مدرب قطر بعد الخسارة من إكوادور: سنصحح الأخطاء أمام السنغال

الإسباني فيليكس سانشيز، المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم
الإسباني فيليكس سانشيز، المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم

أكد الإسباني فيليكس سانشيز، المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم، أنه يسعى لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها فريقه خلال مباراة الإكوادور في افتتاح كأس العالم 2022، وذلك لتصحيح المسار وتقديم الأفضل أمام السنغال.

وكان المنتخب القطري صاحب الضيافة قد خسر أمام نظيره الإكوادوري صفر/ 2 يوم الأحد الماضي في المباراة الافتتاحية لمونديال قطر 2022 على ملعب استاد البيت، ضمن المجموعة الأولى التي شهدت في اليوم التالي خسارة المنتخب السنغالي أمام نظيره الهولندي بالنتيجة ذاتها على ملعب استاد الثمامة.

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس للحديث عن مباراة الغد: "بالتأكيد لم نقدم ما كنا نتمناه في المباراة الماضية، عندما تكون البداية غير موفقة يكون من الصعب العودة خلال المباراة"، وفقًا لـ"وكالة الأنباء الألمانية".

وأضاف: "لكن بعد المباراة، علينا أن نحاول تحليل الأخطاء أيا كانت، وبعدها نستعد ونتحضر للخصم التالي كي نصحح المسار، وهذا ما فعلناه.. ونستغل الفترة ما بين المباريات للتعديل على طريقة لعبنا، هذه هي الآلية التي نتبعها".

وعن رأيه في مستوى المنتخب السنغالي، قال سانشيز: "من وجهة نظري لعبت السنغال مباراة ممتازة ضد منتخب كبير للغاية وهو المنتخب الهولندي، كانت لديهم فكرة واضحة وكانوا يسعون لتحقيق نتيجة، ويسعون للانتصار حتى نهاية المباراة، لكنها كانت مباراة مفتوحة وكانت الحظوظ متساوية بين طرفيها."

وتابع :"بالنسبة لمباراة الغد، نتمنى أن يتبع منتخبنا نفس النهج، يحاول تحقيق الفوز من الدقائق الأولى وحتى نهاية المباراة".

وعن الضغوط التي قد يكون المنتخب القطري يعاني منها بعد خسارة المباراة الافتتاحية، قال سانشيز: "الأمور لا تسير بالطبع على ما يرام بالنسبة لنا حتى الآن، حيث خسرنا المباراة الافتتاحية، للأسف لم نمنح الجماهير كل المتعة التي كانت تتوقعها، وفي مسيرة عملي كمدرب أرى أنك تشعر بالضغط بسبب نتائج كهذه، وبالتالي نحاول أن نعزل أنفسنا عن أي انتقادات قد نتعرض لها."

وأضاف: "نحن الآن نركز فقط على أنفسنا وما الذي علينا أن نفعله وكيف نحضر للمباريات يوما بيوم، نحاول أن نتجنب الأصوات الخارجية، لأن هذه الأصوات لن تضيف أو تنقص شيئا، لذلك نحاول أن نعزل أنفسنا عن مثل هذه الأصوات."

وحول ما إذا كان المنتخب القطري قد عانى من التوتر خلال المباراة الافتتاحية رغم خوضه العديد من المباريات الكبرى ورغم كونه بطل آسيا، وما إذا كان ذلك قد يمكن أن يتكرر أمام السنغال، قال سانشيز: "نحن نتعلم من أخطاءنا، وبالتالي نحاول أن نتحرر من كل هذا الضغط الذي تعرضنا له في المباراة الافتتاحية."

وأضاف: "كما سبق وذكرت، أتمنى أن نكون قادرين على تقديم مباراة من الدرجة الأولى وأن نتحلى بأعلى درجة من التنافسية مع الفرق الأخرى، الآن سنواجه فريقا آخر، وعلينا تقديم أفضل مستوياتنا على أرض الملعب وأن نتصرف على طبيعتنا ونرى كيف ستسير الأمور، هي مباراة كرة قدم وهناك العديد من العوامل المختلفة التي قد تؤثر فيها ولكن العامل الرئيسي، والأهم هو أن نقدم أفضل أداء لنا."

وحول ما إذا كان المنتخب القطري قد تأثر بغياب لاعبيه عن مباريات الدوري المحلي في الفترة السابقة لكأس العالم، قال المدرب الإسباني: "كانت لدينا خطة للتحضير لكأس العالم كي نكون في أفضل حالاتنا، جميع لاعبينا يتنافسون في الدوري المحلي، وبالتالي اعتقدنا أنها ستكون فكرة جيدة أن نتدرب مع بعضنا البعض لفترة طويلة استعدادا لكأس العالم."

وأضاف: "بالتأكيد لم يلعبوا مباريات رسمية في الدوري، لكننا منحنا أعضاء الفريق فرصًا جيدة أمام منتخبات وطنية كي يتحضروا لكأس العالم."

وتابع سانشيز: "المباراة الافتتاحية كما ذكرنا لم تأت كما كنا نتمنى، من حيث المستوى وكذلك النتيجة، وفي مباراة الغد سنحاول تقديم أفضل نسخة منا كفريق قادر على التنافس، اللاعبون الـ 11 الذين سيبدأوا المباراة سيكونوا على أعلى درجة من التنافسية، وبشكل عامّ أنا سعيد بأداء جميع اللاعبين."

وأكد المدير الفني لمنتخب قطر "أهم شيء أن نكون مستعدين بأفضل شكل من صافرة البداية ونواصل الأداء بقوة حتى نهاية المباراة."

وعن احتمالات خروج المنتخب القطري من الدور الأول بالمونديال ورد فعل الجماهير على ذلك، قال سانشيز: "نتصور أننا مستعدون لمبارياتنا المقبلة ونحلم بألا يحدث هذا الأمر، يجب أن نركز على أنفسنا وعلى إمكانياتنا التنافسية.. لكنني أرى أن أحد الأشياء التي أثبتتها دولة قطر حتى الآن، أننا كانت لدينا خطة طويلة الأمد للتحضير لكأس العالم وأنا مقتنع بأنه بعد كأس العالم، ستستمر دولة قطر على تطوير مستواها في كرة القدم، وذلك بوجود جميع الإمكانات الحالية".

ويستضيف استاد الثمامة مباراة المنتخب القطري أمام نظيره السنغالي غدا الجمعة بينما يلتقي المنتخب الإكوادوري نظيره الهولندي في استاد خليفة الدولي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa