بالفيديو.. تعرَّف على مهندس الكهرباء الذي اقتحم تشكيل «أخضر رينارد»

بالفيديو.. تعرَّف على مهندس الكهرباء الذي اقتحم تشكيل «أخضر رينارد»

ما بين مقاعد الدراسة والمستطيل الأخضر

أكد الدولي السعودي علي الحسن، متوسط ميدان فريق النصر، أن المنتخب الوطني يبقى الرقم الصعب في معادلة المنافسات الآسيوية، وصاحب الحظ الأوفر في الذهاب بعيدًا في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، مشددًا على أن التركيز الآن منصب على المباراة الهامة أمام الشقيق اليمني.

ويترقب الأخضر السعودي مهمة تبدو في المتناول أمام نظيره اليمني، في المباراة التي تجري مساء غدٍ السبت، على ملعب مرسول بارك داخل فقاعة الرياض، لحساب الجولة السابعة لمنافسات المرحلة الثانية من التصفيات المشتركة.

وأوضح الحسن، في مقطع فيديو عبر حساب المنتخب السعودي الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «الأخضر اسم ثابت في التصفيات الآسيوية، ويمتلك حظوظًا عالية في التأهل، لكن دون شك التركيز الآن ينحصر فقط حول المباراة المرتقبة أمام اليمن».

وأشار متوسط ميدان النصر إلى أن تركيز الجميع داخل صفوف الأخضر ينصب على تحقيق الفوز أمام اليمن، وترجمة أفكار المدرب الفرنسي هيرفي رينارد داخل الميدان من أجل خطف النقاط الثلاث، والابتعاد بصدارة المجموعة.

ويقبض الصقور على صدارة ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة، بعد خوض 5 مباريات حتى الآن، بفارق نقطتين فقط أمام المطارد الأوزبكي، فيما ارتقى فدائيو فلسطين إلى المركز الثالث بـ7 نقاط، بعد الفوز برباعية على سنغافورة، أمس الخميس، الذي تراجع إلى رابع الترتيب بذات الرصيد، فيما يتذيل اليمن قاع المجموعة بـ5 نقاط.

واعتبر الحسن أن عودة الجماهير إلى المدرجات مرة أخرى، بعد غياب طويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، يعد الخبر الأجمل في الفترة الأخيرة، معقبًا: «أجمل جمهور يدعمك.. هو جمهور الوطن، وننتظر المؤازرة والمساندة في المحطات القادمة».

وعرج متوسط ميدان النصر إلى الحديث عن بداية المشوار داخل العشب الأخضر، مشيرًا إلى أنه يدرس الهندسة الكهربائية في الوقت الحالي، حيث عطل الاهتمام بالدراسة اقتحام عالم كرة القدم لفترة طويلة رغم تفجر الموهبة مبكرًا.

ولفت الحسن إلى أنه كان يمارس كرة القدم بشكل غير منتظم في الحواري، بسبب تمسك الأسرة بالتركيز على الدراسة أولًا، قبل أن يدخل كلية الهندسة ويتجاوز أول سنتين داخل الجامعة بنجاح، ليحصل حينها على الضوء الأخضر لدخول عالم الاحتراف.

واعترف لاعب النصر بالتعرض للكثير من الصعوبات من أجل الجمع بين الدراسة وكرة القدم، حيث احتاج إلى بعض الوقت من أجل التأقلم، خاصة بعدما انضم إلى صفوف نادي الفتح، معقبًا: «أترقب دون شك الحصول على لقب مهندس، لكن الآن اضطررت لتأجيل الدراسة لعام كامل، على أن استأنف سريعًا من أجل إسعاد الأسرة».

وألمح إلى أن دخول فريق الفتح جاء بالمصادفة، في ظل بحث النموذجي عن مواهب شابة لتدعيم الصفوف، ليتأخر اقتحام عالم الاحتراف حتى عمر 21 عامًا، ليثبت من هذا التاريخ الأقدام، قبل أن ينطلق صوب المنتخبات الوطنية.

وختم الحسن تصريحاته بالحديث عن المواجهة أمام الشقيق الأصغر عباس، متوسط ميدان الفتح، حيث شعر بسعادة غامرة لرؤيته يلعب ضمن الفريق الأول في سن مبكر، مشيرًا إلى حديث طريف دار بينهما قبل مباراة النموذجي أمام النصر، بعدما توعده من أداء مهارات أمامه لأنه لا يرحم فوق الميدان.

ودافع على الحسن، صاحب الـ24 عامًا، والذي انتقل إلى صفوف النصر في أكتوبر 2020 قادمًا من الفتح، عن ألوان أصفر الرياض في 31 مباراة لحساب جميع المنافسات في الموسم المنصرم، بمعدل 2150 دقيقة، وفقًا لموقع «ترانسفير ماركت».

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa