«كأس المؤسس» يسدل الستار عن موسم بطولات الخيل السعودية

من يحمل إرث «الطويل»؟
«كأس المؤسس» يسدل الستار عن موسم بطولات الخيل السعودية

يسدل نادي سباقات الخيل، السبت المقبل، الستار عن بطولات موسم هذا العام الحالي، على إيقاع منافسات كأس المؤسس الملك عبدالعزيز، والذي يُصنف كأغلى البطولات وأهمها سعوديًا؛ بنظامها الفريد في المسابقات المحلية.

وخصصت المنافسات أولًا للخيل المحلية التي كانت البلاد قد شرعت في إنتاجها، ووصل تعدادها حاليًا لنحو 2500 مهر سنويًا، وحددت قيمة الجائزة النقدية عام 1999، بـ400 ألف ريال، أي ضعف قيمة أغلى الجوائز حينها كأس خادم الحرمين الشريفين بقسميها الإنتاج والمستورد، ورفعت قيمة الجائزة قبل ثلاث سنوات إلى 3 ملايين ريال.

ويعود تاريخ البطولة إلى عام 1999، الذي احتفلت فيه البلاد بالذكرى المئوية للتأسيس على يد المؤسس مع رجاله الأبطال الأوفياء، حيث قرر حينها الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس نادي الفروسية آنذاك، إنشاء بطولة سنوية تحمل اسم الملك الفارس المؤسس.

وفاز بالنسخة الأولى من السباق الغالي، الجواد «الطويل» لإسطبل أبناء الأمير محمد بن سعود الكبير، ومن ثم لمرتين متتاليتين حققها الجواد «طالع» للإسطبل الأبيض لأبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وجميع هذه النسخ الثلاث أقيمت على ميدان الملز التاريخي.

وانتقل «كأس المؤسس» بعد ذلك إلى ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية عام 2002، وكان الجواد «مرخان» لأبناء الأمير محمد بن سعود الكبير أول الفائزين بالكأس بالميدان الجديد، والذي صمم على أحدث المواصفات العالمية، وتوالى الفائزون على هذا الميدان، وكان آخرهم الجواد «ولد أخيل»، لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز في الموسم الماضي.

ويتصدر الإسطبل الأبيض لأبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز، قائمة الملاك الفائزين بالبطولة بواقع 11 لقبًا من أصل 22 نسخة أقيمت حتى الآن، من خلال كوكبة من أبطال الميدان السعودي، أبرزهم الجواد «طالع» الذي حققها مرتين متتاليتين، قبل أن تخصص البطولة لأعمار الثلاث سنوات، ويعد «الأبيض» الوحيد من الإسطبلات السعودية الذي امتلك الكأس؛ لفوزه به ثلاث مرات متتالية وذلك حسب نظام البطولة مع الأبطال «جايز»، و«نشاط» و«عادل».

ويأتي في المرتبة الثانية الإسطبل الأزرق لأبناء الأمير محمد بن سعود الكبير، بفوزه خمس مرات كانت الأخيرة منها مع الجواد «استحقاق» عام 1433هـ، ثم في المرتبة الثالثة الإسطبل الأحمر لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز بواقع ثلاث مرات، كانت الأولى مع «لمح البصر»، وحقق الكأس مرتين فقط إسطبل سمو الأمير سعود بن سلمان، كانت الأولى منها مع الفرس «مجتاحه»، والثانية مع المهر «ولد أخيل»، فيما حاز المالك محمد بن عبيد القحطاني على اللقب مرة واحدة مع جواده «سكود».

ويُعد المدرب الأمريكي جوزيف هينسي، مدرب الجواد «الطويل» أول من فاز بالجائزة التاريخية، كما أن المدرب أحمد عبدالواحد آخر مهندسي الانتصارات مع المهر «ولد أخيل»، فيما يتصدر قائمة المدربين الأكثر فوزًا «خوليو جارديل» بخمسة انتصارات مع كل من الجياد «جايز، عادل، نشاط، ناجب، كافلة».

ويأتي المدرب بدر سعود رزيق، خلف جارديل، بأربع انتصارات مع الجياد «لله درك، النجم المضيء، متوالي، والنجم الفائز»، ثم المدرب «جيري بارتون» بالجياد «مرخان، الديدحان، ومكانه»، ومرتين لسعود بن زريق مع «طالع»، ثم أحمد عبدالواحد مع «مجتاحه، ولد أخيل»، ومرة واحدة حققها كل من عبدالله بن مشرف مع «لمح البصر» ونايف العطاوي بالجواد «استحقاق» وعبدالرحمن بن مشرف مع «أخيل»، وحمد آل رشيد بالحصان «سكود» وسامي الحرابي مع «عتادة».

ويُعد الخيال الإيرلندي «مايكل كنن» أول الفائزين بـ«كأس المؤسس» مع الحصان «الطويل»، فيما كان آخر الفائزين الخيال «لويس موراليس» مع المهر «ولد أخيل»، أما الأكثر فوزًا بالجائزة الكبرى فهما الخيال «سبستيان مدريد» بواقع ثلاث مرات مع «طالع» -حققها مرتين- و«ناجب».

وحقق الخيال «مايكل برزلونا» اللقب بالجياد «متوالي، النجم الفائز، وكافلة»، وبثنائية لكل من الخيال فرانكي ديتوري بالحصانين «نشاط، واستحقاق»، والخيال لويس موراليس، مع «أخيل» و«ولد أخيل» ليكون أول خيال يقود الأب والابن للفوز بالجائزة.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa