رئيس ريال مدريد يكشف عن حقيقة التورط في رحيل ميسي

رئيس ريال مدريد يكشف عن حقيقة التورط في رحيل ميسي

كشف فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، حقيقة التكهنات التي أثيرت بشأن التورط في رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، عن كامب نو في ميركاتو الصيف الجاري، بسبب معوقات مالية وهيكلية حالت دون بقاء صاحب الكرات الذهبية الست في كتالونيا.

وأعرب بيريز عن اندهاشه من اتهامات عضو لجنة مشروع «إسباي بارسا» السابق، جاومي لوبيز، بالتدخل في تحديد موقف ميسي مع البارسا، مؤكدًا أنه من المستحيل أن يكون قد لعب أي دور في مغادرة الأرجنتيني كامب نو من قريب أو بعيد.

ولفت رئيس النادي الملكي إلى أن تصريحات لوبيز عارية تمامًا من الصحة، وليس صحيحًا على الإطلاق أنه يرتبط بصداقة طويلة الأمد مع الرئيس التنفيذي لبرشلونة فيران ريفيرتير، حرَّكت الريال في اتجاه رحيل ميسي، لأنه شخص التقاه مرتين فقط طوال حياته.

وأضاف فلورنتينو إلى أنه التقى ريفيرتير لأول مرة قبل أربعة أشهر، والثانية السبت الماضي، أثناء الاجتماع مع رئيس برشلونة جوان لابورتا، ورئيس يوفنتوس الإيطالي أندريا آنييلي، وذلك بعد حدوث الإعلان الرسمي بشأن فك الارتباط مع ميسي رسميًا.

وختم رئيس نادي العاصمة الإسبانية تصريحاته، بالتأكيد على أنه من المستحيل أن يكون قد ساهم بأي شكل في رحيل ليونيل ميسي عن برشلونة، أو أثر بأي طريقة كانت على قرار إدارة لابورتا، مطالبًا جاومي لوبيز بالاعتذار عن تلك التصريحات الوهمية.

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa