الإصابة تطيح بالمصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

فشلت في المنافسة على اللقب للعام الثاني على التوالي
الإصابة تطيح بالمصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

انسحبت الأسترالية آشلي بارتي، المصنفة الأولى عالمياً، من مباراتها في الدور الثاني لفردي السيدات في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس أمام البولندية ماجدا لينيت، بسبب الإصابة، اليوم الخميس.

بدأت بارتي البالغة من العمر 25 عاماً، المباراة برباط حول الفخذ الأيسر، بعد أن اشتكت في وقت سابق من الأسبوع الحالي من بعض الألم.

جاء انسحاب بارتي بطلة فرنسا المفتوحة في 2019 عندما كانت اللاعبة البولندية متقدمة 6-1 و2-2.

وبهذا تنتهي عودة بارتي إلى ملاعب رولان جاروس بخيبة أمل بعد أن قررت اللاعبة في العام الماضي عدم الدفاع عن لقب البطولة التي تقام على الملاعب الرملية والبقاء في بلادها بسبب جائحة كوفيد-19.

وخلال مباراتها في الدور الأول أمام الأمريكية برناردا بيرا، واجهت بارتي صعوبات في الحركة على أرض الملعب، لكن حالتها البدنية تحسنت بعد تلقيها مساعدة طبية قبل المجموعة الحاسمة.

أما في مباراة اليوم، فقد استدعت بارتي مدربها بعد المجموعة الأولى التي خسرتها في 27 دقيقة أملاً في التحسن والاستمرار بعد تلقي المساعدة.

وعادت بارتي للعب بعد ذلك لكنها قررت الانسحاب بعد أربعة أشواط فقط.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa