«مغادرة حمدالله» تحرم المغرب من رقم قياسي بكأس أمم إفريقيا

السنغال أصبحت صاحبة أقوى هجوم بالبطولة
«مغادرة حمدالله» تحرم المغرب من رقم قياسي بكأس أمم إفريقيا

تسبب خروج المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم النصر السعودي، من قائمة منتخب بلاده التي تشارك في بطولة كأس الأمم الإفريقية، في حرمان «أسود الأطلسي» من تسجيل رقم قياسي في سجلات البطولة، التي انطلقت مساء أمس بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال موقع «لو 360 سبورت» المغربي، اليوم السبت، إنّ حمدالله سجّل 34 هدفًا في الموسم المنصرم، وكانت مشاركته في البطولة ستجعل المنتخب المغربي يتصدر لائحة أقوى هجوم بالمونديال الإفريقي برصيد 109 أهداف، بفارق عشرة أهداف عن المنتخب السنغالي الذي يتصدر اللائحة حاليًّا برصيد 97 هدفًا، متبوعًا بمنتخب الجزائر برصيد 96 هدفًا.

ويفتتح المنتخب المغربي مشاركته بالبطولة الإفريقية- غدًا الأحد- بمواجهة ناميبيا على ملعب السلام بالعاصمة المصرية.

وتحدّثت تقارير إعلامية عن أسباب متباينة وراء مغادرة حمدالله معسكر منتخب بلاده، إذ ذهب البعض للقول إنّها بسبب الإصابة، فيما تحدث آخرون عن أنّ الأمر يرجع إلى خلاف اندلع بين اللاعب وزميله فيصل فجر، وأنّه لم يشعر بأنه مرغوب فيه داخل صفوف المنتخب ففضّل الرحيل.

وظهرت مشكلات بين حمدالله وفجر في مباراة جامبيا الودية مع المغرب، التي جمعت المنتخبين في 12 يونيو الجاري، وانتهت بهزيمة أسود الأطلسي بهدف نظيف.

وحسمًا لهذا الجدل، صرّح طبيب المنتخب المغربي عبدالرزاق هيفتي، قبل أيام، بأنّ حمدالله أبلغه بأنّ قراره ترك معسكر أسود الأطلسي جاء بمحض إرادته، وأنّه لا يشعر بالارتياح داخل صفوف المنتخب، ولن يكون بمقدوره العطاء، مما سيؤثر ذلك سلبًا على أدائه داخل الملعب.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa