يوفنتوس يخشى انتفاضة ميلان في كلاسيكو تكسير العظام

خطوة جديدة على طريق «حلم ساري»
يوفنتوس يخشى انتفاضة ميلان في كلاسيكو تكسير العظام

يحطّ فريق يوفنتوس، حامل لقب الكالتشيو في المواسم الثمانية الماضية، الرّحال في ملعب سان سيرو؛ لفرض موعد جديد على طريق الاحتفاظ بالبطولة، أمام مضيفه ميلان، غدًا الثلاثاء، في قمة مباريات المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي.

وحقق يوفنتوس العلامة الكاملة لمبارياته الأربع التي خاضها في البطولة، منذ استئنافها بعد أكثر من ثلاثة أشهر من تعليق نشاطها نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، في البلد الأوروبي، منتصف شهر مارس الماضي، فيما حقق ميلان ثلاثة انتصارات وتعادلًا وحيدًا.

وقدّم ميلان، أمس الأول، في المرحلة السابقة هدية غالية ليوفنتوس بالفوز على ملاحقه لاتسيو بثلاثية دون رد، ما منح السيدة العجوز فارقًا مريحًا في جدول الترتيب بلغ سبع نقاط، قبل 8 جولات من عمر الموسم.

ويقبض اليوفي على قمة ترتيب السيرا آ، برصيد 75 نقطة، بفارق 7 نقاط أمام نسور العاصمة في المركز الثاني بـ68 نقطة، الذي يواجه ليتشي الثامن عشر برصيد 25 نقطة، فيما يأتي الروسونيري في المركز السابع بـ46 نقطة.

ويعوّل مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري، في معركة الحصول على اللقب التاسع على التوالي للفريق، ولقبه الشخصي الأول في السيري آ، على الثنائي المتألق البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا اللذين سجّلا سويًا في المباريات الأربع الماضية.

في المقابل، يطمح ميلان للدخول في المنافسة على التأهل إلى الدوري الأوروبي «اليوروبا ليج»، بعدما بات حلم المشاركة في دوري أبطال أوروبا، صعب المنال نتيجة لابتعاده بـ17 نقطة عن آتالانتا الرابع آخر المراكز المؤهلة للمسابقة الكبرى.

وكان الفريقان افتتحا الشهر الماضي عودة المنافسات إلى الكرة الإيطالية في إياب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس، والتي انتهت بالتعادل السلبي، ما منح يوفنتوس بطاقة العبور إلى المباراة النهائية التي خسرها أمام نابولي بركلات الترجيح 2-4.

وتمثل موقعة سان سيرو، المحطة الـ232 في تاريخ مواجهات الكبيرين في جميع المسابقات؛ حيث تميل الكفة لصالح يوفنتوس، الذي فاز 91 مرة، مقابل 66 للفريق اللومباردي، وكان التعادل حاضرًا في 75 مباراة، كانت حصيلتها 330 هدفًا في حساب اليوفي و295 هدفًا للروسونيري.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa