إيمري يكشف عن حقيقة مفاوضات نيوكاسل

إيمري يكشف عن حقيقة مفاوضات نيوكاسل

اعترف الإسباني أوناي إيمري، المدير الفني لفريق فياريال، بوجود اهتمام متصاعد من جانب نيوكاسل يونايتد من أجل إسناد مهمة إنقاذ الفريق الإنجليزي وقيادة مشروع المكابيس الجديد بعد استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على النادي العريق، مشيرًا إلى أن الأمر لم يرتق إلى مرحلة المفاوضات الجادة أو تقديم عرض رسمي.

وأوضح إيمري، في تصريحات عبر التلفزيون الإسباني، أن نيوكاسل أبدى اهتمامًا بالتعاقد مع مدرب الغواصات لقيادة الفريق الإنجليزي خلفًا للمخضرم المُقال ستيف بروس، إلا أن وجود اهتمام لا يعني بالتبعية وجود عرض رسمي، وإلى أن يحدث يبقى الحال على ما هو عليه.

وشدد المدرب الإسباني على أن الحديث عن اهتمام النادي الإنجليزي لم ينل من التركيز الكامل في الوقت الحالي مع فياريال، حيث كان التفكير منصبًا فقط على مباراة الغواصات أمام يونج بويز السويسري من أجل الاطمئنان على وضعية الكناري في دوري الأبطال.

وقاد أوناي الفريق الإسباني لتحقيق فوز ثمين على حساب ضيفه السويسري، بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الثلاثاء، على ملعب لاسيراميكا، لحساب الجولة الرابعة من الشامبيونزليج، ليعتلي صدارة المجموعة السادسة بـ7 نقاط، بفارق الأهداف فقط أمام مانشستر يونايتد.

ولفت مدرب أرسنال الإنجليزي السابق إلى أنه سعيد للغاية رفقة فياريال، ويعمل بقوة من أجل مساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات محليًا وقاريًا، ولا يوجد ما يعكر صفو تلك العلاقة، أو يدفع صوب تعجل الرحيل عن مدينة فالنسيا.

وحول ترقب تحول اهتمام نيوكاسل إلى عرض رسمي، قال إيمري: «قبل أن أحسم الأمر سلبًا أو إيجابًا، يجب الحديث أولًا مع إدارة فياريال ومن ثم أصل إلى القرار المناسب، ودون شك سوف أحرص على الذهاب إلى الوجهة التي تنجح في تلبية بعض المتطلبات لتحقيق الكثير من الأهداف».

وختم المدرب الإسباني تصريحاته بالتأكيد على أنه بالنظر إلى اهتمام نيوكاسل، فإنه لم يرفض العودة مجددًا إلى الدوري الإنجليزي، لكنه سيحتاج أولًا مباركة فياريال، دون أن يكشف عن أية تفاصيل بشأن تحركات مسؤولي المكابييس لتحويل بوصلته صوب سانت جيمس بارك.

وكان فرناندو رويج، رئيس فياريال، نفى تواصل أي طرف مع النادي الكناري من أجل التعاقد مع إيمري، مشددًا على أن «المدرب الإسباني سعيد للغاية هنا وهو مرتبط بعقد، إنه ليس قرار النادي وعندما يكون الأمر كذلك فإنني أقول إن العقود يجب احترامها، لا يوجد عرض ولا يوجد اتصال من ناد آخر مع أوناي».

وكشفت تقارير صحفية، في وقت سابق، أن إيمري، الذي يرتبط بعقد مع فياريال حتى صيف 2023 يتضمن شرطًا جزائيًا بقيمة 6 ملايين يورو، يعد المرشح الأول لدى إدارة نيوكاسل الجديدة ليحل محل ستيف بروس الذي ترك النادي الشهر الماضي.

وكان النادي الإنجليزي قد قرر في 20 أكتوبر الفائت، فك الارتباط مع ستيف بروس، لوقف نزف النقاط الحاد في البريميرليج، وإعادة ترتيب الأوراق المبعثرة داخل صفوف المكابييس، من أجل المضي قدمًا في مشروع استعادة البريق المفقود تحت مظلة الإدارة الجديدة للنادي العريق.

وتولى جرايم جونز، تدريب فريق نيوكاسل بشكل مؤقت، خلفًا للمدرب الإنجليزي المخضرم، على رأس طاقم فني مكوَّن من؛ ستيف أجنيو وستيفن كليمنس وبن داوسون وسيمون سميث، لحين الاستقرار على الاسم الأنسب لقيادة مشروع المكابييس الجديد.

ورغم تزايد أسهم إيمري في تولي المهمة، بالنظر إلى المستويات التي قدمها رفقة إشبيلية وباريس سان جيرمان وأرسنال وفياريال، خاصة على الصعيد الأوروبي، إلى أن هناك العديد من الأسماء المطروحة بقوة على الطاولة، على رأسها زين الدين زيدان، وبراندون رودجرز المدير الفني الحالي لفريق ليستر سيتي، إلى جانب فرانك لامبارد، والسويسري لوسيان فافر.

وتحول نيوكاسل إلى أحد الأرقام الصعبة في ميركاتو الشتاء المقبل، في ظل القوة الشرائية الكبيرة التي بات يتمتع بها المكابييس مع انتقال ملكية النادي العريق لصالح صندوق الاستثمارات العامة، على نحو ينذر بإبرام صفقات من العيار الثقيل تحمل على عاتقها انتشال الفريق من عثرته واستعادة القليل من البريق المفقود.

ويعد نيوكاسل أحد أعرق أندية إنجلترا؛ حيث تأسس عام 1892، وعرف فريقه بارتداء القميص ذي اللونين الأبيض والأسود، الذي كانت بداية قصته في 1904، ويُعد هو الفريق الإنجليزي السابع الأكثر تتويجًا بالألقاب؛ حيث توج 4 مرات بطلًا للدوري الإنجليزي، وحل وصيفًا مرتين.

ويحتل نيوكاسل المركز التاسع عشر قبل الأخير على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 4 نقاط فقط، بعد مرور 10 جولات من عمر الموسم، حيث عجز الفريق العريق عن تذوق طعم الفوز، مكتفيًا بأربعة تعادلات مقابل 6 هزائم.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa