«راموس» ينقذ الريال من كمين خيتافي بفوز ثمين ويعزز صدارة الفريق للّيجا

في المرحلة الـ33 من الدوري الإسباني
«راموس» ينقذ الريال من كمين خيتافي بفوز ثمين ويعزز صدارة الفريق للّيجا

ارتدى المدافع المخضرم سيرخيو راموس عباءة البطولة مجددًا، وأنقذ فريقه ريال مدريد من كمين ضيفه خيتافي وسجل له هدف الفوز الثمين 1/صفر اليوم الخميس في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وفي مباراتين أخريين بنفس المرحلة اليوم أيضًا، قلب ريال سوسييداد تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول إلى فوز ثمين 2/1 على إسبانيول وفاز أوساسونا على مضيفه إيبار 2/صفر.

على استاد "ألفريدو دي ستيفانو"، انتهى الشوط الأول من المباراة بتعادل الريال وخيتافي سلبيًّا، بعدما شكّل الضيوف بعض الإزعاج لدفاع الفريق الملكي في فترات عديدة من هذا الشوط، وإن لم يشكل خطورة حقيقية على المرمى.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الحال كثيرًا رغم التغييرات التي أجراها كل من الفريقين على صفوفه في هذا اللقاء الذي اتسم ببعض الخشونة التي أسفرت عن عدة إنذارات للاعبي الفريقين.

وفي الدقيقة 78، أهدى كارفاخال فرصة ذهبية للريال بالحصول على ضربة جزاء، وسدد منها سيرخيو راموس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 79 ليمنح الريال ثلاث نقاط غالية.

ورفع راموس رصيده إلى تسعة أهداف مع الفريق في الدوري الإسباني هذا الموسم، ولا يتفوق عليه في قائمة هدافي الريال بالدوري هذا الموسم سوى زميله المهاجم كريم بنزيمة الذي سجل 17 هدفًا حتى الآن.

وبهذا الفوز رفع الريال رصيده إلى 74 نقطة في الصدارة، موسعًا الفارق مع برشلونة حامل اللقب وصاحب المركز الثاني إلى أربع نقاط.

والفوز هو السادس على التوالي للريال في ست مباريات خاضها الفريق بالدوري الإسباني منذ استئناف فعاليات الموسم الحالي في حزيران/يونيو الماضي بعد فترة توقف لثلاثة شهور بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وفي المقابل، تجمد رصيد خيتافي عند 52 نقطة في المركز السادس، علمًا بأنها الهزيمة الأولى للفريق في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

واستعاد ريال سوسييداد نغمة الانتصارات بعد أربع هزائم متتالية ورفع رصيده إلى 50 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع وتجمّد رصيد إسبانيول عند 24 نقطة في المركز العشرين الأخير، بعدما مُني بالهزيمة الرابعة على التوالي.

والفوز هو الأول لسوسييداد في ست مباريات خاضها بالمسابقة منذ استئناف فعاليات الموسم في حزيران/يونيو الماضي بعد فترة توقف لنحو ثلاثة شهور بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

واقترب إسبانيول بهذه الهزيمة خطوة جديدة من الهبوط لدوري الدرجة الثانية؛ حيث يبلغ الفارق الذي يفصله عن ريال مايوركا -صاحب المركز الـ17- عشر نقاط فقط قبل المراحل الخمسة الأخيرة من الموسم.

وأنهى إسبانيول الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ديفيد لوبيز في الدقيقة العاشرة، ورد سوسييداد بقوة في الشوط الثاني من خلال هدفين سجلهما ويليان خوسيه دي سيلفا وألكسندر إيساك في الدقيقتين 56 و84.

وعزز سوسييداد -بهذا الفوز- فرصَه في حجز أحد المقاعد المؤهلة للبطولات الأوروبية بالموسم المقبل.

وفي مباراة أخرى اليوم، تغلب أوساسونا على مضيفه إيبار بهدفين سجلهما روبين جارسيا سانتوس في الدقيقتين السادسة و74، ليرفع رصيده إلى 45 نقطة ويتقدم للمركز الحادي عشر.

وتجمّد رصيد إيبار عند 35 نقطة في المركز الخامس عشر، علمًا بأنها الهزيمة الأولى للفريق في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

اقرأ أيضا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa