الوكالة الروسية ترضخ أمام عقوبات «كاس» في فضيحة المنشطات

لوضع مصالح الرياضيين الروس في المقام الأول
الوكالة الروسية ترضخ أمام عقوبات «كاس» في فضيحة المنشطات

أكدت الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات «روسادا»، اليوم الإثنين، أنها لن تتقدم باستئناف ضد قرار محكمة التحكيم الرياضي الدولية «كاس»، الذي يقضي بإيقاف روسيا عن المشاركة في المنافسات الدولية لمدة عامين.

وقررت روسيا الرضوخ أمام عقوبات «كاس» وعدم خوض جولة جديدة من الصراع حيال فضيحة المنشطات التي عصفت بالبلد الأوروبي؛ لتخرج من سباق أولمبياد طوكيو المقرر هذا العام، وأولمبياد بكين الشتوي المقرر في العام المقبل.

واعترفت «روسادا» أنها ستتنازل عن حقها في الاستئناف، «لوضع مصالح الرياضيين الروس في المقام الأول»، في الوقت الذي لن يسمح للرياضيين الروس بالمشاركة تحت علم بلدهم، وإنما يمكنهم المشاركة كرياضيين مستقلين طوال فترة الإيقاف.

وكان محكمة كاس أعلنت، في ديسمبر الماضي، تقليص فترة الإيقاف إلى النصف، وذلك بعد أن فرضت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، عقوبة الإيقاف على روسيا لمدة أربعة أعوام، في ديسمبر 2019؛ حيث أعلنت «وادا» حينها أنه جرى التلاعب ببيانات مختبر موسكو للفترة ما بين عامي 2021 و2015.

واتهم رئيس اللجنة الأولمبية الروسي، في وقت سابق، محكمة كاس بارتكاب انتهاجات إجرائية معلنًا نيته في الاستئناف ضد العقوبة، لكن روسادا أعلنت أنها قررت عدم الاعتراض على قرار كاس لدى المحكمة العليا في سويسرا.

وذكرت روسادا أنها تعترض بشدة على ما توصلت إليه المحكمة فيما يتعلق بادعاءات التلاعب بالبيانات، وترى أن ذلك استند إلى تقييم معيب ويعتمد على جانب واحد من الحقائق، لكنها في الوقت نفسه أكدت: «نرحب وندعم النهج المسؤول والمعقول الذي اتبعه المحكمون، فيما يتعلق بالرياضيين الروس».

وختمت «روسادا» البيان: «مع رفض طلب (وادا) بفرض عقوبة جماعية تطبق على الرياضيين الأبرياء، يكون المحكمون قد تصرفوا بروح اللعب النظيف والعدالة، وذلك من خلال اتخاذ قرار يعكس ويدعم القيم الأساسية ومصالح المجتمع الرياضي الدولي بالكامل».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa