«كاس» تنصف برشلونة مجددًا من آخر فخاخ نيمار

«كاس» تنصف برشلونة مجددًا من آخر فخاخ نيمار

المحكمة: البارسا لم يرتكب جريمة «الاحتيال»

أعلن نادي برشلونة الإسباني، اليوم الثلاثاء، أن محكمة التحكيم الرياضية «كاس»، رفضت قضية رفعها سانتوس البرازيلي ضد البارسا، بشأن مستحقات مالية تتعلق بصفقة انتقال جناح السيليساو نيما ردا سيلفا إلى كامب نو، في صيف 2013.

وقدم النادي البرازيلي، شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، قبل خمس سنوات، من أجل الحصول على تعويض 69 مليون دولار، على خلفية دفع برشلونة أموالًا لوالد نيمار، وشركة تملكها العائلة قبل التعاقد مع جناح باريس سان جيرمان الحالي، مقابل قيمة مبدئية 57 مليون يورو.

وأوضح برشلونة، في بيان رسمي عبر موقع النادي الإلكتروني: «وجدت المحكمة الرياضية أنَّ العقد المبرم بين سانتوس ونيمار انتهى بالتراضي، وأنَّ البارسا لم ينتهك لوائح الانتقالات حين دفع رسومًا إضافية إلى والد اللاعب وشركة إن آند إن».

وأضاف الفريق الكتالوني: «أن حيثيات قرار «كاس» اعتبرت أنَّ مسؤولي برشلونة لم يرتكبوا مخالفة تندرج تحت بند الاحتيال، حين وقعوا اتفاقًا قبل التعاقد مع نيمار، أو حين توقيع اتفاق الانتقال ذاته مع سانتوس».

واختتم بيان حامل لقب الدوري الإسباني، أن المحكمة الرياضية أمرت سانتوس بدفع أتعاب قانونية لبرشلونة بقيمة 20 ألف فرنك سويسري، لتغلق صفحة جديدة في ملف أزمات الجناح البرازيلي مع النادي الكتالوني.

ولازال انتقال نيمار إلى برشلونة يفتح باب المشاكل القانونية في وجه الفريق الكتالوني، حيث سبق أن فتحت المحكمة العليا في إسبانيا، تحقيقًا في مزاعم احتيال وفساد مع البرازيلي الذي نفى ارتكاب أي أخطاء بشأن قيمة صفقة الانتقال.

وأدَّت التحقيقات إلى استقالة رئيس برشلونة ساندرو روسيل، في وقت سابق، والذي أشرف وقتها على إبرام الصفقة من منصبه في 2014، ليخلفه جوسيب ماريا بارتوميو، الذي يكافح من أجل إعادة البرازيلي إلى كامب نو.

ودافع نيمار عن ألوان البلوجرانا لأربع سنوات عامرة بالألقاب، حيث شكَّل ثلاثيًا خطيرًا مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز، قبل أن يفاجئ الجميع بالرحيل إلى سان جيرمان، مستفيدًا من بند الشرط الجزائي، في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

ورفع نيمار أيضًا، دعوى قضائية ضد النادي الإسباني، بشأن مستحقات مزعومة تتعلق بمكافآت الفوز، لكنه خسر القضية، وأمرته السلطات بدفع 6.7 مليون يورو لناديه السابق، لانتهاكه بنود آخر تعاقد بينهما في 2016.

وعلى الرغم من المعارك القضائية، حاول البرازيلي الضغط من أجل العودة إلى برشلونة العام الماضي، ورفض التدرب مع باريس سان جيرمان في مرحلة ما، لكن برشلونة أخفق في تلبية المطالب المالية للنادي الفرنسي.

ومن المتوقع أن يقوم برشلونة بمحاولة أخرى للتعاقد مع نيمار هذا الصيف، لكن بارتوميو، رئيس النادي، أكد الأربعاء الماضي، أنه من غير المرجح أن يتقدم البارسا بعرض آخر لضم اللاعب البرازيلي بسبب التداعيات المالية لفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa