«وتر كافاني» يزيد أوجاع مانشستر يونايتد

«وتر كافاني» يزيد أوجاع مانشستر يونايتد

كشف الدولي الأوروجواياني إدينسون كافاني، مهاجم فريق مانشستر يونايتد، اليوم الثلاثاء، عن الإصابة التي حرمته من المشاركة مع الشياطين الحمر في القمة التي خسرها أمام ضيفه مانشستر سيتي بهدفين دون رد، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز؛ حيث يعاني من تكرار تلف الأوتار.

وخرج مهاجم المانيو من حسابات المنتخب الأوروجواياني، الذي يستعد لمواجهتين من العيار الثقيل أمام الأرجنتين ثم بوليفيا، ضمن منافسات تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم «قطر 2022»، عقب الوقوع في فخ الإصابة.

وأوضح الهداف التاريخي لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، أن الإصابة على مستوى الأوتار أزعجته أيضًا أثناء فترة الإعداد رفقة الفريق الإنجليزي لخوض غمار الموسم الجديد، لكنه لم يكشف عن المدة التي سيغيبها بسبب الإصابة.

واعترف كافاني، في تصريحات لصحيفة «إل أوبسرفادور»: «المشكلة كانت على هذا النحو، قبل بداية الموسم كنت أشعر بعدم راحة في الوتر، أبعدتني الإصابة لمدة أسبوعين، حتى بدأت أحصل على بعض الدقائق داخل الملعب مع يونايتد».

وأكمل مهاجم الشياطين الحمر: «كنت مضطرًا في هذا التوقيت للعودة إلى مونتيفيديو، مع شعور بسيط ببعض الألم، لكن على أمل أن يختفي، كان يتحسن بشكل تدريجي، لكن بعد مباراة توتنهام بدأ في العودة بقوة».

وختم كافاني تصريحاته: «دون شك إنها إصابات صعبة، لذا قررت الحصول على العلاج حتى لا يزداد الأمر سوءًا، لكي أتعافى بشكل كامل في أقرب وقت ممكن، وأن أكون جاهزًا للعب مع فريقي والمنتخب الوطني».

ولعب إدينسون، صاحب الـ34 عامًا، مباراتين فقط كأساسي لمانشستر يونايتد هذا الموسم، فيما شارك من مقاعد البدلاء في 6 مناسبات، بمعدل 274 دقيقة، وقع خلالها على هدف وحيد في شباك توتنهام هوتسبير، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa