هوجو لوريس يُبرر تجاهل منتخب فرنسا «مناهضة العنصرية»

هوجو لوريس يُبرر تجاهل منتخب فرنسا «مناهضة العنصرية»

اعترف هوجو لوريس، حارس مرمى المنتخب الفرنسي لكرة القدم، أن لاعبي الديوك قرروا قبل القمة المثير أمام ألمانيا، مساء أمس الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأولى في كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، عدم الجثو على الركبة، وهو تعبير عن الاحتجاج ضد العنصرية.

وكان المنتخبان البلجيكي والإنجليزي قد تعرضا لصيحات استهجان من جانب الجماهير، إثر التعبير عن الاحتجاج على العنصرية، في افتتاح منافسات البطولة القارية التي تُقام على مدار شهر في 11 مدينة أوروبية.

وكشفت تقارير صحفية فرنسية، أن منتخب الديوك لم يعبر عن الاحتجاج بالجثو على الركبة، بسبب حالة الاضطراب التي تسبب فيها هبوط محتج ينتمي لمنظمة «السلام الأخضر» بمظلة على أرض الملعب قبل المباراة أمام المنتخب الألماني.

وأشار حارس مرمى توتنهام الإنجليزي، إلى أن اقتحام المحتج أرض ملعب إليانز آرينا عطل بداية المباراة لبضع دقائق، الأمر الذي أدى إلى تغير مخطط لاعبي المنتخب الفرنسي قبل بداية القمة التي انتهت بفوز الديوك بهدف دون رد.

وأوضح قائد المنتخب الفرنسي، في تصريحات لقناة «آر إم سي» التلفزيونية الفرنسية: «نعتقد أنه إذا كنا سنقوم بهذا، فيجب أن تقوم به جميع المنتخبات وأن يحظى هذا بدعم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم»
وختم لوريس تصريحاته: «في الدوري الإنجليزي الممتاز، كانت مبادرة مشتركة، لكنها ليست كذلك في هذه البطولة، وهذا لا يعني أننا لا ندعم القضية، فنحن لا نرغب في وجود أي عنصرية في رياضتنا ومجتمعنا».

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa