مدرب الهلال يراهن على أوراق لوشيسكو.. والاتفاق يحشد القوة الضاربة

من أجل الخروج من النفق المظلم
مدرب الهلال يراهن على أوراق لوشيسكو.. والاتفاق يحشد القوة الضاربة

أعلن البرازيلي روجيرو ميكالي المدير الفني المؤقت لفريق الهلال، عن تشكيل الزعيم أمام ضيفه الاتفاق، في المباراة التي تجمع بينهما الساعة 8:20 مساء اليوم الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض لحساب الجولة الـ19 من دوري المحترفين السعودي.

وأعلن ميكالي تشكيل أزرق العاصمة أمام فارس الدهناء، في أول اختبار لحامل اللقب، بعد حقبة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، الذي ضم كلًّا من حبيب الوطيان في حراسة المرمى، خلف الرباعي محمد البريك، وجانج هيون سو، وعلي آل بليهي، وياسر الشهراني، وثنائي الارتكاز ناصر الدوسري وجوستافو كويلار. ويتولى المهام الهجومية الرباعي لوسيانو فييتو، وأندري كاريللو، والقائد سالم الدوسري، وبافيتيمبي جوميز.

واحتفظ البرازيلي على مقاعد البدلاء، بالعديد من الأسماء الواعدة في ظل الغيابات المؤثرة في صفوف الفريق، بوجود، عبدالله الجدعاني، ومحمد جحفلي، ومتعب المفرج، وأمير كردي، وعبدالله عطيف، وفواز الطريس، وحمد العبدان، وسيباستيان جيوفينكو، وعبدالله الحمدان، كأوراق رابحة للاعتماد عليها حسب مجريات المباراة.

وفي المقابل، اعتمد خالد العطوي المدير الفني لفارس الدهناء، على محمد الحايطي في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع صالح القميزي، وفيليب كيش، وفهد غازي، وكارول ميتس، وفي الوسط ينشط الرباعي علي هزازي، وسوزا، ومحمد الكويكبي، والتونسي المتألق نعيم سليتي، وثنائي الهجوم سليمان دوكارا، والمغربي وليد أزارو.

وفضَّل العطوي الإبقاء على عبدالله الصالح، وسنوسي هوساوي، وعلي فؤاد، وحسن السليس، وإبراهيم محنشي، وفهد الدوسري، وسعد السلولي، وحامد الغامدي، وعبدالله السالم، على مقاعد الاحتياط.

وبلا شك، فإن الهلال سيكون تحت ضغط كبير وهو يواجه الاتفاق؛ نظرًا إلى أنه يخوض المباراة وهو مطالب بتحقيق الفوز لإيقاف سلسلة النتائج غير الإيجابية التي حققها في الجولات الأخيرة، كما أن الفريق يلعب أول مباراة تحت قيادة ميكالي الذي تولى المسؤولية خلفًا للمُقال لوشيسكو، وهو مُطالَبٌ بوضع بصمته على الفريق في زمن قياسي، حتى ينتشل حامل اللقب من الوضع الذي وصل إليه قبل فقدان الأمل تمامًا في المنافسة على لقب الدوري.

ويدخل الهلال الميدان وهو في المركز الثالث برصيد 33 نقطة، متأخرًا عن الأهلي الثاني بفارق نقطتين، وعن الشباب بفارق خمس نقاط، لكن هذا الفارق كان يمكن أن يكون أكبر لولا أن الشباب خسر أمس من الفتح بهدف مقابل هدفين، فيما تعادل الأهلي مع العين بهدف لمثله، وهي هدايا مفاجئة، لكن سيكون عليه قبولها بتحقيق الفوز على الاتفاق.

أما الاتفاق ففي المركز الخامس برصيد 27 نقطة، وسيكون هدف الفريق هو الفوز على الهلال استغلالًا لحالة عدم الاتزان التي يعاني منها مضيفه، كما أن الفوز على الزعيم سيمنح الكوماندوز فرصة الاقتراب خطوة أخرى من المربع الذهبي.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa