كورونا يتسلل إلى البعثة الجزائرية في طوكيو 2020

كورونا يتسلل إلى البعثة الجزائرية في طوكيو 2020

تلقت البعثة الجزائرية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليًا في اليابان، اليوم الثلاثاء، صدمة جديدة بعد تأكد إصابة العدَّاء هشام بوشيشة، الذي كان يتأهب للمشاركة في سباق 3000 متر موانع، بعدوى فيروس كورونا المستجد، ليخرج رسميًا من حسابات منافسات «طوكيو 2020».

وواصل فيروس «كوفيد-19» التسلل إلى مكونات بعثة الجزائر في طوكيو، حيث بات هشام بوشيشة ثالث رياضي من وفد محاربي الصحراء يصاب بالعدوى، بعد الثنائي جمال سجاتي، المشارك في سباق 800 متر، وبلال ثابتي، المشارك في سباق 3000 متر موانع أيضًا.

وأكَّد مصدر داخل البعثة الجزائرية، وفقًا لموقع «سبورتس نيوز ديزاد»، أن اختبار الكشف عن فيروس كورونا الذي خضع له بوشيشة، جاءت نتيجته إيجابية، وهو ما يعني نهاية حلم العداء الأولمبي في المضي قدمًا نحو منصة التتويج.

ولفت المصدر إلى أن العداء الجزائري، صاحب الـ32 عامًا، سوف يخضع للعزل الصحي في أحد الفنادق المخصصة لهذا الغرض، خارج القرية الأولمبية لمدة 14 يومًا، مثلما كان الحال مع الثنائي سجاتي وثابتي.

وتمر بعثة الجزائر في طوكيو بأوقات عصيبة، بعد انسحاب العداء توفيق مخلوفي لعدم الجاهزية، وإصابة الثالوث بوشيشة وسجاتي وثابتي بالفيروس التاجي، الأمر الذي أدى إلى تقلص عدد فريق ألعاب القوى إلى 4 عناصر فقط.

وتعوّل الجزائر الكثير على العداء ياسين حتحات، لخطف ميدالية أولمبية في سباق 800 متر، إلى جانب عبد المالك لحولو في منافسات 400 متر حواجز، ومحمد طاهر ياسر تريكي في الوثب الثلاثي، والعداءة لبنة بن حاجة في سباق 400 متر حواجز.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa