هبوط اضطراري غامض لطائرة ميسي في بروكسل يثير الجدل

دون تحديد هوية الركاب
هبوط اضطراري غامض لطائرة ميسي في بروكسل يثير الجدل

أثارت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الجمعة، حالة من الجدل حول هبوط اضطراري غامض لطائرة خاصة مملوكة لأسطورة الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة الإسباني، في مطار بروكسل بالعاصمة البلجيكية، بسبب خلل في الطائرة.

وكشفت صحيفة «ذا صن»، أن طائرة ميسي، التي تتجاوز قيمتها 11 مليون جنيه إسترليني، كانت في طريقها إلى منتجع تينيريفي في جزر الكناري، قبل أن تعاني من مشكلات أثناء الرحلة، ليضطر القائد للهبوط اضطراريًّا في البلد الأوروبي.

وأشار التقرير إلى أن المعلومات المتاحة من خطوط «طيران أوير»، أن طائرة النجم الأرجنتيني حلقت من سان كارلوس دي باريلوتشي في الأرجنتين، إلى مطار «ريسيفي» بالبرازيل، في رحلة استغرقت 5 ساعات و51 دقيقة.

وتابع مسار رحلة طائرة ليو، والتي أقلعت من ريسيفي الليلة الماضية، حيث قامت برحلة إلى بروكسل، وهبطت صباح اليوم.

وكانت آخر رحلات طائرة هداف برشلونة التاريخي، قبل ذلك، من الأرجنتين إلى بورت إليزابيث جنوب إفريقيا، وقامت بالعودة في يومي 21 و22 مارس الماضي، ولا يوجد حاليًا أي معلومات عن هوية ركاب الطائرة.

ويقضي قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، فترة العزل الذاتي بسبب تعليق النشاط الرياضي في العالم، جرّاء تفشي فيروس كورونا، قبل أن يوجه رسالة دعم إلى كل الأجهزة الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية المسؤولة في الحرب على الوباء.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa