كرويف يعود إلى كامب نو.. الهولندي يبدأ مهمة استراتيجية في برشلونة

غموض موقف كومان
كرويف يعود إلى كامب نو.. الهولندي يبدأ مهمة استراتيجية في برشلونة

أعلن نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، اليوم الخميس، أن الهولندي جوردي كرويف سيحصل على «دور استراتيجي» في التسلسل الهرمي داخل البيت الكتالوني، بداية من أغسطس المقبل، في إطار مساعي البارسا لإعادة ترتيب الأوراق داخل النادي، واستعادة البريق المفقود.

وارتبط كرويف بتولي منصب رفيع المستوى في الهيكل التنظيمي للنادي الكتالوني لعدة أشهر، وبات أحد أوراق التطوير في حافظة خوان لابورتا منذ بدء الحملات الرئاسية لبرشلونة، خلفًا لحقبة جوسيب ماريا بارتوميو.

وتولى الهولندي، نجل أسطورة برشلونة السابق يوهان كرويف، تدريب فريق شينزن الصيني في أغسطس الماضي، ولكن على ما يبدو كان غير قادر على إنهاء التعاقد في مارس، عندما ارتبط بالعودة مجددًا إلى كتالونيا لبدء ثورة التصحيح تحت إمرة لابورتا.

وأوضح برشلونة أن انتقال جوردي إلى النادي تم الاتفاق عليه في أغسطس الماضي، بفضل التعاون المثمر مع مسؤولي الفريق الصيني، ومالك ورئيس شينزن، رغم أن عقد كرويف يمتد إلى ما بعد نهاية الموسم في الصين.

وأشار البارسا، في بيان رسمي عبر الموقع الإلكتروني، اليوم الخميس: «يعلن برشلونة أن جوردي كرويف سينضم لمجال كرة القدم بالنادي، وسيشكل جزءًا من الهيكل التنظيمي اعتبارًا من الأول من أغسطس المقبل».

ولم يتضح بعد ما هو المسمى الوظيفي لكرويف، خاصة بعدما تم تعيين رامون بلانيس، سكرتيرًا تقنيًا، ومؤخرًا تعيين ماتيو أليماني مديراً للكرة، إلا أن استعادة جهود جوردي يبقى خطوة ذكية من لابورتا نظرًا لخبرات الهولندي في المناصب الإدارية في أندية أخرى، بالإضافة إلى تاريخ العائلة في كامب نو.

وعادت التكهنات بشأن إقالة رونالد كومان مدرب البارسا، لتطفو على السطح خاصة وأن تعيين كرويف في منصب هرمي غير محدد، قد يجعل مدرب المنتخب الهولندي السابق، في حالة عدم ارتياح، لاسيما وأن جوردي كان يُنْظَرْ إليه على أنه أكثر المرشحين للجلوس على نفس المقعد.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa