نجم النصر السابق علي كميخ يقلل من أهمية رحيل عبدالرزاق حمدالله

نجم النصر السابق علي كميخ يقلل من أهمية رحيل عبدالرزاق حمدالله

قلل نجم فريق النصر السابق، علي كميخ، من أهمية رحيل المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله، في ظل التكهنات التي أثيرت مؤخرًا بشأن اقتراب هداف العالمي من مغادرة «مرسول بارك»، مشددًا على أن فارس نجد لا يقف على أي لاعب.

وغاب حمدالله بشكل مفاجئ عن مباراة الفيصلي، التي خسرها النصر بهدفين مقابل هدف، مساء أمس الخميس، لحساب الجولة الثانية من دوري المحترفين، وسط أنباء عن دخول المغربي في مفاوضات مكثفة مع إدارة الاتحاد من أجل الانتقال إلى جدة في ميركاتو الصيف، عبر دفع قيمة الشرط الجزائي.

وأكد كميخ، في تصريحات لموقع «كووورة»، أن اللوائح تسمح للاعبين بالدخول في مفاوضات من أجل الانتقال إلى نادٍ آخر في الفترة الحرة فقط، والتي تمثل الـ6 أشهر الأخيرة في التعاقد، وهو الأمر الذي لا ينطبق -بطبيعة الحال- على موقف حمدالله مع النصر.

واعترف نجم النصر السابق أن حمدالله بات قريبًا للغاية من الرحيل عن صفوف العالمي، في ظل اتساع هوة الخلاف مع المدرب البرازيلي مانو مينيز، وهي مجرد قراءة للمشهد الحالي دون الدخول في كواليس ما يدور داخل مرسول بارك.

واعتبر أن رحيل المهاجم المغربي في هذا التوقيت سيؤثر على مردود النصر دون شك، بالنظر إلى القيمة الفنية التي يمثلها حمدالله داخل الفريق، لكن الأكيد أن النصر لا يقف على لاعب مهما كان حجم تأثيره.

وأضاف أن تواجد حمدالله إلى جانب الثنائي أندروس تاليسكا وفينسنت أبو بكر يمنح هجوم العالمي قوة كبيرة، وهو ما ظهر في الجولة الافتتاحية أمام ضمك، إلا أن رحيل المغربي لن يُوقف مسيرة النصر، خاصة أن هناك العديد من الأسماء القادرة على تعويض أسد الأطلس.

وحول تلميحات وكيل وشقيق المهاجم المغربي بشأن الرحيل عن النصر، لفت كميخ إلى أن تصريحات عبدالرحيم حمدالله ربما تأتي في سياق الضغط على إدارة مسلي آل معمر من أجل تجديد التعاقد، مشيرًا إلى أنه يعتقد أن من الذكاء اعتبار هداف العالمي مصاب ومجبر على الغياب في هذا التوقيت، على غرار بيتي مارتينز لتقليل الصدمة.

وختم نجم النصر السابق، أن الحديث عن وجود مفاوضات بشأن صفقة تبادلية مع إدارة الاتحاد من أجل الحصول على خدمات عبدالرزاق حمدالله نظير انتقال الحارس المتألق مارسيلو جروهي، يصب في صالح العالمي، واصفًا الصفقة في حال إتمامها على هذا النحو بأنها «ضربة معلم».

وكان شقيق ووكيل المهاجم المغربي، ألمح عبر الحساب الشخصي على تطبيق تبادل الصور «إنستجرام»، إلى اقتراب أسد الأطلس من الرحيل عن العالمي في ميركاتو الصيف الحالي، حيث نشر صورة حمدالله وقد خلع قميص فارس نجد، معقبًا: «حان الوقت لاكتساب خبرات جديدة ونجاح جديد في بيئة مثالية! بالتوفيق يا أخي».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa