منع المعد البدني لمارسيليا من حضور مباراة فريقه أمام نيس

منع المعد البدني لمارسيليا من حضور مباراة فريقه أمام نيس

أعلنت لجنة الانضباط في رابطة دوري كرة القدم الفرنسي، الخميس، منع الأرجنتيني بابلو فرنانديز، المعد البدني لنادي أولمبيك مارسيليا، من حضور المواجهة المرتقبة أمام نيس، بعد أعمال الشغب التي أدت إلى إلغاء المباراة بين الفريقين لدى نزول الجماهير إلى أرض الملعب قبل أيام.

وأصدرت لجنة الانضباط بيانًا أكدت فيه منع حضور المعد البدني لفريق مارسيليا، مع إقامة المباراة دون جمهور، ما يأتي لأسباب احترازية بعد الأحداث الخطيرة التي وقعت الأحد الماضي.

وستعقد لجنة الانضباط اجتماعا يوم 8 سبتمبر المقبل، لتنظر في ثلاثة عوامل؛ سلوك جماهير نيس واقتحام الملعب وسلوك لاعبي وأعضاء بالجهاز الفني لمارسيليا والنتيجة النهائية للمباراة.

وأكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن نتيجة المباراة 1-0 لصالح نيس حتى لحظة توقفها، لا تحتسب في الوقت الحالي في ترتيب الدوري.

وبدأت الأحداث عندما ألقى العديد من مشجعي نيس زجاجات بلاستيكية على لاعبي مارسيليا، وعندما اصطدمت إحداها باللاعب الفرنسي ديميتري باييت، أعادها إلى المدرجات، وهو ما فعله أيضاً أحد رفاقه، لتتفاقم الأوضاع وينزل الجمهور إلى الملعب بقصد مهاجمة لاعبي مرسيليا.

وتُظهر بعض الصور التلفزيونية فرنانديز وهو يضرب أحد مشجعي نيس في رقبته أثناء اقتحام الملعب.
وذكرت صحيفة «لو باريزيان» أن فرنانديز تعرض للطرد مرتين بسبب مواجهات مع خصوم خلال الفترة التي قضاها مع المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي في نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي خلال موسم 2020-2021.

اقرأ أيضا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa