فليك «المتفائل» يدشن حقبة استعادة كبرياء الألمان

فليك «المتفائل» يدشن حقبة استعادة كبرياء الألمان

توقع هانزي فليك، المدير الفني الجديد للمنتخب الألماني لكرة القدم، أن يتحلى لاعبو المانشافت «بالعقلية الجماعية»، من استعادة الكبرياء المفقود بعد تتابع النكبات في المواعيد الكبرى، منذ التتويج بلقب كأس العالم قبل 7 أعوام، إلى جانب تدشين حقبة جديدة تتطلع إلى معانقة المجد في مونديال قطر، بعد طي صفحة يواكيم لوف.

وأوضح فليك، في أول مؤتمر صحفي يعقده كمدير فني للفريق، اليوم الثلاثاء: «اللعب للمنتخب الألماني يعني أن تعطي كل ما لديك لتخرج من الملعب فائزًا، هذا ما سنسعى إليه جميعًا، والآن أن جندي في هذا الفريق أيضًا، ومن المهم أن نبذل أقصى ما لدينا في المرحلة القادمة».

وغادر فليك، صاحب الـ56 عامًا، فريق بايرن ميونخ حامل لقب بوندسليجا، بعدما صنع المجد مع الفريق البافاري بالحصول على السداسية التاريخية في عام 2020، وذلك بعد الدخول في خلافات مع إدارة النادي حول سياسة الانتقالات.

وكان فليك، مساعد المدرب في منتخب ألمانيا سابقا، والذي ساعد يواكيم لوف في الفوز بلقب كأس العالم 2014، قبل أن يخلفه في المنصب الذي شغله لمدة 15 عامًا، وانتهى بالخروج من دور الستة عشر لكأس أمم أوروبا «يورو 2020» أمام المنتخب الإنجليزي.

وأضاف فليك: «الأمة الكروية في ألمانيا اعتادت ببساطة على الفوز والنجاح، ولا تقبل بغير هذا بديلًا»، لكنه اعترف بأن التوقعات عالية للغاية الآن على الرغم من معاناة الماكينات في تحقيق نتائج جيدة منذ عام 2014.

وستكون المباريات الأولى لمدرب المانشافت الجديد بحلول أوائل شهر سبتمبر المقبل، حيث سيواجه الفريق 3 مباريات متدرجة القوة أمام منتخبات ليشتينشتاين وأرمينيا وأيسلندا، لحساب تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.

ويحتل المنتخب الألماني المركز الثالث في مجموعة الفريق بالتصفيات، في الوقت الذي يتأهل فيه متصدرو المجموعات فقط مباشرة إلى نهائيات كأس العالم، وهو الأمر الذي يبقى في متناول المانشافت بالنظر إلى فوارق الخبرات والإمكانيات بين رفاق المجموعة.

وعقد فليك، الذي يخطط للكشف عن أول قائمة من اختياره للمنتخب يوم 26 من أغسطس الجاري، محادثة طويلة مع لوف، موضحًا: «لقد تحدثنا عبر الهاتف لوقت طويل، بالتأكيد ستكون هناك فرصة أخرى لتبادل وجهات النظر سواء خلال تناول وجبة أو فنجان قهوة، سيأخذ الآن قسطًا من الراحة، ثم سنتواصل مجددًا ونخرج لتناول وجبة لذيذة».

ويبدو أن مستقبل الثنائي المخضرم ماتس هاملز وتوماس مولر، واللذين تم استدعائهما للمشاركة مع المنتخب الألماني في أمم أوروبا الأخيرة بعد استبعادهما لعامين من جانب لوف، قد تم الاستقرار عليه بعدما أصبح تواجدهما متاحًا لفليك.

وبسؤاله حول وجود قرارات اعتزال أخرى من لاعبين دوليين في صفوف المنتخب، عقب قرار كروس بالابتعاد عن المنتخب، أجاب فليك في المؤتمر الذي شهد حضور أوليفر بيرهوف مدير الاتحاد الألماني: «من الواضح أنه لا يوجد».

منا جانبه، قال بينديكت هويديس، مدافع المنتخب الألماني السابق، والذي سيتولى دور همزة الوصل بين الفريق وبيرهوف في دور جديد، إنه لديه شعور عظيم حيال العودة مجددًا إلى المنتخب لبداية عهد جديد.

ومن المتوقع تقديم إضافة جديدة للجهاز الفني للمنتخب الألماني، متمثلة في هيرمان جيرلاند، صاحب الـ67 عامًا، المساعد السابق في الجهاز الفني لبايرن ميونخ، حيث أوضح هويديس: «جيرلاند أبدى رغبته في الانضمام إلينا، سيكون علينا الحديث بالتفصيل عن الدور المحدد له، لقد عرفت هيرمان لعقود، كما أنه من المرجح أن يتولى دور رئيس الكشافين».

وطوى المنتخب الألماني حقبة يواكيم لوف بعد 16 عامًا من التعاون، التي بدأت في عام 2006 عندما تولى المهمة خلفًا ليورجن كلينسمان، وأثمرت عن حصد المانشافت لقب كأس العالم 2014 في البرازيل، دون أن يخلو من ضربات موجعة في مونديال روسيا 2018 بالخروج المهين من الدور الأول، وتكرر في دوري أمم أوروبا مرتين، قبل أن يسدل الستار بوداع يورو 2020 من الدور الثاني.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.