أتلتيكو مدريد يعتمد على سواريز في رحلة البحث عن لقب الدوري الإسباني

لم يفز به منذ 2014
أتلتيكو مدريد يعتمد على سواريز في رحلة البحث عن لقب الدوري الإسباني

يهدف فريق أتلتيكو مدريد إلى التتويج بلقبه الأول في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم منذ عام 2014، وهو هدف أصبح قريب المنال بسبب وجود الفريق حاليًّا في صدارة الترتيب، وهو موقع وصل إليه بسبب تألق نجمه الأوروجوائي لويس سواريز الذي يعتبر ماكينة أهداف الفريق.

ومن الواضح أن سواريز –الذي انضم إلى أتلتيكو مدريد قادمًا من برشلونة– لديه شيء يسعى إلى إثباته، كما أنه يتصدر ترتيب هدافي الدوري؛ وذلك قبل المباراة التي يلتقي فيها أتلتيكو مدريد مع غرناطة، يوم الأحد المقبل، في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني.

ويعول أتلتيكو مدريد –الذي لديه مباراتان مؤجلتان، ويتصدر جدول الترتيب بفارق خمس نقاط عن الوصيف ريال مدريد– على تألق مهاجمه سواريز الذي أحرز 16 هدفًا في الدوري الإسباني هذا الموسم، بفارق ثلاثة أهداف أمام زميله السابق في فريق برشلونة ليونيل ميسي.

وتعادل أتلتيكو مدريد مع سلتا فيجو 2-2، يوم الاثنين الماضي، بفضل الهدفين اللذين سجلهما سواريز، ليضمن حصول فريقه على نقطة من مباراة صعبة لم يُظهِر فيها الفريق أفضل ما عنده.

وترك برشلونة سواريز ليرحل إلى أتلتيكو مدريد بدون مقابل في فترة الانتقالات الصيفية لكي يرفع أجره المرتفع من قائمة أجور الفريق، وبسبب وجود شكوك حول تقديمه أفضل مستوياته.

ولا يزال اللاعب، الذي أثبت طوال مسيرته، أن الناس مخطئة بشأنه، يفعل هذا الأمر مع أتلتيكو مدريد.

ويحتل فريق برشلونة، بقيادة رونالد كومان المركز الثالث، بفارق ثماني نقاط، خلف أتلتيكو مدريد؛ علمًا بأن برشلونة لعب مباراةً أكثر من أتلتيكو.

أما برشلونة فيستضيف فريق ألافيس بعد غد السبت، ويتطلع إلى مواصلة مسلسل انتصاراته في الدوري.

وحقق برشلونة ستة انتصارات متتالية في الدوري الإسباني، لكنه سقط في فخ الخسارة 0–2 في ذهاب الدور قبل النهائي بكأس ملك إسبانيا أمام إشبيلية. وسجَّل إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة السابق، هدفًا في تلك المباراة.

وأخطأ صامويل أومتيتي لاعب برشلونة، خطأين كبيرين تسببا في الهدفين. وعلى الأرجح سيتم استبعاده من  تشكيل الفريق والدفع بمواطنه كليمون لونجليه.

ويعاني برشلونة من وجود العديد من المصابين، يأتي على رأسهم أنسو فاتي، وجيرارد بيكيه، وفيليب كوتينيو، وسيرجي روبيرتو.

أما ألافيس فيحتل المركز السادس عشر بفارق نقطتين عن المراكز المهددة بالهبوط، كما أن الفريق حقق أول انتصار له في آخر سبع مباريات في الجولة الماضية بعد فوزه على بلد الوليد 1–0.

من جانبه، سيعاني أيضًا ريال مدريد بقوة من الإصابات عندما يستضيف فريق بلنسية، يوم الأحد. لكن الفريق استطاع أن يهدئ الضغوط على مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالفوز 2–0 على خيتافي يوم الثلاثاء الماضي، لينتزع المركز الثاني مؤقتًا.

وفي بقية مباريات هذه الجولة، يلتقي سلتا فيجو مع إلتشي، وإشبيلية مع هويسكا، وإيبار مع بلد الوليد، وخيتافي مع ريال سوسيداد، وليفانتي مع أوساسونا، وفياريال مع ريال بيتيس وقادش مع أتلتيك بلباو.
 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa