مذكرة تعاون بين «الدولية للإبل» وجامعة الملك فيصل

لدعم البحوث والاستفادة من منتجاتها
مذكرة تعاون بين «الدولية للإبل» وجامعة الملك فيصل

وقع الأمير سلطان بن سعود بن محمد، نائب رئيس المنظمة الدولية للإبل، ورئيس جامعة الملك فيصل، الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي، اليوم، مذكرة تعاون بين الجانبين لدعم مشاريع البحوث في مجال تربية الإبل.

وتأتي المذكرة، التي جرى التوقيع عليها بحضور الأمين العام للمنظمة الدولية للإبل، وعدد من وكلاء الجامعة والعمداء والأساتذة المتخصصين وذلك في مقر الجامعة بالأحساء، لنشر الوعي حول أهمية منتجات الإبل وقيمتها الغذائية ودعم جهود تسويق هذه المنتجات.

وتستهدف المذكرة، تعزيز المعرفة والمعلومات في هذا القطاع عبر المؤتمرات العلمية والعملية، تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، فيما يتعلق بشؤون الإبل وموروثها وثقافتها وأنشطتها والترويج لها.

وتهدف منظمة الإبل من خلال المذكرة إلى تطوير وخدمة كل ما يتعلق بالإبل كموروث وغذاء بوصفها أداة للتفاهم المتبادل والصداقة والإسهام في بناء المجتمعات ورعاية أفرادها.

وتسعى المذكرة إلى تنمية البحوث العلمية في مجال تربية الإبل والعمل على تطويرها وتنشيطها، وتعميق سبل التعاون والتفاهم والتواصل بين جميع المهتمين بهذا القطاع، وتنمية مجال استشارات ودراسات أمراض الإبل وعلاجها والوقاية منها، وتدريب المهنيين الفنيين ورواد الأعمال في صناعة تربية الإبل، وجذب الخبراء الأجانب من أجل تحسين مهارات المتخصصين المحليين، ودعم الكراسي البحثية المتعلقة بعلوم الإبل.

وقام وفد من المنظمة على هامش التوقيع بزيارة لكلية البيطرة والمستشفى البيطري التابعين للجامعة، واطلعوا على الخدمات التعليمية والبيطرية المقدمة فيهما، التي تخدم القطاع البيطري في المملكة خاصة ما يتعلق بالإبل، إذ يوجد لدى جامعة الملك فيصل مركز متخصص في أبحاث للإبل ويعد مرفقًا علميًا فريدًا من نوعه في المملكة والعالم العربي.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa