صانع ألعاب سيتي يشعر بالإحباط بسبب ميسي

بعدما رسم السماوي خطة خطف «البرغوث»..
صانع ألعاب سيتي يشعر بالإحباط بسبب ميسي

يبدو أن الدولي البلجيكي كيفن دي بروين، صانع ألعاب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، لا يشعر بكثير من الارتياح، بشأن اهتمام النادي السماوي بالحصول على خدمات القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، في انتقالات الصيف المقبل.

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، أن صانع ألعاب متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، يشعر بالإحباط في الآونة الأخيرة، بعدما علم أن عرض السيتيزنز لتجديد عقده مقابل راتب منخفض، يعود إلى رغبة الإدارة في توفير المال الكافي للتعاقد مع البرغوث.

وزعم الصحفي البريطاني سام لي: «أكدت مصادر مقربة من دي بروين، أن البلجيكي اشتكى لعدد من الأصدقاء في منتخب الشياطين الحمر، أن العرض المقدم من مانشستر سيتي أقل قليلًا من المتوقع، رغم أنهم كانوا على استعداد لدفع المزيد من المال لجلب ميسي».

وشدد الصحفي البريطاني على أن السيتي الذي يسعى حثيثًا للتعاقد مع أفضل لاعب في العالم ست مرات، في ميركاتو الصيف المقبل، لن يثير غضب صانع الألعاب الأفضل في البريميرليج مقابل ذلك، معقبًا: «أنا على يقين من أن السماوي سيمنح دي بروين ما يستحق وأكثر».

ويتحرك النادي السماوي بخطوات متأنية من أجل إقناع ميسي، البالغ من العمر 33 عامًا، بالرحيل إلى ملعب الاتحاد في صفقة مجانية؛ حيث ينتهى عقد الأرجنتيني في يونيو المقبل، ويمتلك حرية التفاوض والتوقيع لأي نادٍ بعدما دخل الفترة الحرة منذ يناير الماضي.

وقرر مانشستر سيتي تبني أسلوب مختلف للحصول على توقيع ميسي، في ظل المنافسة القوية مع باريس سان جيرمان لضم «البرغوث»، عبر استخدام استراتيجية مماثلة لما حدث في العام الماضي، عندما تحدث المدرب الإسباني بيب جوارديولا مع ميسي عبر الهاتف وشرح له مشروع سيتي، ليُسهل عملية إقناع الأرجنتيني، بالنظر إلى العلاقة القديمة التي تربط الطرفين.

اقرأ أيضًا:

اقرأ أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa