رسميًّا.. باتريس موتسيبي رئيسًا جديدًا لـ«الكاف»

في مؤتمر الاتحاد الإفريقي بالمغرب
رسميًّا.. باتريس موتسيبي رئيسًا جديدًا لـ«الكاف»

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الجمعة، رسميًّا انتخاب الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي رئيسًا جديدًا لـ«كاف»، في الانتخابات التي أقيمت في العاصمة المغربية الرباط، بعد انسحاب باقي المنافسين الثلاثة، وتأييد محكمة التحكيم الرياضية «كاس» إيقاف الرئيس الملجاشي أحمد أحمد لسنتين بسبب قضايا فساد.

وبات الجنوب إفريقي الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالتزكية، ليصبح الرئيس الثامن على مدار تاريخ «كاف» الممتد على مدار 63 عامًا، على خلفية الاتفاق الذي جرى بين باقي المرشحين على المنصب، وأسفر عن إخلاء الساحة أمام موتسيبي.

ويُعدُّ موتسيبي، صاحب الـ59 عامًا، مالك نادي ماميلودي صنداونز أحد أبرز أثرياء القارة السمراء بفضل صفقات وعقود عمل في مجال المعادن والمناجم، فيما تشير تقارير إلى أن الجنوب إفريقي يحظى بدعم رئيس الاتحاد الدولي «فيفا» جياني إنفانتينو.

وكان اتحاد جنوب إفريقيا، أعلن في وقت سابق، أن السنغالي أوجستن سنجور، والإيفواري جاك أنوما، والموريتاني أحمد ولد يحيى؛ قرروا الانسحاب بشكل متفق عليه أمام موتسيبي، قبيل أيام من موعد انتخابات رئاسة «كاف»، خلال فعاليات الجمعية العمومية للاتحاد القاري بالمغرب.

وأشار اتحاد جنوب إفريقيا، عبر الحساب الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إلى أن ولد يحيى رئيس اتحاد الكرة المورتياني، ونظيره السنغالي سنجور، سيكونان النائبين الأول والثاني لرئيس «كاف»، بينما يتولى أنوما منصب مستشار موتسيبي.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي رفضت طعن الرئيس السابق، وقررت تقليص عقوبة الملجاشي من 5 أعوام إلى عامين، لتتبخَّر آمال أحمد أحمد في إعادة الانتخاب على رأس هرم «كاف» مجددًا، بعدما قضى منها شهرين فقط، في الفترة من 19 نوفمبر 2020 إلى 29 يناير 2021، بجانب تخفيض الغرامة المالية إلى 50 ألف فرانك سويسري.

وأوقف «فيفا»، أحمد أحمد، صاحب الـ61 عامًا، في نوفمبر الماضي، لمدة 5 أعوام، كما فرض عليه غرامة مالية قدرها 200 ألف فرنك سويسري، بعد أن أثبتت التحقيقات تقديم وقبول هدايا ومزايا أخرى، بجانب ارتكاب مخالفات مالية.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa