عمرو أنور حزين على الإتحاد ويحدد أسباب تراجعه بالمواسم الأخيرة

أكد أن العميد يجب أن ينافس على الألقاب..
عمرو أنور حزين على الإتحاد ويحدد أسباب تراجعه بالمواسم الأخيرة

أعرب المصري عمرو أنور، المدرب السابق بنادي الإتحاد، عن حزنه من الوضع الذي وصل إليه العميد خلال الفترة الحالية، مؤكداً أنه لا يرضي أحدًا على الإطلاق.

ويعاني الإتحاد خلال المواسم الماضية من سوء الأداء وتذبذب النتائج، حتى إنه يحتل هذا الموسم 2019-2020، في دوري المحترفين المركز الـ13 برصيد 23 نقطة بفارق نقطة واحدة عن مراكز الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

وقال أنور لموقع «كووورة»: «ما يمر به الإتحاد حاليًا لا يناسب جماهيرية وتاريخه الكبير، وهو يجب أن يكون منافسًا على اللقب، وليس مصارعًا من أجل البقاء بالدوري».

وأضاف المدرب المصري: «أتمنى أن يبتعد الفريق عن مناطق الهبوط، ويعيد حساباته في الموسم المقبل».

وعن الأسباب التي أدت إلى وصول الإتحاد لهذه الحالة المتدهورة، قال: «هناك عدة أسباب، لكن الأهم في رأيي، انعدام الروح القتالية وضعف انتماء اللاعبين للنادي، وذلك لأن الإدارة فرطت في خدمات عديد من أبناء الإتحاد».

وتابع: «كنت مندهشا من رحيل لاعب بقيمة عمار النجار، الذي كان يملك موهبة مميزة، ومغادرته خسارة للإتحاد».

وواصل: «اللغز الأكبر بالنسبة لي، هو تواضع مستوى اللاعبين الأجانب، واقتصار تفكيرهم على جمع المال، دون تقديم المردود المطلوب، ربما يكون كريم الأحمدي ورومارينهو الأفضل حاليا بين الأجانب، لكن الباقي لا يقدم المستوى المطلوب».

واختتم عمر أنور حديثه عن تجربته مع الإتحاد قبل العودة إلى بلاده وتولى مهمة تدريب فريق الشباب بالنادي الأهلي: «الحمد لله عملت لسنوات في قطاعات الناشئين، وتوليت تدريب عدة فرق، من بينها الاتحاد، الذي تشرفت بقيادته قبل 6 أعوام، وأنا سعيد بهذه التجربة التي تعلمت منها الكثير».

اقرأ أيضاً

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa