Menu
إطلاق شراكة بين مجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية و«مهرجان الفروسية»

وقعت الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مع مهرجان الشرقية للفروسية لتكريس دور المسؤولية المجتمعية ومساهمة المهرجان فيما يقدمه من خدمات مجتمعية قيمة، ووقع المذكرة من جانب المهرجان خالد بن حسن بن عبدالكريم القحطاني، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الشرقية للفروسية، وذلك اليوم الأربعاء بمقر المجلس بالخبر.

 وتهدف مذكرة التفاهم إلى التعاون بين المجلس والمهرجان لتفعيل الشراكة المجتمعية وتسخير كل الإمكانيات التي يوفرها المهرجان خلال فترة إقامته لخدمة المجتمع ودعم الجهات الخيرية، وكذلك المبدعين من الفنانين والحرفيين لعرض أعمالهم واطلاع زوار المهرجان على ما تزخر به المنطقة الشرقية من موروث حضاري يجسده عدد من الحرفيين الذين ستتاح لهم فرصة المشاركة.

وثمنت الأميرة عبير هذه المبادرة من مهرجان الشرقية للفروسية، والذي يعد من المهرجانات الرائدة والمتميزة على مستوى الدولي.

فيما عبر خالد القحطاني عن شكره للأميرة عبير بنت فيصل على إتاحة الفرصة للمهرجان للمساهمة في دعم أعمال المجلس وخدمة المنطقة وأبنائها مؤكدًا أن المهرجان في نسخته الثالثة سيقدم الكثير من الفعاليات المميزة والمتنوعة والتي ستكون محط أنظار الجميع.

وتضمنت مذكرة التفاهم أن يقوم المجلس بترشيح جهة خيرية؛ لتكون الشريك الاجتماعي لمهرجان الشرقية للفروسية، كما سيقيم المهرجان مزادًا علنيًّا على لوحة فنية سيقوم برسمها أحد الفنانين العالمين والمتفردين في رسم الخيول، وذلك خلال فترة إقامة المهرجان على أن تخصص قيمة بيع اللوحة للشريك الاجتماعي الذي سيختاره مجلس المسؤولية الاجتماعية.

كما سيتم تخصيص أركان في منطقة الفعاليات المصاحبة للمهرجان بشكل مجاني لإتاحة الفرصة للحرفيين والفنانين الذي يتم اختيارهم من قبل المجلس للمشاركة وعرض أعمالهم أمام زوار المهرجان.

ونوهت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري بدور المهرجان وأهميته، وأكدت أن التعاون بين المجلس والمهرجان سيكون مثمرًا وسيتيح الفرصة لاستثمار إمكانيات المهرجان في خدمة المنطقة وأبنائها وتفعيل دور المسؤولية المجتمعية.

فيما أوضح حمد بن قريعة، نائب الرئيس للمهرجان، أن مهرجان الشرقية للفروسية سيُقام في نسخته الثالثة برعاية الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وسيتضمن العديد من المسابقات والفعاليات كبطولة الشرقية للفروسية والتي تم رفع تصنيفها وللسنة الثانية على التوالي إلى مسابقة دولية فئة «ب» تسمح بمشاركة الخيل من داخل وخارج المملكة وبطولة كأس الخليج الدولية للخيل العربية المصرية وشاطئ كحيلة الذي يضم الجوانب الثقافية والفنية والترفيهية التي تعبر عن التاريخ العريق للمملكة وعلاقته بالخيل العربية ويهدف إلى إطلاع زوار المهرجان من داخل المنطقة وخارجها على تراث الوطن الغالي، وأيضًا ولأول مرة في المنطقة الشرقية القرية الرملية «أرض الأساطير» بمشاركة 16 فنانًا من مختلف دول العالم تمت دعوتهم إلى العمل عل مجسمات فنية رملية تعكس رؤيتهم للخيل العربية.

اقرأ أيضًا:

«عمل الشرقية» توقع مذكرة لتوطين 84 وظيفة هندسية وإدارية

بالصور.. الأمير سعود بن نايف يلتقي مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية

2020-09-27T10:01:52+03:00 وقعت الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مع مهرجان الشرقية للفروسية لتكريس دور المسؤولية المجت
إطلاق شراكة بين مجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية و«مهرجان الفروسية»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إطلاق شراكة بين مجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية و«مهرجان الفروسية»

وقعا مذكرة تفاهم لتفعيل التعاون بينهما

إطلاق شراكة بين مجلس الشرقية للمسؤولية الاجتماعية و«مهرجان الفروسية»
  • 33
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الآخر 1441 /  29  يناير  2020   08:19 م

وقعت الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مع مهرجان الشرقية للفروسية لتكريس دور المسؤولية المجتمعية ومساهمة المهرجان فيما يقدمه من خدمات مجتمعية قيمة، ووقع المذكرة من جانب المهرجان خالد بن حسن بن عبدالكريم القحطاني، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الشرقية للفروسية، وذلك اليوم الأربعاء بمقر المجلس بالخبر.

 وتهدف مذكرة التفاهم إلى التعاون بين المجلس والمهرجان لتفعيل الشراكة المجتمعية وتسخير كل الإمكانيات التي يوفرها المهرجان خلال فترة إقامته لخدمة المجتمع ودعم الجهات الخيرية، وكذلك المبدعين من الفنانين والحرفيين لعرض أعمالهم واطلاع زوار المهرجان على ما تزخر به المنطقة الشرقية من موروث حضاري يجسده عدد من الحرفيين الذين ستتاح لهم فرصة المشاركة.

وثمنت الأميرة عبير هذه المبادرة من مهرجان الشرقية للفروسية، والذي يعد من المهرجانات الرائدة والمتميزة على مستوى الدولي.

فيما عبر خالد القحطاني عن شكره للأميرة عبير بنت فيصل على إتاحة الفرصة للمهرجان للمساهمة في دعم أعمال المجلس وخدمة المنطقة وأبنائها مؤكدًا أن المهرجان في نسخته الثالثة سيقدم الكثير من الفعاليات المميزة والمتنوعة والتي ستكون محط أنظار الجميع.

وتضمنت مذكرة التفاهم أن يقوم المجلس بترشيح جهة خيرية؛ لتكون الشريك الاجتماعي لمهرجان الشرقية للفروسية، كما سيقيم المهرجان مزادًا علنيًّا على لوحة فنية سيقوم برسمها أحد الفنانين العالمين والمتفردين في رسم الخيول، وذلك خلال فترة إقامة المهرجان على أن تخصص قيمة بيع اللوحة للشريك الاجتماعي الذي سيختاره مجلس المسؤولية الاجتماعية.

كما سيتم تخصيص أركان في منطقة الفعاليات المصاحبة للمهرجان بشكل مجاني لإتاحة الفرصة للحرفيين والفنانين الذي يتم اختيارهم من قبل المجلس للمشاركة وعرض أعمالهم أمام زوار المهرجان.

ونوهت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري بدور المهرجان وأهميته، وأكدت أن التعاون بين المجلس والمهرجان سيكون مثمرًا وسيتيح الفرصة لاستثمار إمكانيات المهرجان في خدمة المنطقة وأبنائها وتفعيل دور المسؤولية المجتمعية.

فيما أوضح حمد بن قريعة، نائب الرئيس للمهرجان، أن مهرجان الشرقية للفروسية سيُقام في نسخته الثالثة برعاية الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وسيتضمن العديد من المسابقات والفعاليات كبطولة الشرقية للفروسية والتي تم رفع تصنيفها وللسنة الثانية على التوالي إلى مسابقة دولية فئة «ب» تسمح بمشاركة الخيل من داخل وخارج المملكة وبطولة كأس الخليج الدولية للخيل العربية المصرية وشاطئ كحيلة الذي يضم الجوانب الثقافية والفنية والترفيهية التي تعبر عن التاريخ العريق للمملكة وعلاقته بالخيل العربية ويهدف إلى إطلاع زوار المهرجان من داخل المنطقة وخارجها على تراث الوطن الغالي، وأيضًا ولأول مرة في المنطقة الشرقية القرية الرملية «أرض الأساطير» بمشاركة 16 فنانًا من مختلف دول العالم تمت دعوتهم إلى العمل عل مجسمات فنية رملية تعكس رؤيتهم للخيل العربية.

اقرأ أيضًا:

«عمل الشرقية» توقع مذكرة لتوطين 84 وظيفة هندسية وإدارية

بالصور.. الأمير سعود بن نايف يلتقي مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك