Menu
تونس.. ضربة نوعية للأجهزة الأمنية تقضي على قيادي بأحد تنظيمات «داعش»

نفّذت وزارتا الداخلية والدفاع الوطني التونسيتان عملية استباقية فنية بجبل المغيلة بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد، شاركت فيها وحدات من الإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني والوحدة المختصة للحرس الوطني ووحدات من جيش البر.

وخلال العملية، تم القضاء على أحد العناصر الإرهابية ويدعى "حمدي ذويب" التابع لتنظيم يطلق على نفسه اسم "أجناد الخلافة" وحجز سلاح من نوع شتاير، وفق بلاغ لوزارة الداخلية.

يعتبر هذا الإرهابي من العناصر القيادية من صلب تنظيم "أجناد الخلافة" التابع لما يسمى بتنظيم "داعش"؛ حيث ثبت تورطه في عديد من العمليات الإرهابية.

وتمكنت وحدات الحرس الوطني في جبل السلوم بإقليم القصرين من القضاء على عنصر إرهابي برفقة بزوجته (الحاملة لجنسية أجنبية) والتي فجّرت نفسها باستعمال حزام ناسف أسفر عن مقتلها ومقتل ابنتها الرضيعة التي كانت تحملها بين ذراعيها في حين بقيت ابنتها الثانية على قيد الحياة.

2021-04-08T12:29:03+03:00 نفّذت وزارتا الداخلية والدفاع الوطني التونسيتان عملية استباقية فنية بجبل المغيلة بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد، شاركت فيها وحدات من الإدارة العامة للمصالح المخ
تونس.. ضربة نوعية للأجهزة الأمنية تقضي على قيادي بأحد تنظيمات «داعش»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تونس.. ضربة نوعية للأجهزة الأمنية تقضي على قيادي بأحد تنظيمات «داعش»

ثبت تورطه في عدة عمليات إرهابية

تونس.. ضربة نوعية للأجهزة الأمنية تقضي على قيادي بأحد تنظيمات «داعش»
  • 143
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1442 /  02  أبريل  2021   05:36 ص

نفّذت وزارتا الداخلية والدفاع الوطني التونسيتان عملية استباقية فنية بجبل المغيلة بين ولايتي القصرين وسيدي بوزيد، شاركت فيها وحدات من الإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني والوحدة المختصة للحرس الوطني ووحدات من جيش البر.

وخلال العملية، تم القضاء على أحد العناصر الإرهابية ويدعى "حمدي ذويب" التابع لتنظيم يطلق على نفسه اسم "أجناد الخلافة" وحجز سلاح من نوع شتاير، وفق بلاغ لوزارة الداخلية.

يعتبر هذا الإرهابي من العناصر القيادية من صلب تنظيم "أجناد الخلافة" التابع لما يسمى بتنظيم "داعش"؛ حيث ثبت تورطه في عديد من العمليات الإرهابية.

وتمكنت وحدات الحرس الوطني في جبل السلوم بإقليم القصرين من القضاء على عنصر إرهابي برفقة بزوجته (الحاملة لجنسية أجنبية) والتي فجّرت نفسها باستعمال حزام ناسف أسفر عن مقتلها ومقتل ابنتها الرضيعة التي كانت تحملها بين ذراعيها في حين بقيت ابنتها الثانية على قيد الحياة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك