Menu
الجوهري: 8.7 مليار ريال عمليات نقاط البيع في جازان لعام 2020

أكد أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري أن الإنفاق الاستهلاكي يعتبر أهم محرك في آلة النمو الاقتصادي، كما انه المرآة التي تعكس ثقة المستهلكين بمستقبل الاقتصاد، ويعبر بوضوح عن الحالة الاقتصادية السائدة، لذا يولي المستثمرون والاقتصاديون مؤشرات الإنفاق الاستهلاكي اهتمامًا كبيرًا، ويستخدمونها في بناء تنبؤاتهم وقراراتهم الاقتصادية والاستثمارية والتسويقية على اختلافها.

وأفاد الجوهري بأنه في مقدمة هذه المؤشرات يأتي مؤشر نقاط البيع الذي يمثل مسحوبات أجهزة الصراف الالي، ونقاط البيع بمنشآت الأعمال المختلفة، حيث بلغت قيمته نحو 8.7 مليار ريال عام 2020، ويشمل 17 نشاطًا مختلفًا طبقًا لتصنيف البنك المركزي السعودي.

وأشار الجوهري إلى أن أوجه إنفاق المستهلكين في منطقة جازان خلال العام الماضي تعكس أولويات الإنفاق أبان جائحة كورونا المستجد، مثل تصدر الأطعمة والمشروبات لعمليات الإنفاق بالمنطقة بقيمة أكثر من 1.5 مليار ريال لتمثل نسبة 17.5% من اجمالي الاستهلاك وذلك لتأمين احتياجات الغذاء أثناء فترة الاغلاق وتطبيق الإجراءات الاحترازية، مع ارتفاع الانفاق على الخدمات الصحية لتصل الى حوالي 809 مليون ريال بنسبة 9.3% من مجموع عمليات البيع لتأمين المستلزمات الصحية وبعض أدوية الوقاية.

ومن ناحية أخرى جاء نشاط التشييد ومواد البناء بقيمة 884 مليون ريال تمثل 10.2% من قيمة عمليات البيع وهي نسبة تحتل المرتبة الثانية من مجموع العمليات، يلي ذلك الإنفاق على السلع والخدمات المتنوعة بقيمة 737 مليون ريال ونسبة 8.5%.

ونوه إلى أن الانفاق على السلع المعمرة لم يتجاوز قيمته خلال عام 2020 بالمنطقة مبلغ 988 مليون ريال، منها وسائل النقل بقيمة 558 مليون ريال تمثل نسبة 6.4% فقط من إجمالي قيمة عمليات البيع، والأجهزة الالكترونية والكهربائية بقيمة 429 مليون ريال بنسبة 4.9%، وهما نسب منخفضة مقارنة مع نظيراتها عام 2019. هذا بالإضافة إلى تراجع ترتيب الانفاق على الفنادق والترفيه بنسب 1.7% و4.2% على التوالي ليتماشى ذلك مع الظروف السائدة من تطبيق الإجراءات الاحترازية على القطاع السياحي والترفيهي بالمنطقة.

وشدد الجوهري على أهمية استفادة القطاع الخاص- وتحديدًا قطاع التجزئة- من مؤشر نقاط البيع في رصد أولويات الإنفاق والتحولات الاستهلاكية حسب الظروف الاقتصادية السائدة؛ حيث انه يساعد على بناء فهم أكبر محركات السوق، ويوفر لهذا القطاع نقطة مرجعية لقياس ادائه ومقارنته بالسوق، ناهيك عن فوائده للمستثمرين و الاقتصاديين والمحللين الماليين.

2021-09-24T01:54:15+03:00 أكد أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري أن الإنفاق الاستهلاكي يعتبر أهم محرك في آلة النمو الاقتصادي، كما انه المرآة التي تعكس ثقة المستهلكين بمستقبل الاقتص
الجوهري: 8.7 مليار ريال عمليات نقاط البيع في جازان لعام 2020
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الجوهري: 8.7 مليار ريال عمليات نقاط البيع في جازان لعام 2020

يشمل 17 نشاطًا مختلفًا طبقًا لتصنيف البنك المركزي

الجوهري: 8.7 مليار ريال عمليات نقاط البيع في جازان لعام 2020
  • 132
  • 0
  • 0
علي الجريبي
30 شعبان 1442 /  12  أبريل  2021   03:09 م

أكد أمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري أن الإنفاق الاستهلاكي يعتبر أهم محرك في آلة النمو الاقتصادي، كما انه المرآة التي تعكس ثقة المستهلكين بمستقبل الاقتصاد، ويعبر بوضوح عن الحالة الاقتصادية السائدة، لذا يولي المستثمرون والاقتصاديون مؤشرات الإنفاق الاستهلاكي اهتمامًا كبيرًا، ويستخدمونها في بناء تنبؤاتهم وقراراتهم الاقتصادية والاستثمارية والتسويقية على اختلافها.

وأفاد الجوهري بأنه في مقدمة هذه المؤشرات يأتي مؤشر نقاط البيع الذي يمثل مسحوبات أجهزة الصراف الالي، ونقاط البيع بمنشآت الأعمال المختلفة، حيث بلغت قيمته نحو 8.7 مليار ريال عام 2020، ويشمل 17 نشاطًا مختلفًا طبقًا لتصنيف البنك المركزي السعودي.

وأشار الجوهري إلى أن أوجه إنفاق المستهلكين في منطقة جازان خلال العام الماضي تعكس أولويات الإنفاق أبان جائحة كورونا المستجد، مثل تصدر الأطعمة والمشروبات لعمليات الإنفاق بالمنطقة بقيمة أكثر من 1.5 مليار ريال لتمثل نسبة 17.5% من اجمالي الاستهلاك وذلك لتأمين احتياجات الغذاء أثناء فترة الاغلاق وتطبيق الإجراءات الاحترازية، مع ارتفاع الانفاق على الخدمات الصحية لتصل الى حوالي 809 مليون ريال بنسبة 9.3% من مجموع عمليات البيع لتأمين المستلزمات الصحية وبعض أدوية الوقاية.

ومن ناحية أخرى جاء نشاط التشييد ومواد البناء بقيمة 884 مليون ريال تمثل 10.2% من قيمة عمليات البيع وهي نسبة تحتل المرتبة الثانية من مجموع العمليات، يلي ذلك الإنفاق على السلع والخدمات المتنوعة بقيمة 737 مليون ريال ونسبة 8.5%.

ونوه إلى أن الانفاق على السلع المعمرة لم يتجاوز قيمته خلال عام 2020 بالمنطقة مبلغ 988 مليون ريال، منها وسائل النقل بقيمة 558 مليون ريال تمثل نسبة 6.4% فقط من إجمالي قيمة عمليات البيع، والأجهزة الالكترونية والكهربائية بقيمة 429 مليون ريال بنسبة 4.9%، وهما نسب منخفضة مقارنة مع نظيراتها عام 2019. هذا بالإضافة إلى تراجع ترتيب الانفاق على الفنادق والترفيه بنسب 1.7% و4.2% على التوالي ليتماشى ذلك مع الظروف السائدة من تطبيق الإجراءات الاحترازية على القطاع السياحي والترفيهي بالمنطقة.

وشدد الجوهري على أهمية استفادة القطاع الخاص- وتحديدًا قطاع التجزئة- من مؤشر نقاط البيع في رصد أولويات الإنفاق والتحولات الاستهلاكية حسب الظروف الاقتصادية السائدة؛ حيث انه يساعد على بناء فهم أكبر محركات السوق، ويوفر لهذا القطاع نقطة مرجعية لقياس ادائه ومقارنته بالسوق، ناهيك عن فوائده للمستثمرين و الاقتصاديين والمحللين الماليين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك