Menu
برئاسة السعودية.. 14 مليار دولار من مجموعة العشرين لمكافحة كورونا بالدول الفقيرة

أوضحت السعودية أن مبادرة «تعليق خدمة الدين» للدول الأكثر فقرًا لمواجهة آثار جائحة كورونا، تعتبر إنجازًا مميزًا في تاريخ مجموعة العشرين، موضحةً أنه في أول شهر من تطبيق المبادرة، تقدمت 36 دولة بطلب تأجيل ديونها.

وقال رئيس الفريق السعودي لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي لمجموعة العشرين بندر الحمالي، إن التقديرات المبدئية للبنك الدولي، تشير إلى أنه يمكن توفير سيولة فورية تفوق 14 مليار دولار أمريكي لمساعدة الدول الأشد فقرًا لتعزيز مكافحتها للجائحة، وفقًا لحساب مجموعة العشرين في السعودية بتويتر.

وأضاف الحمالي –خلال الاجتماع الاستثنائي الرابع لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي– أن المبلغ قد يرتفع لمستويات أعلى من ذلك إذا انضمَّ المزيد من الدائنين إلى هذه المبادرة، بما فيهم بنوك التنمية المتعددة الأطراف، والدائنون من القطاع الخاص.

يُذكَر أنه اختُتم، مساء أمس الخميس، الاجتماع الاستثنائي الرابع لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي تحت رئاسة مجموعة العشرين في السعودية، الذي سلَّط الضوء على مبادرة تعليق خدمة الديون ومتابعة تنفيذها.

وتم خلال الاجتماع طرح مجموعة عمل الهيكل المالي الدولي لـمجموعة العشرين، وأبرز التحديثات المرتبطة بمبادرة تعليق خدمة الدين على الدول الأكثر فقرًا، التي من المتوقع أن تدعم وتُسرِّع عملية التعافي من جائحة كوفيد–19.

اقرأ أيضًا:

برئاسة السعودية.. مجموعة العشرين تناقش حلول تعزيز تمويل التنمية خلال كورونا وما بعدها
الجدعان يؤكد دور مجموعة العشرين في تسريع التعافي من آثار كورونا المستجد
 

2020-07-27T16:17:19+03:00 أوضحت السعودية أن مبادرة «تعليق خدمة الدين» للدول الأكثر فقرًا لمواجهة آثار جائحة كورونا، تعتبر إنجازًا مميزًا في تاريخ مجموعة العشرين، موضحةً أنه في أول شهر من
برئاسة السعودية.. 14 مليار دولار من مجموعة العشرين لمكافحة كورونا بالدول الفقيرة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

برئاسة السعودية.. 14 مليار دولار من مجموعة العشرين لمكافحة كورونا بالدول الفقيرة

بعد مبادرة 36 دولة منها بطلبات لـ«تأجيل الديون»

برئاسة السعودية.. 14 مليار دولار من مجموعة العشرين لمكافحة كورونا بالدول الفقيرة
  • 461
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 شوّال 1441 /  29  مايو  2020   09:09 ص

أوضحت السعودية أن مبادرة «تعليق خدمة الدين» للدول الأكثر فقرًا لمواجهة آثار جائحة كورونا، تعتبر إنجازًا مميزًا في تاريخ مجموعة العشرين، موضحةً أنه في أول شهر من تطبيق المبادرة، تقدمت 36 دولة بطلب تأجيل ديونها.

وقال رئيس الفريق السعودي لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي لمجموعة العشرين بندر الحمالي، إن التقديرات المبدئية للبنك الدولي، تشير إلى أنه يمكن توفير سيولة فورية تفوق 14 مليار دولار أمريكي لمساعدة الدول الأشد فقرًا لتعزيز مكافحتها للجائحة، وفقًا لحساب مجموعة العشرين في السعودية بتويتر.

وأضاف الحمالي –خلال الاجتماع الاستثنائي الرابع لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي– أن المبلغ قد يرتفع لمستويات أعلى من ذلك إذا انضمَّ المزيد من الدائنين إلى هذه المبادرة، بما فيهم بنوك التنمية المتعددة الأطراف، والدائنون من القطاع الخاص.

يُذكَر أنه اختُتم، مساء أمس الخميس، الاجتماع الاستثنائي الرابع لمجموعة عمل الهيكل المالي الدولي تحت رئاسة مجموعة العشرين في السعودية، الذي سلَّط الضوء على مبادرة تعليق خدمة الديون ومتابعة تنفيذها.

وتم خلال الاجتماع طرح مجموعة عمل الهيكل المالي الدولي لـمجموعة العشرين، وأبرز التحديثات المرتبطة بمبادرة تعليق خدمة الدين على الدول الأكثر فقرًا، التي من المتوقع أن تدعم وتُسرِّع عملية التعافي من جائحة كوفيد–19.

اقرأ أيضًا:

برئاسة السعودية.. مجموعة العشرين تناقش حلول تعزيز تمويل التنمية خلال كورونا وما بعدها
الجدعان يؤكد دور مجموعة العشرين في تسريع التعافي من آثار كورونا المستجد
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك