Menu

للرجال فقط.. وظائف أكاديمية وتعليمية بـ«الجامعة الإسلامية»

عن طريق المسابقة الوظيفية..

أعلنت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، رغبتها في شغل عددٍ من الوظائف الأكاديمية والتعليمية، للسعوديين (رجال فقط)، عن طريق المسابقة الوظيفية. وطالبت الجامعة
للرجال فقط.. وظائف أكاديمية وتعليمية بـ«الجامعة الإسلامية»
  • 176
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، رغبتها في شغل عددٍ من الوظائف الأكاديمية والتعليمية، للسعوديين (رجال فقط)، عن طريق المسابقة الوظيفية.

وطالبت الجامعة الإسلامية- عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر- مَنْ تتوافر لديه شروط شغل الوظائف، التقدم من خلال موقع الجامعة عبر الرابط، وذلك خلال الفترة من 23 ربيع أول 1441هــ، وحتى 30 ربيع أول 1441ه.

المستندات المطلوبة

وأشارت إلى ضرورة إرفاق الوثائق التالية مع طلب التوظيف وهي: صورة مصدقة من المؤهل العلمي أو الشهادات العلمية (الخبرات)، وسجل الدرجات، وصورة من البطاقة الشخصية، مع إحضار الأصل للمطابقة.

وكذلك صورة مصدقة من بيان الخدمة «إن وجد»، و4 صور شمسية مقاس 3×4، وسيرة ذاتية موضحًا فيها جميع المعلومات الشخصية، والخبرات العملية والمؤهلات العلمية، وتعبئة نموذج (101/أ) للموظفين والمستخدمين، أو نموذج (101/ب) لغير الموظفين والمستخدمين.

أهداف الجامعة الإسلامية

يُذكر أن الجامعة الإسلامية أُنشئت بالأمر الملكي رقم 11 وتاريخ 25/3/1381ه، وبدأت الدراسة فيها يوم الأحد 2 من جمادى الآخرة في العام نفسه.

وتهدف الجامعة الإسلامية، إلى إعداد البحوث العلمية وترجمتها، ونشرها وتشجيعها في مجالات العلوم الإسلامية والعربية بخاصة، وسائر العلوم وفروع المعرفة الإنسانية، التي يحتاج إليها المجتمع الإسلامي بعامّة.

وكذلك تثقيف من يلتحق بها من طلاب العلم من المسلمين من شتى الأنحاء، وتكوين علماء متخصصين فـي العلوم الإسلامية والعربية وفقهاء في الدين، متزودين بالعلوم والمعارف؛ بما يؤهلهم للدعوة إلى الإسلام، وحل ما يعرض للمسلمين من مشكلات في شؤون دينهم ودنياهم على هدى الكتاب والسنة وعمل السلف الصالح.

كما تهدف إلى تجميع التراث الإسلامي والعناية بحفظه وتحقيقه ونشره، وإقامة الروابط العلمية والثقافية بالجامعات والهيئات والمؤسسات العلمية في العالم وتوثيقها لخدمة الإسلام وتحقيق أهدافه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك