Menu
الصحة الأمريكية تطالب البنتاجون بمنشآت عسكرية لاستقبال آلاف الأطفال المهاجرين

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللفتنانت كولونيل جيمي ديفيس، اليوم الجمعة، أن وزارة الصحة قدمت إلى «البنتاجون» طلبًا لإقامة منشآت عسكرية يمكنها أن تستقبل خمسة آلاف طفل مهاجر غير مصحوبين بذويهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث العسكري قوله إن البنتاجون سيُحدِّد الأماكن المحتملة لاستيعاب هؤلاء الأطفال، لافتًا إلى أن هذا الطلب قدمته وزارة الصحة يوم الثلاثاء الماضي، دون أن يوضح رد وزارة الدفاع على هذا الطلب كيفية تنفيذه.

وكانت إحصاءات صدرت الثلاثاء الماضي عن وزارة الأمن الداخلي، كشفت عن توقيف 6825 طفلًا غير مصحوبين بذويهم على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة في فبراير الماضي، مقارنةً بـ 4968 في أكتوبر من العام الماضي.

وأبلغت وزيرة الأمن الداخلي كيرستيين نيلسن، أول أمس الأربعاء، الكونجرس بأن الهجرة السرية ستتزايد في الأشهر المقبلة. واستعدادًا لذلك طلبت وزارة الصحة المكلفة سلامة هؤلاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، مساعدة العسكريين.

وفي يونيو الماضي، كُلِّف البنتاجون بتحديد منشآت ممكنة لإيواء 20 ألف قاصر، وقد حدَّد عددًا من القواعد العسكرية، بينها ثلاثة في تكساس وواحدة في أركنسو، لكن وزارة الصحة لم تستخدمها ولم يتم إيواء أي طفل في قواعد عسكرية منذ وصول ترامب إلى الرئاسة.

وأعلنت وزارة الصحة ‑في نهاية العام الماضي‑ أنَّها تحتجز نحو 15 ألف مهاجر قاصر وصلوا بدون مرافقين بالغين إلى الولايات المتحدة للقاء أقرباء لهم والهرب من العنف والفقر في بلدهم.

يُشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب، وقع في يونيو من العام الماضي، أمرًا تنفيذيًّا يضع حدًّا لفصل أطفال المهاجرين عن أسرهم عند حدود الولايات المتحدة مع المكسيك؛ وذلك بعدما انتشرت آنذاك، لقطات فيديو لأطفال داخل ما يبدو أنها أقفاص، وتسجيلات صوتية لبكاء الأطفال داخل منشآت احتجاز على الحدود الأمريكية مع المكسيك. وفصلت السلطات أكثر من 2300 قاصر عن أسرهم خلال خمسة أسابيع.

وكانت إدارة ترامب تُطبِّق سياسة «صفر تسامح» على الذين يعبرون الحدود الأمريكية، في إطار الهجرة غير الشرعية منذ أبريل من العام الماضي؛ ما أسفر عن فصل آلاف الأطفال عن عائلاتهم؛ ما أثار موجة تنديد دولية رضخت أمامها الإدارة الأمريكية وتراجعت عن القرار.

2021-06-06T08:34:39+03:00 أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللفتنانت كولونيل جيمي ديفيس، اليوم الجمعة، أن وزارة الصحة قدمت إلى «البنتاجون» طلبًا لإقامة منشآت عسكرية يمكنها أن تست
الصحة الأمريكية تطالب البنتاجون بمنشآت عسكرية لاستقبال آلاف الأطفال المهاجرين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الصحة الأمريكية تطالب البنتاجون بمنشآت عسكرية لاستقبال آلاف الأطفال المهاجرين

«الدفاع» ستحدِّد الأماكن المحتملة لاستيعابهم..

الصحة الأمريكية تطالب البنتاجون بمنشآت عسكرية لاستقبال آلاف الأطفال المهاجرين
  • 195
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1440 /  08  مارس  2019   12:57 م

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللفتنانت كولونيل جيمي ديفيس، اليوم الجمعة، أن وزارة الصحة قدمت إلى «البنتاجون» طلبًا لإقامة منشآت عسكرية يمكنها أن تستقبل خمسة آلاف طفل مهاجر غير مصحوبين بذويهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث العسكري قوله إن البنتاجون سيُحدِّد الأماكن المحتملة لاستيعاب هؤلاء الأطفال، لافتًا إلى أن هذا الطلب قدمته وزارة الصحة يوم الثلاثاء الماضي، دون أن يوضح رد وزارة الدفاع على هذا الطلب كيفية تنفيذه.

وكانت إحصاءات صدرت الثلاثاء الماضي عن وزارة الأمن الداخلي، كشفت عن توقيف 6825 طفلًا غير مصحوبين بذويهم على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة في فبراير الماضي، مقارنةً بـ 4968 في أكتوبر من العام الماضي.

وأبلغت وزيرة الأمن الداخلي كيرستيين نيلسن، أول أمس الأربعاء، الكونجرس بأن الهجرة السرية ستتزايد في الأشهر المقبلة. واستعدادًا لذلك طلبت وزارة الصحة المكلفة سلامة هؤلاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، مساعدة العسكريين.

وفي يونيو الماضي، كُلِّف البنتاجون بتحديد منشآت ممكنة لإيواء 20 ألف قاصر، وقد حدَّد عددًا من القواعد العسكرية، بينها ثلاثة في تكساس وواحدة في أركنسو، لكن وزارة الصحة لم تستخدمها ولم يتم إيواء أي طفل في قواعد عسكرية منذ وصول ترامب إلى الرئاسة.

وأعلنت وزارة الصحة ‑في نهاية العام الماضي‑ أنَّها تحتجز نحو 15 ألف مهاجر قاصر وصلوا بدون مرافقين بالغين إلى الولايات المتحدة للقاء أقرباء لهم والهرب من العنف والفقر في بلدهم.

يُشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب، وقع في يونيو من العام الماضي، أمرًا تنفيذيًّا يضع حدًّا لفصل أطفال المهاجرين عن أسرهم عند حدود الولايات المتحدة مع المكسيك؛ وذلك بعدما انتشرت آنذاك، لقطات فيديو لأطفال داخل ما يبدو أنها أقفاص، وتسجيلات صوتية لبكاء الأطفال داخل منشآت احتجاز على الحدود الأمريكية مع المكسيك. وفصلت السلطات أكثر من 2300 قاصر عن أسرهم خلال خمسة أسابيع.

وكانت إدارة ترامب تُطبِّق سياسة «صفر تسامح» على الذين يعبرون الحدود الأمريكية، في إطار الهجرة غير الشرعية منذ أبريل من العام الماضي؛ ما أسفر عن فصل آلاف الأطفال عن عائلاتهم؛ ما أثار موجة تنديد دولية رضخت أمامها الإدارة الأمريكية وتراجعت عن القرار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك