Menu
الهلال يقص شريط أبطال آسيا بتعادل مخيب أمام أجمك الأوزبكي

سقط فريق الهلال في فخ التعادل أمام ضيفه أجمك الأوزبكي، بهدفين لكل طرف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، لحساب منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وافتتح الضيف القادم من أوزباكستان أهداف المباراة مبكرًا، عن طريق ظفر بولفونوف، بعد مرور 11 دقيقة فقط من زمن المباراة، إلا أن رد أزرق الرياض لم يتأخر كثيرًا من نيران صديقة، عن طريق ساردور رحمنوف، في الدقيقة 27، بطريق الخطأ في مرماه.

وقلب الهلال الطاولة، بعدما أفلت الظهير الأيمن محمد البريك الكرة من دفاعات أجمك، ليمررها إلى أندريا كاريلو، الذي مر بمحاذاة خط المرمى، قبل أن يرسل عرضية زاحفة في الدقيقة 36، لم يجد فييتو أدنى صعوبة في إيداعها المرمى.

وصدم البديل سنجر شاه أحمدوف تطلعات الهلال نحو تحقيق الفوز الأول في افتتاح مشوار البطولة، بعدما وقع على هدف إعادة المباراة إلى المربع صفر في الدقيقة 70، ليخطف نقطة ثمينة من بين أنياب بطل النسخة قبل الفائتة.

واكتفى الزعيم بنقطة وحيدة في بداية مشوار البحث عن اللقب الرابع في البطولة الآسيوية، متساويًا مع إيه جي إم كي الأوزبكي في صدارة الترتيب، بفارق الأهداف فقط أمام شباب الأهلي واستقلال دوشنبيه الطاجيكي، بعدما اكتفيا بالتعادل السلبي دون أهداف.

سيطرة زرقاء
ومالت الأفضلية في بداية المباراة لصالح الهلال، ولكن الفريق الأوزبكي خطف هدف التقدم في الدقيقة 11، عندما أعاد الدفاع الكرة إلى الحارس عبدالله المعيوف، الذي أخطأ في إبعادها لتصل إلى زافار بولونوف، الذي سدد في الشباك الخالية.

وكاد أجمك يضيف الهدف الثاني، في الدقيقة 16، عندما انطلق مرادجون توشماتوف، في هجمة مرتدة سريعة وأرسل تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، وصلت على القائم القريب إلى بولفونوف، ليسدد من اللمسة الأولى خارج الخشبات الثلاث.

واستمر ذات السيناريو من خلال سيطرة الهلال والضغط على المرمى، في حين ركز لاعبو المنافس الأوزبكي على الإغلاق الدفاعي وشن الهجمات المرتدة، لكن محاولات الزعيم أثمرت في النهاية عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 27 بعدما انطلق محمد البريك في الجهة اليمنى وأرسل تمريرة عرضية متقنة على باب المرمى تابعها بافيتيمبي جوميز لترتطم بالمدافع سردور رحمانوف، وتتابع طريقها داخل الشباك.

وكاد الهلال يضيف الهدف الثاني عندما أرسل ياسر الشهراني، تمريرة من الجهة اليسرى وصلت داخل المنطقة إلى لوسيانو فييتو ليسدد كرة خطيرة تألق الحارس فاليجون رحيموف، في إبعادها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 33.

لكن فييتو عوض هذه الفرص، وسجل الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق، عندما تابع تمريرة أندريه كاريللو على باب المرمى، ليضع الكرة دون مضايقة في الشباك الخالية في الدقيقة 36، ليُنهي نصف المباراة بتقدم مستحق.

تعادل مخيب
وفي بداية الشوط الثاني استمر ذات السيناريو من خلال تفوق الهلال، ولكن الفريق الأوزبكي كاد أن يخطف هدف التعادل، إثر هجمة مرتدة في الدقيقة 50، وصلت من خلالها الكرة إلى البديل شوهرو قادويف، على الجهة اليسرى ليسدد محاولة مباغته أبعدها الحارس المعيوف إلى ركلة ركنية.

وبدأ مستوى أجمك يتحسن، ليسجل الفريق هدف التعادل بواسطة البديل سنجر شاه أحمدوف، الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس المعيوف إثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، في الدقيقة 70، ليُربك حسابات أصحاب الأرض.

وعاد الهلال ليضغط من جديد، فسدد عبدالله عطيف محاولة تصدى لها بصعوبة الحارس رحيموف في الدقيقة 72، ورد الفريق الأوزبكي عبر تسديدة شاه أحمدوف، على الطاير من داخل المنطقة والتي ارتدت من أجساد المدافعين، قبل النهاية بتسع دقائق.

اقرأ أيضًا:

الهلال يقلب الطاولة على أجمك في شوط أول مثير

الهلال يكشف حقيقة التعاقد مع مهاجم ميلان

2021-10-13T17:15:15+03:00 سقط فريق الهلال في فخ التعادل أمام ضيفه أجمك الأوزبكي، بهدفين لكل طرف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، لحس
الهلال يقص شريط أبطال آسيا بتعادل مخيب أمام أجمك الأوزبكي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يقص شريط أبطال آسيا بتعادل مخيب أمام أجمك الأوزبكي

بهدفين لكل طرف

الهلال يقص شريط أبطال آسيا بتعادل مخيب أمام أجمك الأوزبكي
  • 903
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رمضان 1442 /  16  أبريل  2021   12:27 ص

سقط فريق الهلال في فخ التعادل أمام ضيفه أجمك الأوزبكي، بهدفين لكل طرف، في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، لحساب منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا.

وافتتح الضيف القادم من أوزباكستان أهداف المباراة مبكرًا، عن طريق ظفر بولفونوف، بعد مرور 11 دقيقة فقط من زمن المباراة، إلا أن رد أزرق الرياض لم يتأخر كثيرًا من نيران صديقة، عن طريق ساردور رحمنوف، في الدقيقة 27، بطريق الخطأ في مرماه.

وقلب الهلال الطاولة، بعدما أفلت الظهير الأيمن محمد البريك الكرة من دفاعات أجمك، ليمررها إلى أندريا كاريلو، الذي مر بمحاذاة خط المرمى، قبل أن يرسل عرضية زاحفة في الدقيقة 36، لم يجد فييتو أدنى صعوبة في إيداعها المرمى.

وصدم البديل سنجر شاه أحمدوف تطلعات الهلال نحو تحقيق الفوز الأول في افتتاح مشوار البطولة، بعدما وقع على هدف إعادة المباراة إلى المربع صفر في الدقيقة 70، ليخطف نقطة ثمينة من بين أنياب بطل النسخة قبل الفائتة.

واكتفى الزعيم بنقطة وحيدة في بداية مشوار البحث عن اللقب الرابع في البطولة الآسيوية، متساويًا مع إيه جي إم كي الأوزبكي في صدارة الترتيب، بفارق الأهداف فقط أمام شباب الأهلي واستقلال دوشنبيه الطاجيكي، بعدما اكتفيا بالتعادل السلبي دون أهداف.

سيطرة زرقاء
ومالت الأفضلية في بداية المباراة لصالح الهلال، ولكن الفريق الأوزبكي خطف هدف التقدم في الدقيقة 11، عندما أعاد الدفاع الكرة إلى الحارس عبدالله المعيوف، الذي أخطأ في إبعادها لتصل إلى زافار بولونوف، الذي سدد في الشباك الخالية.

وكاد أجمك يضيف الهدف الثاني، في الدقيقة 16، عندما انطلق مرادجون توشماتوف، في هجمة مرتدة سريعة وأرسل تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، وصلت على القائم القريب إلى بولفونوف، ليسدد من اللمسة الأولى خارج الخشبات الثلاث.

واستمر ذات السيناريو من خلال سيطرة الهلال والضغط على المرمى، في حين ركز لاعبو المنافس الأوزبكي على الإغلاق الدفاعي وشن الهجمات المرتدة، لكن محاولات الزعيم أثمرت في النهاية عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 27 بعدما انطلق محمد البريك في الجهة اليمنى وأرسل تمريرة عرضية متقنة على باب المرمى تابعها بافيتيمبي جوميز لترتطم بالمدافع سردور رحمانوف، وتتابع طريقها داخل الشباك.

وكاد الهلال يضيف الهدف الثاني عندما أرسل ياسر الشهراني، تمريرة من الجهة اليسرى وصلت داخل المنطقة إلى لوسيانو فييتو ليسدد كرة خطيرة تألق الحارس فاليجون رحيموف، في إبعادها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 33.

لكن فييتو عوض هذه الفرص، وسجل الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق، عندما تابع تمريرة أندريه كاريللو على باب المرمى، ليضع الكرة دون مضايقة في الشباك الخالية في الدقيقة 36، ليُنهي نصف المباراة بتقدم مستحق.

تعادل مخيب
وفي بداية الشوط الثاني استمر ذات السيناريو من خلال تفوق الهلال، ولكن الفريق الأوزبكي كاد أن يخطف هدف التعادل، إثر هجمة مرتدة في الدقيقة 50، وصلت من خلالها الكرة إلى البديل شوهرو قادويف، على الجهة اليسرى ليسدد محاولة مباغته أبعدها الحارس المعيوف إلى ركلة ركنية.

وبدأ مستوى أجمك يتحسن، ليسجل الفريق هدف التعادل بواسطة البديل سنجر شاه أحمدوف، الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس المعيوف إثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، في الدقيقة 70، ليُربك حسابات أصحاب الأرض.

وعاد الهلال ليضغط من جديد، فسدد عبدالله عطيف محاولة تصدى لها بصعوبة الحارس رحيموف في الدقيقة 72، ورد الفريق الأوزبكي عبر تسديدة شاه أحمدوف، على الطاير من داخل المنطقة والتي ارتدت من أجساد المدافعين، قبل النهاية بتسع دقائق.

اقرأ أيضًا:

الهلال يقلب الطاولة على أجمك في شوط أول مثير

الهلال يكشف حقيقة التعاقد مع مهاجم ميلان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك