Menu
معارضة تركية: السياسة الخارجية لأنقرة تسير وفق أهواء أردوغان الشخصية

شنَّت المعارضة التركية هجومًا شديدًا على الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اتهمته ببناء سياسة البلاد الخارجية وفقًا لأهوائه الشخصية.

جاء ذلك عقب الإشارات التركية التي أرسلتها أنقرة خلال الأيام الماضية من أجل التقارب مع مصر، ورسم خريطة جديدة للعلاقات بينهما.

وخلال كلمتها أمام الكتلة البرلمانية لحزبها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أمس الأربعاء، قالت زعيمة حزب تركي معارض لأردوغان، إنه يبني السياسة الخارجية لأنقرة وفقًا لأهوائه الشخصية، محملة إياه مسؤولية ما وصلت إليه من فشل.

وأشارت رئيسة حزب الخير المعارض ميرال أكشنر، حول تصريحات المسؤولين الأتراك تجاه مصر ومحاولتهم تلطيف الأجواء مع القاهرة، إلى أنَّ الدولة لا تحكم بهذه الطريقة.

وأضافت أنَّ الرئيس جعل تركيا تدفع ثمن أهوائه الشخصية عندما رسم سياسة أنقرة مع القاهرة، مشددة على أنَّ الأتراك دفعوا ثمن قرار أردوغان والتي بسببها خسروا مصر.

يشار إلى أنَّ تركيا كانت أطلقت عدَّة تصريحات خلال الأسبوع الماضي حاولت خلالها تلطيف الأجواء مع مصر، فقد أكَّد عمر جليك المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا الثلاثاء، أنَّه بدون الشراكة مع مصر لا يمكن كتابة تاريخ المنطقة.

وقبل أيام، أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أنَّ مصر أبدت احترامًا للجرف القاري لبلاده خلال أنشطة التنقيب شرق البحر الأبيض المتوسط، معتبرا ذلك "تطورا هاما للغاية" في العلاقات بين البلدين.

وأضاف: لدينا قيم تاريخية وثقافية مشتركة مع مصر وبتفعيل هذه القيم نرى إمكانية حدوث تطورات مختلفة في الأيام المقبلة. كذلك، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قبل أسابيع أنَّ بلاده ومصر "تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية".

2021-11-24T07:37:27+03:00 شنَّت المعارضة التركية هجومًا شديدًا على الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اتهمته ببناء سياسة البلاد الخارجية وفقًا لأهوائه الشخصية. جاء ذلك عقب الإشارات التركية ا
معارضة تركية: السياسة الخارجية لأنقرة تسير وفق أهواء أردوغان الشخصية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

معارضة تركية: السياسة الخارجية لأنقرة تسير وفق أهواء أردوغان الشخصية

أكدت أنَّه عناده أفقد تركيا مصر

معارضة تركية: السياسة الخارجية لأنقرة تسير وفق أهواء أردوغان الشخصية
  • 206
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 رجب 1442 /  11  مارس  2021   05:00 ص

شنَّت المعارضة التركية هجومًا شديدًا على الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اتهمته ببناء سياسة البلاد الخارجية وفقًا لأهوائه الشخصية.

جاء ذلك عقب الإشارات التركية التي أرسلتها أنقرة خلال الأيام الماضية من أجل التقارب مع مصر، ورسم خريطة جديدة للعلاقات بينهما.

وخلال كلمتها أمام الكتلة البرلمانية لحزبها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أمس الأربعاء، قالت زعيمة حزب تركي معارض لأردوغان، إنه يبني السياسة الخارجية لأنقرة وفقًا لأهوائه الشخصية، محملة إياه مسؤولية ما وصلت إليه من فشل.

وأشارت رئيسة حزب الخير المعارض ميرال أكشنر، حول تصريحات المسؤولين الأتراك تجاه مصر ومحاولتهم تلطيف الأجواء مع القاهرة، إلى أنَّ الدولة لا تحكم بهذه الطريقة.

وأضافت أنَّ الرئيس جعل تركيا تدفع ثمن أهوائه الشخصية عندما رسم سياسة أنقرة مع القاهرة، مشددة على أنَّ الأتراك دفعوا ثمن قرار أردوغان والتي بسببها خسروا مصر.

يشار إلى أنَّ تركيا كانت أطلقت عدَّة تصريحات خلال الأسبوع الماضي حاولت خلالها تلطيف الأجواء مع مصر، فقد أكَّد عمر جليك المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا الثلاثاء، أنَّه بدون الشراكة مع مصر لا يمكن كتابة تاريخ المنطقة.

وقبل أيام، أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أنَّ مصر أبدت احترامًا للجرف القاري لبلاده خلال أنشطة التنقيب شرق البحر الأبيض المتوسط، معتبرا ذلك "تطورا هاما للغاية" في العلاقات بين البلدين.

وأضاف: لدينا قيم تاريخية وثقافية مشتركة مع مصر وبتفعيل هذه القيم نرى إمكانية حدوث تطورات مختلفة في الأيام المقبلة. كذلك، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قبل أسابيع أنَّ بلاده ومصر "تسعيان لتحديد خارطة طريق بشأن علاقاتهما الثنائية".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك