Menu
وزير الخارجية تصرفات الإيرانيين تحدِّد طبيعة تعاملنا معهم

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن تصرفات الإيرانيين هي التي تحدّد طبيعة تعاملنا معهم.

وأضاف وزير الخارجية -خلال اجتماع عقده مع الأمين العامّ لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني-: إن التهديد الإيراني يطال كل دول الخليج، والقادة الخليجيون أكدوا على أهمية تماسك دول المجلس. مشيرًا إلى وحدة الدول الخليجية ثابتة ومتماسكة.

وتابع الوزير: إن المشروع الإيراني بشأن طرح مبادرات سلام، لا يستحق الرد، فالأهم أن يغيروا تصرفاتهم إذا كانوا يمولون الميليشيات ويهددون السف، فمن المستبعد أن يكون لهم دور بأي مبادرات.

وبشأن وجود مصالحة بين دول المقاطعة الأربع وقطر، قال وزير الخارجية: إن جهود أمير الكويت مستمرة، وكذلك الدول الأربعة مستمرة، بجهود تبقى بعيدة عن الإعلام.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أكَّد أن النظام الإيراني مستمرّ في سياساته العدوانية، وتقويض استقرار الدول المجاورة، وقال -خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة الخليجية الـ40 بالرياض- إنه «على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لضمان إمدادات الطاقة والممرات البحرية».

وأضاف أن استضافة السعودية القمة الخليجية، تأتي «استجابة لرغبة الإمارات». موضحًا أن «مجلس التعاون تمكَّن منذ تأسيسه من تجاوز الأزمات، التي مرت بها المنطقة»، وقال: «علينا الاتحاد في مواجهة عدوانية إيران». موضحًا أنه على «دول التعاون تأمين نفسها في مواجهة الصواريخ الباليستية».

وأكّد البيان الختامي القمة الخليجية في دورتها الـ40 «العمل مع الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة أي تهديد عسكري، وضرورة التكامل العسكري والأمني لضمان سلامة دول مجلس التعاون». وأضاف البيان، أن «التحديات التي تمر بها المنطقة تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون».

وأشار البيان إلى أن الإجراءات التي اتخذتها السعودية تؤكّد حرصها على استقرار سوق النفط، وأن أي اعتداء على أي دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله، وأشار البيان الصادر عن القمة أن «الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله، كما أن قادة دول المجلس أكدوا على استمرار الترابط والتكامل».

2019-12-10T17:54:33+03:00 قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن تصرفات الإيرانيين هي التي تحدّد طبيعة تعاملنا معهم. وأضاف وزير الخارجية -خلال اجتماع عقده مع الأمين العام
وزير الخارجية تصرفات الإيرانيين تحدِّد طبيعة تعاملنا معهم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير الخارجية: تصرفات الإيرانيين تحدِّد طبيعة تعاملنا معهم

تهديداتهم تطال كل دول الخليج

وزير الخارجية: تصرفات الإيرانيين تحدِّد طبيعة تعاملنا معهم
  • 160
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 ربيع الآخر 1441 /  10  ديسمبر  2019   05:54 م

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن تصرفات الإيرانيين هي التي تحدّد طبيعة تعاملنا معهم.

وأضاف وزير الخارجية -خلال اجتماع عقده مع الأمين العامّ لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني-: إن التهديد الإيراني يطال كل دول الخليج، والقادة الخليجيون أكدوا على أهمية تماسك دول المجلس. مشيرًا إلى وحدة الدول الخليجية ثابتة ومتماسكة.

وتابع الوزير: إن المشروع الإيراني بشأن طرح مبادرات سلام، لا يستحق الرد، فالأهم أن يغيروا تصرفاتهم إذا كانوا يمولون الميليشيات ويهددون السف، فمن المستبعد أن يكون لهم دور بأي مبادرات.

وبشأن وجود مصالحة بين دول المقاطعة الأربع وقطر، قال وزير الخارجية: إن جهود أمير الكويت مستمرة، وكذلك الدول الأربعة مستمرة، بجهود تبقى بعيدة عن الإعلام.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أكَّد أن النظام الإيراني مستمرّ في سياساته العدوانية، وتقويض استقرار الدول المجاورة، وقال -خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة الخليجية الـ40 بالرياض- إنه «على المجتمع الدولي اتخاذ ما يلزم لضمان إمدادات الطاقة والممرات البحرية».

وأضاف أن استضافة السعودية القمة الخليجية، تأتي «استجابة لرغبة الإمارات». موضحًا أن «مجلس التعاون تمكَّن منذ تأسيسه من تجاوز الأزمات، التي مرت بها المنطقة»، وقال: «علينا الاتحاد في مواجهة عدوانية إيران». موضحًا أنه على «دول التعاون تأمين نفسها في مواجهة الصواريخ الباليستية».

وأكّد البيان الختامي القمة الخليجية في دورتها الـ40 «العمل مع الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة أي تهديد عسكري، وضرورة التكامل العسكري والأمني لضمان سلامة دول مجلس التعاون». وأضاف البيان، أن «التحديات التي تمر بها المنطقة تؤكد أهمية تعزيز آليات التعاون».

وأشار البيان إلى أن الإجراءات التي اتخذتها السعودية تؤكّد حرصها على استقرار سوق النفط، وأن أي اعتداء على أي دولة بالمجلس هو اعتداء على المجلس كله، وأشار البيان الصادر عن القمة أن «الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله، كما أن قادة دول المجلس أكدوا على استمرار الترابط والتكامل».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك