Menu
«أفيانكا» الكولومبية تعلن إفلاسها بسبب «كورونا»

تقدمت شركة الطيران الوطنية الكولومبية «أفيانكا» أمام محكمة أمريكية بطلب لإشهار إفلاسها، بعد توقف أعمالها منذ مارس الماضي جراء أزمة فيروس «كورونا» المستجد وعدم قدرتها على سداد ديون مستحقة.

وذكرت الشركة، في طلبها المقدم أمام محكمة نيويورك، أن الأزمة تسببت في خسارتها 80% من عائداتها، وأنها غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية. وبهذا الطلب تكون «أفيانكا» أول شركة تتقدم بطلب لإعلان إفلاسها تأثرًا بالأزمة.

وقدرت الشركة قيمة التزاماتها المالية المتأخرة بنحو عشرة مليارات دولار، حسب تقرير لـ«بي بي سي» البريطانية (ترجمته «عاجل»). 

وتعد «أفيانكا» هي ثاني أكبر شركة طيران في أمريكا الجنوبية؛ لكن رحلاتها كافة توقفت، منذ مارس الماضي، بسبب تدابير الإغلاق المفروضة لاحتواء انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

وقال المدير التنفيذي للشركة، أنكو فان دير ويرف، إن «هذه أصعب الفترات التي مرت على الشركة خلال تاريخها الممتد إلى مائة عام.. كنا بحاجة إلى هذه الخطوة لضمان أن تظهر الشركة المدرجة في نيويورك باعتبارها شركة مهنية».

وطلب إشهار الإفلاس يعني تأجيل الديون المستحقة على الشركة للدائنين؛ ما يمنحها بعض الوقت من أجل إعادة جدولة ديونها أو بيع جزء من أعمالها.

وسبق وتقدمت «أفيانكا» بالطلب نفسه، وتم إنقاذها على يد رجل الأعمال البوليفي، عملاق النفط، جيرمان أفروموفيتش. 

وتسببت جائحة «كورونا» في أزمة قاسية لصناعة الملاحة الجوية، مع توقف 90% من رحلات الطيران العالمية، وفرض الحكومات قيودا على السفر. وتتوقع المنظمة الدولية للنقل الجوي أن تخسر شركات الطيران بأمريكا الجنوبية عائدات بقيمة 15 مليار دولار بسبب الأزمة، في خسارة هي الأكبر في تاريخ الصناعة.

2020-05-11T16:58:16+03:00 تقدمت شركة الطيران الوطنية الكولومبية «أفيانكا» أمام محكمة أمريكية بطلب لإشهار إفلاسها، بعد توقف أعمالها منذ مارس الماضي جراء أزمة فيروس «كورونا» المستجد وعدم ق
«أفيانكا» الكولومبية تعلن إفلاسها بسبب «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أفيانكا» الكولومبية تعلن إفلاسها بسبب «كورونا»

أعمالها متوقفة منذ مارس..

«أفيانكا» الكولومبية تعلن إفلاسها بسبب «كورونا»
  • 28
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رمضان 1441 /  11  مايو  2020   04:58 م

تقدمت شركة الطيران الوطنية الكولومبية «أفيانكا» أمام محكمة أمريكية بطلب لإشهار إفلاسها، بعد توقف أعمالها منذ مارس الماضي جراء أزمة فيروس «كورونا» المستجد وعدم قدرتها على سداد ديون مستحقة.

وذكرت الشركة، في طلبها المقدم أمام محكمة نيويورك، أن الأزمة تسببت في خسارتها 80% من عائداتها، وأنها غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية. وبهذا الطلب تكون «أفيانكا» أول شركة تتقدم بطلب لإعلان إفلاسها تأثرًا بالأزمة.

وقدرت الشركة قيمة التزاماتها المالية المتأخرة بنحو عشرة مليارات دولار، حسب تقرير لـ«بي بي سي» البريطانية (ترجمته «عاجل»). 

وتعد «أفيانكا» هي ثاني أكبر شركة طيران في أمريكا الجنوبية؛ لكن رحلاتها كافة توقفت، منذ مارس الماضي، بسبب تدابير الإغلاق المفروضة لاحتواء انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

وقال المدير التنفيذي للشركة، أنكو فان دير ويرف، إن «هذه أصعب الفترات التي مرت على الشركة خلال تاريخها الممتد إلى مائة عام.. كنا بحاجة إلى هذه الخطوة لضمان أن تظهر الشركة المدرجة في نيويورك باعتبارها شركة مهنية».

وطلب إشهار الإفلاس يعني تأجيل الديون المستحقة على الشركة للدائنين؛ ما يمنحها بعض الوقت من أجل إعادة جدولة ديونها أو بيع جزء من أعمالها.

وسبق وتقدمت «أفيانكا» بالطلب نفسه، وتم إنقاذها على يد رجل الأعمال البوليفي، عملاق النفط، جيرمان أفروموفيتش. 

وتسببت جائحة «كورونا» في أزمة قاسية لصناعة الملاحة الجوية، مع توقف 90% من رحلات الطيران العالمية، وفرض الحكومات قيودا على السفر. وتتوقع المنظمة الدولية للنقل الجوي أن تخسر شركات الطيران بأمريكا الجنوبية عائدات بقيمة 15 مليار دولار بسبب الأزمة، في خسارة هي الأكبر في تاريخ الصناعة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك