Menu
صورة عناق طبيب ومسنّ مصاب بكورونا تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بصورة رجل مسن مصاب بفيروس كورونا يعانقه طبيب يرتدي بزة واقية، في أحد مستشفيات الولايات المتحدة؛ حيث وثقت تلك الصورة كم الآلام والأحزان التي يعيشها المصابون في غرف العزل.

وقال الطبيب جوزف فارون، الذي انتشرت صورته في أغلى صحف العالم، ولقيت استحسان مستخدمي مواقع التواصل المختلفة: «كنت في وحدة كوفيد ورأيت هذا المريض المسنّ خارج سريره يحاول المغادرة، لقد كان يبكي»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأضاف: «اقتربت منه وسألته عن سبب البكاء، فأجابني (أريد أن أكون مع زوجتي)، عندها عانقته، لقد بكى قليلًا، لكن وضعه تحسن وتوقف عن البكاء».

ولفت فارون إلى أنه لم يكن يعلم بوجود مصور يخلِّد هذا المشهد، مشيرًا إلى أنه شعر بالأسف تجاه المريض وكان حزينًا للغاية مثله.

وأوضح الطبيب أن العمل في وحدة معالجة مرضى كوفيد-19 في المستشفى شاق، خصوصا للمرضى المسنّين الذين يشعرون بالوحدة، متحدثا عن محاولة بعض المرضى الهرب لأنهم «كانوا يشعرون بالعزلة ويرغبون في المغادرة»، مشيرًا إلى أن وضع المريض الصحي تحسن كثيرا، وبات في إمكانه الخروج من المستشفى قبل نهاية الأسبوع.

اقرأ أيضًا:

«فايزر» و«بيونتك» تطلبان تصريحًا أوروبيًا للقاحهما ضد كورونا

نداء أممي لجمع 35 مليار دولار للتصدي لتداعيات كورونا حول العالم

2021-09-20T19:36:04+03:00 ضجت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بصورة رجل مسن مصاب بفيروس كورونا يعانقه طبيب يرتدي بزة واقية، في أحد مستشفيات الولايات المتحدة؛ حيث وثقت تلك الصورة كم الآ
صورة عناق طبيب ومسنّ مصاب بكورونا تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صورة عناق طبيب ومسنّ مصاب بكورونا تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل

في أحد مستشفيات الولايات المتحدة..

صورة عناق طبيب ومسنّ مصاب بكورونا تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل
  • 2605
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 ربيع الآخر 1442 /  01  ديسمبر  2020   06:52 م

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بصورة رجل مسن مصاب بفيروس كورونا يعانقه طبيب يرتدي بزة واقية، في أحد مستشفيات الولايات المتحدة؛ حيث وثقت تلك الصورة كم الآلام والأحزان التي يعيشها المصابون في غرف العزل.

وقال الطبيب جوزف فارون، الذي انتشرت صورته في أغلى صحف العالم، ولقيت استحسان مستخدمي مواقع التواصل المختلفة: «كنت في وحدة كوفيد ورأيت هذا المريض المسنّ خارج سريره يحاول المغادرة، لقد كان يبكي»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأضاف: «اقتربت منه وسألته عن سبب البكاء، فأجابني (أريد أن أكون مع زوجتي)، عندها عانقته، لقد بكى قليلًا، لكن وضعه تحسن وتوقف عن البكاء».

ولفت فارون إلى أنه لم يكن يعلم بوجود مصور يخلِّد هذا المشهد، مشيرًا إلى أنه شعر بالأسف تجاه المريض وكان حزينًا للغاية مثله.

وأوضح الطبيب أن العمل في وحدة معالجة مرضى كوفيد-19 في المستشفى شاق، خصوصا للمرضى المسنّين الذين يشعرون بالوحدة، متحدثا عن محاولة بعض المرضى الهرب لأنهم «كانوا يشعرون بالعزلة ويرغبون في المغادرة»، مشيرًا إلى أن وضع المريض الصحي تحسن كثيرا، وبات في إمكانه الخروج من المستشفى قبل نهاية الأسبوع.

اقرأ أيضًا:

«فايزر» و«بيونتك» تطلبان تصريحًا أوروبيًا للقاحهما ضد كورونا

نداء أممي لجمع 35 مليار دولار للتصدي لتداعيات كورونا حول العالم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك