Menu


«بلومبرج»: 6 وجهات سياحية سعودية ستدهشك بـ«سحرها الخاص»

من «العلا» إلى «مالديف المملكة» و«حافة العالم»

دشنت المملكة العربية السعودية مؤخرًا سلسلة من الإجراءات لتسهيل دخول السياح من كافة أنحاء العالم إلى المملكة وتنشيط صناعة السياحة، كان آخرها بدء العمل لإصدار تأش
«بلومبرج»: 6 وجهات سياحية سعودية ستدهشك بـ«سحرها الخاص»
  • 2261
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

دشنت المملكة العربية السعودية مؤخرًا سلسلة من الإجراءات لتسهيل دخول السياح من كافة أنحاء العالم إلى المملكة وتنشيط صناعة السياحة، كان آخرها بدء العمل لإصدار تأشيرات الدخول الإلكترونية للسياح القادمين من أكثر من أربعين دولة، ضمن «رؤية 2030»، لتنويع مصادر الدخل والنهوض بالقطاعات الاقتصادية غير النفطية.

وفي هذا الإطار، سلطت وكالة «بلومبرج» الأمريكية الضوء على أشهر الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها داخل المملكة العربية السعودية، وقالت إن المملكة تضم مواقع أثرية ساحرة تنافس أشهر المواقع الأثرية في الأدرن، إلى جانب ثقافتها الغنية والمتنوعة التي تتحدى الصور النمطية المعتادة عن المملكة.

بدأت الوكالة الأمريكية قائمتها بمدينة العلا الساحرة، وقالت إن العلا تعد أفضل الوجهات السياحية المعروفة في المملكة وذلك لاحتواءها على تكوينات صخرية ذهبية رائعة ومزارع حمضية خصبة، إلى جانب آثار من بقايا الممالك القديمة، ومن أكثر المناطق شهرة في العلا هي مدائن صالح، والتي تحتوي على مجموعة من المقابر النبطية التي يرجع تاريخها إلى أكثر من ألفي عام مضت، وقالت «بلومبرج» إن العلا منافس قوي لمدينة البتراء الأردنية كما أنها أقل ازدحامًا.

ومن المقرر أن تبدأ المدينة في استقبال الزوار مع نهاية العام 2020 مع انتهاء أعمال الترميم والتجديد بها، لكن سيتمكن السياح من دخول المدينة في الفترة من شهر ديمسبر وحتى مارس المقبلين بالتزامن مع احتفالات مهرجان شتاء الطنطورة.

 مالديف السعودية

تضم السواحل السعودية على البحر الأحمر عديدًا من الجزر الصغيرة قرب محافظتي أملج والوجه التي تجعلها قريبة من جزر المالديف الخلابة، مع المياه الفيروزية الساحرة والشعب المرجانية، ويمكن للسياح استئجار قوارب المحليين لاستكشاف الجزر ورصد الحياة السمكية المتنوعة في هذه المنطقة.

ورغم بساطة البنية التحتية في هذه المنطقة، إلا أن «بلومبرج» قالت إن الضيافة المحلية لا مثيل لها، وكذلك أنشطة الغوص والسباحة.

الجنوب الجبلي

قالت «بلومبرج» إن المنطقة الجنوبية بالمملكة السعودية، وخاصة منطقة عسير، تختلف كليًّا عن الحياة في المدن الرئيسة مثل العاصمة الرياض، إذ تتميز المنطقة الجنوبية بالمناطق الخضراء الخلابة التي تمتزج بالمناطق الجبلية الوعرة.

ويمكن لزوار المنطقة ممارسة أنشطة تسلق الجبال والمشي لمسافات طويلة، ومن أشهر معالم المنطقة هي مدينة رجال ألمع ذات الثقافة الشعبية الغنية.

حافة العالم

هضبة «نهاية العالم» الشاهقة من أشهر الوجهات التي يقصدها سكان العاصمة الرياض، وهي تقع على مسافة ساعتين فقط منها، وقالت «بلومبرج» إنها جديرة بالإعجاب إذ يمكن لروادها التوقف ورؤية «حافة العالم»، حيث تمتد المناظر الجبلية إلى ما لا نهاية من كافة الجهات.

وداخل الرياض، يمكن للسياح استكشاف المواقع الأثرية المختلفة بها من الأسواق التقليدية الصاخبة في طيبة وسوق الزال، إلى منطقة دريية التاريخية التي تم تجديدها مؤخرًا.

أرض المستقبل

تقع في الجزء الشمالي الغربي من المملكة في تبوك، وهي موطن مشروع «نيوم» الضخم الذي أعلن عنه ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، بتكلفة تصل إلى 500 مليار دولار، لكن المنطقة مليئة أيضًا بالعجائب الطبيعية الساحرة المناسبة لعشاق المغامرة.

ومن بين المواقع التي تستحق الزيارة وادي الطيب، هو وادي ضيق بين منحدرين، وهو في الثقافة المحلية موقع هبوط موسى بعد خروجه من البحر، كما يمكن للزوار التمتع بالرياضات البحرية المتنوعة.

الواحة الشرقية

واحة الأحساء تعد مكانًا ممتازًا لاستكشاف ثقافة المملكة التي تختلف من منطقة إلى أخرى، وهي تقع في الشرق ويمكن الوصول إليها بالقطار السريع أو رحلة من الرياض، وأشهر مناطقها هي الهفوف، ويمكن للزوار هناك استكشاف مواقع متعددة مثل كهوف القرة وسوق القصرية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك