Menu


«لص بغداد».. عمل فني يجمع بين الكوميديا والأكشن والرومانسية

مغامرة يتقاتل فيها الأبطال لتحقيق الهدف..

يبدو أن فيلم «لص بغداد» سيمنح المشاهدين فرصة قلَّما تتكرَّر في أي عمل فني؛ فهذا العمل يضمُّ تنوعًا في العناصر السينمائية، من شأنه أن يحقق إشباع للمشاهد؛ حيث إنه
«لص بغداد».. عمل فني يجمع بين الكوميديا والأكشن والرومانسية
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يبدو أن فيلم «لص بغداد» سيمنح المشاهدين فرصة قلَّما تتكرَّر في أي عمل فني؛ فهذا العمل يضمُّ تنوعًا في العناصر السينمائية، من شأنه أن يحقق إشباع للمشاهد؛ حيث إنه يجمع بين الكوميديا المضحكة، والـ«أكشن»، والرومانسية، ورغم أن توافر كل هذه العناصر في عمل واحد أمر صعب الحدوث، فإن «لص بغداد» حقق هذه المعادلة الصعبة.

وبعد صدور الإعلان الرسمي للفيلم على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي؛ تعالت الأصوات لتؤكد مدى الاختلاف والتفرُّد الذي أوحى به الإعلان، وهذا شيء لا يمكننا إغفاله فعلًا؛ فأنت تشهد مغامرة يتقاتل فيها عدة أطراف للوصول إلى أربعة تماثيل تحتوي على أربعة مفاتيح تقود إلى مقبرة الإسكندر الأكبر.

ويبدو للمشاهد أن كل تمثال من الأربعة يتبع بلدًا مختلفًا، وله مغامرته المختلفة؛ فالصراع بين شخصيات الفيلم له مستويات عِدة بين اليونان والعراق وإسبانيا وغيرها من البلدان.

ولم يكتفِ الإعلان بالإشارة إلى تفرُّد الفكرة فقط، بل تدفقت لقطاته بلحظات مثيرة ومشاهد خاطفة للأنفاس ربما لم نشهدها كثيرًا من قبل، فرأينا العديد من الاشتباكات المتباينة والمختلفة، منهم اشتباك بين فردين، واشتباك فرد ضد اثنين، وغيرهما يضع شخصًا في مواجهة أفراد.

ولم تتوقف هذه الاشتباكات على العنصر الرجالي فقط، بل شاهدنا أمينة خليل في عدة مواجهات تنفذ حركات لا تقل خطورةً عن اشتباكات الرجال، وأحدها ضد ياسمين رئيس في اشتباك نسائي لا نشاهده في الأفلام العربية تقريبًا، كما حرص الفيلم على تنويع مطارداته، التي لم تقتصر على السيارات والاشتباكات البدنية، فشاهدنا مطاردات جوية بالمظلات الهوائية، وغيرها بالدراجات النارية، وحتى مواجهات تحت الماء.

ويتواصل التفرد حتى في ظهور كل نجم من نجوم الفيلم بـ«نيو لوك»، وتفاصيل شخصية لم نقابلها من قبل، حتى تصفيفات الشعر كان لها نصيب كبير من لفت الانتباه، كما أكد الإعلان أن الفيلم لم يغفل جرعته من الكوميديا، فواكب بعض ترندات السوشيال ميديا بـ«إفيهات» محمد عبدالرحمن، وآثار البسمات ببعض تعبيرات محمد إمام، وردود أفعال فتحي عبدالوهاب وياسمين رئيس.

وبالنظر إلى الإنتاج الضخم الذي يتضح في كل تفاصيل إعلان الفيلم، بجانب مؤثرات الـ( CGi) المُبهرة، ومع وضعنا في الاعتبار تميز أحمد خالد موسى مخرج الفيلم في إخراج تتابعات الأكشن وإتقانها، ونجاح محمد إمام في المنافسة والتصدر بالـ«بوكس أوفيس» في أفلامه السابقة، فضلًا عن فريق النجوم معه؛ فهذا يؤكد أننا أمام فيلم يستحق المشاهدة في دور العرض للاستمتاع بوجبة سينمائية دسمة لا تتكرر هكذا كثيرًا.

اقرأ أيضًا:

محمد إمام يعود لـ«لص بغداد» بعد الفراغ من «هوجان»

بالفيديو.. محمد إمام يستعد لـ«هوجان» بتدريبات قاسية: «متخليش حاجة توقفك»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك