Menu
السعودية تستضيف اجتماعات وزراء السياحة العرب السبت المقبل

تستضيف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اجتماعات المكتب التنفيذي والمجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ22 بالأحساء (عاصمة السياحة العربية لعام 2019) خلال الفترة من 21-23 من شهر ديسمبر الحالي.

ومن المقرر أن تتسلم المملكة العربية السعودية رئاسة الدورة من جمهورية مصر العربية.

قال رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، إن جدول أعمال الاجتماع يتضمن العديد من الموضوعات المعنية بالشأن السياحي العربي، منها الاطلاع على تقرير وقرارات الاجتماع المشترك الثاني لوزراء السياحة والثقافة في الدول العربية والاطلاع على المسودة المحدثة لوثيقة الاستراتيجية العربية للسياحة والمقدمة من وزارة السياحة بجمهورية مصر العربية.

وأضاف أن الاجتماع سيطلع على خطة عمل مقدمة من هيئة البحرين للسياحة والمعارض لتفعيل محور المعلومات والإحصاءات السياحية لدعم الاستراتيجية العربية للسياحة، ودعم قطاع فلسطين في مجال السياحة ونتائج وتوصيات منتدى السياحة الميسرة في المنطقة العربية الذى أقيم بجمهورية مصر العربية.

وأشار آل فهيد إلى أن المنظمة ستطرح عدة مواضيع مهمة لنقاشها أثناء الاجتماع، والتي تخدم القطاع السياحي على امتداد الوطن العربي، من أهمها إقامة ملتقى اقتصادي عربي يهتم بالشأن السياحي على هامش كل دورة لانعقاد المجلس، وذلك لعرض التجارب السياحية العربية بهدف نقل الخبرات والاستفادة من تطبيقها فيما بين الدول العربية.

 كما سيعرض توصيات الملتقى العربي الثاني للأمن السياحي الذي أقيم مؤخرًا بعاصمة السياحة العربية الأحساء برعاية وحضور الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى تقديم المعايير المحدثة لعاصمة السياحة العربية، وتقديم عرض بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حول كل الفعاليات والبرامج التي نفذت بالأحساء أثناء تتويجها كعاصمة للسياحة العربية لعام 2019.

وأفاد «آل فهيد» بأنه في نهاية الاجتماع سيتم انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة لعامة 2020 - 2021، والاتفاق على موعد ومكان عقد الدورة 23 للمجلس الوزاري العربي للسياحة، والدورة 27 لمكتبه التنفيذي في عام 2020.

وأبان رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، أن المنظمة تصدر أيضًا بوالص لضمان الاستثمار وذلك من خلال الاتفاقية الموقعة فيما بين المنظمة والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات وائتمان الصادرات والتابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وتتوقع المنظمة أن تصل قيمة الاستثمارات السياحية بالعالم العربي بنهاية عام 2020 إلى 323 مليار دولار، لافتًا النظر إلى أن تقرير تحليل تنافسية السياحة والسفر للدول العربية الذي أعدته المنظمة بنهاية عام 2018 يشير إلى أن الدول العربية قد حققت نتائج إيجابية في أعداد السياحة الوافدة إليها؛ حيث وصلت بحدود 92 مليون سائح، ويتوقع أن يزور المنطقة العربية بحلول عام 2030 ما يزيد على 225 مليون سائح.

وأكد أن السياحة صناعة كبرى ومورد اقتصادي مهم نتيجة لمردودها الاقتصادي الضخم على ميزانيات الدول؛ حيث حققت مساهمات إيجابية في أغلب القطاعات المرتبطة بها بنسب تصل إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأشاد «آل فهيد» في ختام حديثه بجهود المملكة العربية السعودية وخطتها الطموحة من خلال رؤية المملكة 2030 في تنويع مصادر الدخل، والتي تتعلق بتنمية وتطوير القطاع السياحي بالمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين ودعمهما لجهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لإطلاق استراتيجية السياحة في السعودية.

2020-07-03T23:05:07+03:00 تستضيف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اجتماعات المكتب التنفيذي والمجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ22 بالأحساء (عاصمة السياحة العربية لعام 2019) خ
السعودية تستضيف اجتماعات وزراء السياحة العرب السبت المقبل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السعودية تستضيف اجتماعات وزراء السياحة العرب السبت المقبل

في دورته الـ22 بالأحساء..

السعودية تستضيف اجتماعات وزراء السياحة العرب السبت المقبل
  • 34
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
20 ربيع الآخر 1441 /  17  ديسمبر  2019   02:17 م

تستضيف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اجتماعات المكتب التنفيذي والمجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ22 بالأحساء (عاصمة السياحة العربية لعام 2019) خلال الفترة من 21-23 من شهر ديسمبر الحالي.

ومن المقرر أن تتسلم المملكة العربية السعودية رئاسة الدورة من جمهورية مصر العربية.

قال رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، إن جدول أعمال الاجتماع يتضمن العديد من الموضوعات المعنية بالشأن السياحي العربي، منها الاطلاع على تقرير وقرارات الاجتماع المشترك الثاني لوزراء السياحة والثقافة في الدول العربية والاطلاع على المسودة المحدثة لوثيقة الاستراتيجية العربية للسياحة والمقدمة من وزارة السياحة بجمهورية مصر العربية.

وأضاف أن الاجتماع سيطلع على خطة عمل مقدمة من هيئة البحرين للسياحة والمعارض لتفعيل محور المعلومات والإحصاءات السياحية لدعم الاستراتيجية العربية للسياحة، ودعم قطاع فلسطين في مجال السياحة ونتائج وتوصيات منتدى السياحة الميسرة في المنطقة العربية الذى أقيم بجمهورية مصر العربية.

وأشار آل فهيد إلى أن المنظمة ستطرح عدة مواضيع مهمة لنقاشها أثناء الاجتماع، والتي تخدم القطاع السياحي على امتداد الوطن العربي، من أهمها إقامة ملتقى اقتصادي عربي يهتم بالشأن السياحي على هامش كل دورة لانعقاد المجلس، وذلك لعرض التجارب السياحية العربية بهدف نقل الخبرات والاستفادة من تطبيقها فيما بين الدول العربية.

 كما سيعرض توصيات الملتقى العربي الثاني للأمن السياحي الذي أقيم مؤخرًا بعاصمة السياحة العربية الأحساء برعاية وحضور الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى تقديم المعايير المحدثة لعاصمة السياحة العربية، وتقديم عرض بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حول كل الفعاليات والبرامج التي نفذت بالأحساء أثناء تتويجها كعاصمة للسياحة العربية لعام 2019.

وأفاد «آل فهيد» بأنه في نهاية الاجتماع سيتم انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة لعامة 2020 - 2021، والاتفاق على موعد ومكان عقد الدورة 23 للمجلس الوزاري العربي للسياحة، والدورة 27 لمكتبه التنفيذي في عام 2020.

وأبان رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، أن المنظمة تصدر أيضًا بوالص لضمان الاستثمار وذلك من خلال الاتفاقية الموقعة فيما بين المنظمة والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات وائتمان الصادرات والتابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وتتوقع المنظمة أن تصل قيمة الاستثمارات السياحية بالعالم العربي بنهاية عام 2020 إلى 323 مليار دولار، لافتًا النظر إلى أن تقرير تحليل تنافسية السياحة والسفر للدول العربية الذي أعدته المنظمة بنهاية عام 2018 يشير إلى أن الدول العربية قد حققت نتائج إيجابية في أعداد السياحة الوافدة إليها؛ حيث وصلت بحدود 92 مليون سائح، ويتوقع أن يزور المنطقة العربية بحلول عام 2030 ما يزيد على 225 مليون سائح.

وأكد أن السياحة صناعة كبرى ومورد اقتصادي مهم نتيجة لمردودها الاقتصادي الضخم على ميزانيات الدول؛ حيث حققت مساهمات إيجابية في أغلب القطاعات المرتبطة بها بنسب تصل إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأشاد «آل فهيد» في ختام حديثه بجهود المملكة العربية السعودية وخطتها الطموحة من خلال رؤية المملكة 2030 في تنويع مصادر الدخل، والتي تتعلق بتنمية وتطوير القطاع السياحي بالمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين ودعمهما لجهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لإطلاق استراتيجية السياحة في السعودية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك