Menu
هجوم إلكتروني ضد محكمة أوروبية.. ونظام أردوغان في قفص الاتهام

في أعقاب صدور حكمها الذي يطالب بالإفراج عن المعارض الكردي صلاح الدين دميرطاش، تعرض موقع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لهجوم إلكتروني واسع النطاق، نفذه مجهولون، فيما تشير أصابع الاتهام إلى النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان.

وقال مصدر في المكتب الصحفي للمحكمة في اتصال مع سكاي نيوز، إن الموقع تعرض لهجوم إلكتروني فور الإعلان عن الحكم المتعلق بالمعارض التركي ذي الأصول الكردية صلاح الدين دميرطاش؛ ما أدى إلى تعطل الوصول إليه لساعات.

وأعلنت المحكمة، في بيان رسمي لها، عن الهجوم، مشيرةً إلى تزامنه مع صدور حكمها بشأن المعارض التركي.

كما استنكرت الحادث الذي وصفته بالخطير، دون أن تقدم مزيدًا من التفاصيل حول طبيعة الهجوم وعن من يقف وراءه.

ودانت الغرفة الكبرى في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنقرة، الثلاثاء، في قضية الزعيم المعارض الموالي للأكراد صلاح الدين دميرتاش المسجون في تركيا منذ نوفمبر 2016 مطالبة بالإفراج الفوري عنه.

وقالت في بيان إن المحكمة لاحظت انتهاكات عدة للشرعية الأوروبية لحقوق الإنسان وتأمر بالإفراج الفوري عن دميرطاش، المرشح السابق للانتخابات الرئاسية وأحد أبرز خصوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اقرأ أيضًا: 

«التفتيش العاري».. فضيحة أخلاقية بمعتقلات أردوغان

2021-01-02T06:56:00+03:00 في أعقاب صدور حكمها الذي يطالب بالإفراج عن المعارض الكردي صلاح الدين دميرطاش، تعرض موقع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لهجوم إلكتروني واسع النطاق، نفذه مجهولون
هجوم إلكتروني ضد محكمة أوروبية.. ونظام أردوغان في قفص الاتهام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هجوم إلكتروني ضد محكمة أوروبية.. ونظام أردوغان في قفص الاتهام

بعد صدور حكمها بالإفراج عن معارض تركي..

هجوم إلكتروني ضد محكمة أوروبية.. ونظام أردوغان في قفص الاتهام
  • 237
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1442 /  24  ديسمبر  2020   10:16 م

في أعقاب صدور حكمها الذي يطالب بالإفراج عن المعارض الكردي صلاح الدين دميرطاش، تعرض موقع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لهجوم إلكتروني واسع النطاق، نفذه مجهولون، فيما تشير أصابع الاتهام إلى النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان.

وقال مصدر في المكتب الصحفي للمحكمة في اتصال مع سكاي نيوز، إن الموقع تعرض لهجوم إلكتروني فور الإعلان عن الحكم المتعلق بالمعارض التركي ذي الأصول الكردية صلاح الدين دميرطاش؛ ما أدى إلى تعطل الوصول إليه لساعات.

وأعلنت المحكمة، في بيان رسمي لها، عن الهجوم، مشيرةً إلى تزامنه مع صدور حكمها بشأن المعارض التركي.

كما استنكرت الحادث الذي وصفته بالخطير، دون أن تقدم مزيدًا من التفاصيل حول طبيعة الهجوم وعن من يقف وراءه.

ودانت الغرفة الكبرى في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنقرة، الثلاثاء، في قضية الزعيم المعارض الموالي للأكراد صلاح الدين دميرتاش المسجون في تركيا منذ نوفمبر 2016 مطالبة بالإفراج الفوري عنه.

وقالت في بيان إن المحكمة لاحظت انتهاكات عدة للشرعية الأوروبية لحقوق الإنسان وتأمر بالإفراج الفوري عن دميرطاش، المرشح السابق للانتخابات الرئاسية وأحد أبرز خصوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اقرأ أيضًا: 

«التفتيش العاري».. فضيحة أخلاقية بمعتقلات أردوغان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك