Menu
تورينو يُجهز إبراهيموفيتش مجددًا.. وإنتر يترقب نفض الغبار

يتلقى فريق ميلان دفعة معنوية كبيرة عندما يستقبل ضيفه تورينو، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، مع عودة السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لقيادة هجوم الروسونيري، بحثًا عن العودة تدريجيًا لأفضل مستويات «السلطان»، بعد فترة غياب طويلة عن العشب الأخضر بسبب الإصابة.

ويتجدد الصراع بين ميلان وتورينو، بعد أن التقى الفريقان أمس الأول لحساب الجولة الـ17 من الدوري الإيطالي، والتي حسمها الفريق اللومباردي بهدفين دون رد، في موقعة شهدت عودة إبراهيموفيتش الذي شارك في الدقائق الأخيرة من المباراة من مقعد البدلاء.

واستعادة الروسونيري عافيته سريعًا على حساب تورينو ليغسل أوجاع السقوط الأول في الموسم أمام طرف المدينة الأخر يوفنتوس، ليتفوق في صدارة الدوري بفارق أربع نقاط أمام إنتر ميلان الذي تعادل مع روما بهدفين لمثلهما، والذي يتطلع بدوره لاستعادة مذاق الانتصار عبر مواجهة مضيفه فيورنتينا، في بطولة الكأس مساء الأربعاء.

واعترف ستيفانو بيولي، المدير الفني لمتصدر ترتيب الكالتشيو، بشأن عودة الهداف السويدي الذي بدأت فترة الغياب منذ أواخر نوفمبر الماضي، بداعي الإصابة والتي أثرت كثيرًا على شكل الفريق خاصة أمام السيدة العجوز: «كان من المهم للغاية أن يعود».

وأضاف بيولي: «رغم حقيقة أن الفريق استعرض براعة في الحفاظ على إيقاع اللعب وتحقيق النتائج الجيدة، زلاتان مهم للغاية بالنسبة لنا، وبالطبع سيستغرق الأمر بعض الوقت كي يعود إلى أفضل المستويات».

ويقص النيرازوري المباريات المقررة مساء الأربعاء في دور الـ16 لحساب بطولة الكأس، عندما يحل ضيفًا على فيورنتينا، فيما يلتقي حامل اللقب نابولي مع إمبولي الناشط في دوري الدرجة الثانية، ويترقب يوفنتوس اختبارًا يبدو في المتناول أمام جنوى.

ورغم فوز نابولي ويوفنتوس على أودينيزي وساسولو على الترتيب، هذا الأسبوع في الدوري الإيطالي، يفتقد الفريقان أفضل مستوياتهما، في ظل تذبذب النتائج على نحو لافت، والتي كلفت الثنائي القابض على مقاليد الألقاب في الموسم الماضي، التراجع على سلم ترتيب السيري آ.

وشدد جينارو جاتوزو، المدير الفني لنابولي، عقب الفوز على أودينيزي، أمس الأحد: «علينا أن نتحسن بشكل كبير، لا نكون مستعدين لتقديم رد فعل دائمًا حين لا تسير الأمور على نحو طيب، الفريق بحاجة إلى التطور من الناحية الذهنية».

وفي المقابل، طالب أندريا بيرلو، مدرب البيانكونيري، لاعبي السيدة العجوز بالمزيد من التركيز، وذلك بعد أن واجه الفريق صعوبة كبيرة في الفوز على ساسولو، بثلاثية مقابل هدف، حيث حسمت المباراة بهدفين متأخرين في شباك ساسولو الذي طرد أحد لاعبيه.

وإلى جانب الأمور التكتيكية، يفتقد بيرلو جهود، ألكيس ساندرو، وخوان كوادرادو، وماتييس دي ليخت؛ حيث تبين قبل أيام إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد، كما تعرض ويستون ماكيني، وباولو ديبالا، للإصابة خلال مباراة ساسولو.

اقرأ أيضًا:

ميلان يستعيد اتزانه على حساب تورينو ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

4 عوامل تدعم مخطط سان جيرمان لخطف نجم ميلان

2021-01-23T21:23:43+03:00 يتلقى فريق ميلان دفعة معنوية كبيرة عندما يستقبل ضيفه تورينو، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، مع عودة ا
تورينو يُجهز إبراهيموفيتش مجددًا.. وإنتر يترقب نفض الغبار
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تورينو يُجهز إبراهيموفيتش مجددًا.. وإنتر يترقب نفض الغبار

رفع الستار عن منافسات ثمن نهائي كأس إيطاليا

تورينو يُجهز إبراهيموفيتش مجددًا.. وإنتر يترقب نفض الغبار
  • 106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الأول 1442 /  11  يناير  2021   07:56 م

يتلقى فريق ميلان دفعة معنوية كبيرة عندما يستقبل ضيفه تورينو، مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات ثمن نهائي بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم، مع عودة السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لقيادة هجوم الروسونيري، بحثًا عن العودة تدريجيًا لأفضل مستويات «السلطان»، بعد فترة غياب طويلة عن العشب الأخضر بسبب الإصابة.

ويتجدد الصراع بين ميلان وتورينو، بعد أن التقى الفريقان أمس الأول لحساب الجولة الـ17 من الدوري الإيطالي، والتي حسمها الفريق اللومباردي بهدفين دون رد، في موقعة شهدت عودة إبراهيموفيتش الذي شارك في الدقائق الأخيرة من المباراة من مقعد البدلاء.

واستعادة الروسونيري عافيته سريعًا على حساب تورينو ليغسل أوجاع السقوط الأول في الموسم أمام طرف المدينة الأخر يوفنتوس، ليتفوق في صدارة الدوري بفارق أربع نقاط أمام إنتر ميلان الذي تعادل مع روما بهدفين لمثلهما، والذي يتطلع بدوره لاستعادة مذاق الانتصار عبر مواجهة مضيفه فيورنتينا، في بطولة الكأس مساء الأربعاء.

واعترف ستيفانو بيولي، المدير الفني لمتصدر ترتيب الكالتشيو، بشأن عودة الهداف السويدي الذي بدأت فترة الغياب منذ أواخر نوفمبر الماضي، بداعي الإصابة والتي أثرت كثيرًا على شكل الفريق خاصة أمام السيدة العجوز: «كان من المهم للغاية أن يعود».

وأضاف بيولي: «رغم حقيقة أن الفريق استعرض براعة في الحفاظ على إيقاع اللعب وتحقيق النتائج الجيدة، زلاتان مهم للغاية بالنسبة لنا، وبالطبع سيستغرق الأمر بعض الوقت كي يعود إلى أفضل المستويات».

ويقص النيرازوري المباريات المقررة مساء الأربعاء في دور الـ16 لحساب بطولة الكأس، عندما يحل ضيفًا على فيورنتينا، فيما يلتقي حامل اللقب نابولي مع إمبولي الناشط في دوري الدرجة الثانية، ويترقب يوفنتوس اختبارًا يبدو في المتناول أمام جنوى.

ورغم فوز نابولي ويوفنتوس على أودينيزي وساسولو على الترتيب، هذا الأسبوع في الدوري الإيطالي، يفتقد الفريقان أفضل مستوياتهما، في ظل تذبذب النتائج على نحو لافت، والتي كلفت الثنائي القابض على مقاليد الألقاب في الموسم الماضي، التراجع على سلم ترتيب السيري آ.

وشدد جينارو جاتوزو، المدير الفني لنابولي، عقب الفوز على أودينيزي، أمس الأحد: «علينا أن نتحسن بشكل كبير، لا نكون مستعدين لتقديم رد فعل دائمًا حين لا تسير الأمور على نحو طيب، الفريق بحاجة إلى التطور من الناحية الذهنية».

وفي المقابل، طالب أندريا بيرلو، مدرب البيانكونيري، لاعبي السيدة العجوز بالمزيد من التركيز، وذلك بعد أن واجه الفريق صعوبة كبيرة في الفوز على ساسولو، بثلاثية مقابل هدف، حيث حسمت المباراة بهدفين متأخرين في شباك ساسولو الذي طرد أحد لاعبيه.

وإلى جانب الأمور التكتيكية، يفتقد بيرلو جهود، ألكيس ساندرو، وخوان كوادرادو، وماتييس دي ليخت؛ حيث تبين قبل أيام إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد، كما تعرض ويستون ماكيني، وباولو ديبالا، للإصابة خلال مباراة ساسولو.

اقرأ أيضًا:

ميلان يستعيد اتزانه على حساب تورينو ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

4 عوامل تدعم مخطط سان جيرمان لخطف نجم ميلان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك