Menu
اليوم.. الشارقة يواجه تراكتور الإيراني بدوري أبطال آسيا

يخوض فريق الشارقة، اليوم السبت، مواجهة صعبة على ملعبه في الشارقة، أمام فريق تراكتور الإيراني، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لدور المجموعات من دوري أبطال آسيا.

يدخل الشارقة المباراة بروح معنوية عالية، بعد الفوز الثمين الذي حقَّقه في المباراة الماضية أمام فريق القوة الجوية العراقي بهدف دون مقابل، في مستهل مبارياته في البطولة.

إلا أنَّ مباراة تمثل تراكتور تحديًا واختبارًا جديدًا للفريق الإماراتي، حول مدى قدرته على مواصلة مشواره في البطولة، وحصد النقاط الثلاث، ورفع رصيده إلى ست نقاط، والمحافظة على الصدارة وعدم التفريط فيها، لاسيما أن فوزه اليوم سيعزز كثيرًا من حظوظ الفريق، وسيعطيه دفعة جديدة للاستمرار بقوة في المنافسة.

وعانى الشارقة من غيابات مؤثرة التي شهدتها صفوف الرفيق في المباراة الماضية وأبرزها إيجور كورنادو والمدافع الحسن صالح، ما اضطر المدرب عبدالعزيز العنبري لمنح الفرصة لمجموعة من اللاعبين البدلاء مثل سالم سالم وخالد باوزير صاحب هدف الفوز في مرمى القوة الجوية العراقي، لكنن الفريق تغلب على كل هذه الصعوبات، وتمكن من تحقيق العلامة الكاملة في المباراة.

وينتظر أن يكون الجهاز الفني للشارقة استفاد كثيرًا من المباراة السابقة في معرفة نقاط القوة في الفريق لتعزيزها، ونقاط الخلل لمعالجتها وتفادي أي أمور سلبية.

ويتوقع أن يلعب الشارقة بالطريقة نفسها، وخطة اللعب التي خاض بها مباراته السابقة أمام القوة الجوية العراقي بالتركيز على التنظيم الدفاعي الجيد، والاعتماد على الهجوم المكثف للضغط على الفريق المنافس، من خلال منح اللاعب البرازيلي كايو لوكاس أدوارًا أكبر في الملعب، لتعزيز الجانب الهجومي للفريق، لاسيما أن مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري يعتمد عليه حاليًا كبديل أنسب لتعويض غياب مهاجم الفريق ويلتون سواريز بداعي المرض.

في المقابل، فإنَّ الفريق الإيراني تراكتور يتطلع بدوره إلى تحقيق نتيجة إيجابية في هذه المباراة، بعد تعادله في المباراة الماضية أمام باختاكور الأوزبكي 3-3، علمًا أن تراكتور تقدم بهدف السبق في المباراة من ركلة جزاء سددها لاعبه أشكان ديجاه، لكنه لم يحافظ على تقدمه، ليكتفي بنقطة واحدة من اللقاء.
ويضم الفريق الإيراني في صفوفه مجموعة من اللاعبين المميزين، من بينهم محمد عباس زاده وأشكان دياه.

اقرأ أيضًا

ضربة موجعة لـ«النصر».. كورونا يتسلل لـ«العالمي» قبل مواجهة السد القطري
 

2021-10-19T20:58:58+03:00 يخوض فريق الشارقة، اليوم السبت، مواجهة صعبة على ملعبه في الشارقة، أمام فريق تراكتور الإيراني، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لدور المجموعات من د
اليوم.. الشارقة يواجه تراكتور الإيراني بدوري أبطال آسيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليوم.. الشارقة يواجه تراكتور الإيراني بدوري أبطال آسيا

الفريق الإماراتي يسعى لتحقيق فوزه الثاني

اليوم.. الشارقة يواجه تراكتور الإيراني بدوري أبطال آسيا
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رمضان 1442 /  17  أبريل  2021   02:43 م

يخوض فريق الشارقة، اليوم السبت، مواجهة صعبة على ملعبه في الشارقة، أمام فريق تراكتور الإيراني، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لدور المجموعات من دوري أبطال آسيا.

يدخل الشارقة المباراة بروح معنوية عالية، بعد الفوز الثمين الذي حقَّقه في المباراة الماضية أمام فريق القوة الجوية العراقي بهدف دون مقابل، في مستهل مبارياته في البطولة.

إلا أنَّ مباراة تمثل تراكتور تحديًا واختبارًا جديدًا للفريق الإماراتي، حول مدى قدرته على مواصلة مشواره في البطولة، وحصد النقاط الثلاث، ورفع رصيده إلى ست نقاط، والمحافظة على الصدارة وعدم التفريط فيها، لاسيما أن فوزه اليوم سيعزز كثيرًا من حظوظ الفريق، وسيعطيه دفعة جديدة للاستمرار بقوة في المنافسة.

وعانى الشارقة من غيابات مؤثرة التي شهدتها صفوف الرفيق في المباراة الماضية وأبرزها إيجور كورنادو والمدافع الحسن صالح، ما اضطر المدرب عبدالعزيز العنبري لمنح الفرصة لمجموعة من اللاعبين البدلاء مثل سالم سالم وخالد باوزير صاحب هدف الفوز في مرمى القوة الجوية العراقي، لكنن الفريق تغلب على كل هذه الصعوبات، وتمكن من تحقيق العلامة الكاملة في المباراة.

وينتظر أن يكون الجهاز الفني للشارقة استفاد كثيرًا من المباراة السابقة في معرفة نقاط القوة في الفريق لتعزيزها، ونقاط الخلل لمعالجتها وتفادي أي أمور سلبية.

ويتوقع أن يلعب الشارقة بالطريقة نفسها، وخطة اللعب التي خاض بها مباراته السابقة أمام القوة الجوية العراقي بالتركيز على التنظيم الدفاعي الجيد، والاعتماد على الهجوم المكثف للضغط على الفريق المنافس، من خلال منح اللاعب البرازيلي كايو لوكاس أدوارًا أكبر في الملعب، لتعزيز الجانب الهجومي للفريق، لاسيما أن مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري يعتمد عليه حاليًا كبديل أنسب لتعويض غياب مهاجم الفريق ويلتون سواريز بداعي المرض.

في المقابل، فإنَّ الفريق الإيراني تراكتور يتطلع بدوره إلى تحقيق نتيجة إيجابية في هذه المباراة، بعد تعادله في المباراة الماضية أمام باختاكور الأوزبكي 3-3، علمًا أن تراكتور تقدم بهدف السبق في المباراة من ركلة جزاء سددها لاعبه أشكان ديجاه، لكنه لم يحافظ على تقدمه، ليكتفي بنقطة واحدة من اللقاء.
ويضم الفريق الإيراني في صفوفه مجموعة من اللاعبين المميزين، من بينهم محمد عباس زاده وأشكان دياه.

اقرأ أيضًا

ضربة موجعة لـ«النصر».. كورونا يتسلل لـ«العالمي» قبل مواجهة السد القطري
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك