Menu
الشهري: صرف رواتب المعلمين الجدد خلال العام الجاري

الشهري: صرف رواتب المعلمين الجدد خلال العام الجاري

أعلنت المتحدثة باسم وزارة التعليم ابتسام الشهري، الانتهاء من إعداد مسوغات رواتب المعلمين الجدد، الذين تم تعيينهم خلال هذا العام. وأضافت الم...

بالصور.. دوريات الداير تحبط تهريب ٤ آلاف حزمة قات ومتسللين

بالصور.. دوريات الداير تحبط تهريب ٤ آلاف حزمة قات ومتسللين

أحبطت دوريات الإمارة بمحافظة الداير، تهريب أكثر من أربعة آلاف حزمة قات، حاول مهربون استغلال اليوم الوطني، لتمريرها ظنًّا بانشغال رجال الأمن ...

مدني محايل ينقذ شخصين سقطا في تمديدات الصرف الصحي

مدني محايل ينقذ شخصين سقطا في تمديدات الصرف الصحي

أكد الدفاع المدني السعودي، اليوم الخميس، أنه تم إنقاذ شخصين سقطا داخل تمديدات الصرف الصحي، بمدينة محايل. وعبر صفحته الرسمية على «تويتر»، قا...

السفارة في تركيا: لا إصابات بين السعوديين في زلزال إسطنبول

السفارة في تركيا: لا إصابات بين السعوديين في زلزال إسطنبول

طمأنت سفارة المملكة في أنقرة والقنصلية في إسطنبول المواطنين بعدم تسجيل إي إصابات إثر الزلزال الذي وقع في إسطنبول. وقالت السفارة -عبر حسابها...

بالصور.. تعليم جازان يحتفي باليوم الوطني الـ 89

بالصور.. تعليم جازان يحتفي باليوم الوطني الـ 89

احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان اليوم الخميس, باليوم الوطني الـ 89 للمملكة, بحضور المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهي...

بالصور.. «تعاونية القريات» ترعى عدة مبادرات للمصممة تمام البلوي احتفاء باليوم الوطني

بالصور.. «تعاونية القريات» ترعى عدة مبادرات للمصممة تمام البلوي احتفاء باليوم الوطني

رعت الجمعية التعاونية متعددة الأغراض بمحافظة القريات مبادرة «وطني خط أحمر» للمصممة تمام البلوي احتفاءً بذكرى اليوم الوطني الـ 89 للمملكة . ...

ضبط 3 متهمين بارتكاب جرائم سطو على محال تجارية بالشرقية

ضبط 3 متهمين بارتكاب جرائم سطو على محال تجارية بالشرقية

ضبطت شرطة المنطقة الشرقية 3 مواطنين ارتكبوا جرائم سطو تحت تهديد السلاح على عدد من المحال التجارية. وصرّح المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية،...

أكبر لوحتين لخادم الحرمين وولي العهد تجذبان رواد كورنيش الدمام

أكبر لوحتين لخادم الحرمين وولي العهد تجذبان رواد كورنيش الدمام

جذبت لوحتان كبيرتان لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد، مرتادي الكورنيش بمدينة الدمام. وبلغت مساحة اللوحتين 750 مترًا مربعًا، وبارتفاع ثمانية...

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.. يدٌ تبني وأخرى تعالج

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.. يدٌ تبني وأخرى تعالج

يبرز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، دور المملكة بمسيرة عطاء تجاه الجمهورية اليمنية الشقيقة، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، مرورًا بع...

هيئة الترفيه: نسعى لتنفيذ 5 آلاف فعالية قبل نهاية 2019

هيئة الترفيه: نسعى لتنفيذ 5 آلاف فعالية قبل نهاية 2019

أكد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه عمرو باناجة، اليوم الخميس، أن الهيئة تسعى إلى تعزيز آليات عملها، وبناء قطاع متكامل من خلال 3 محاور...

سحب ممطرة ورياح مثيرة للأتربة على عدة مناطق بالمملكة.. الجمعة

سحب ممطرة ورياح مثيرة للأتربة على عدة مناطق بالمملكة.. الجمعة

توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها لطقس غد الجمعة، استمرار نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية ...

السفارة في الفلبين تُحذر من التعامل مع سماسرة العمالة وتوضح الطرق الرسمية للاستقدام

السفارة في الفلبين تُحذر من التعامل مع سماسرة العمالة وتوضح الطرق الرسمية للاستقدام

حذرت سفارة المملكة العربية السعودية في الفلبين المواطنين من التعامل مع سماسرة أو جهات وأشخاص غير رسميين بشأن استقدام العمالة الفلبينية، وذلك...

بوتين يؤكد لولي العهد ضرورة إجراء تحقيق دقيق وموضوعي في هجمات أرامكو

بوتين يؤكد لولي العهد ضرورة إجراء تحقيق دقيق وموضوعي في هجمات أرامكو

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، اتصالًا هاتفيًّا مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزر...

فيديو يوثق ضبط معمل تصنيع «الشمة المحظورة» بالمدينة المنورة

فيديو يوثق ضبط معمل تصنيع «الشمة المحظورة» بالمدينة المنورة

تواصل أمانة منطقة المدينة المنورة حملاتها الانضباطية، وقد ضبطت الفرق التابعة معملًا مخالفًا داخل سكن عمال يتم استخدامه في تصنيع مادة «الشمة ...

ترامب يؤكد دعم أمريكا للسعودية وولي العهد يشدِّد: المملكة قادرة على مواجهة العدوان

ترامب يؤكد دعم أمريكا للسعودية وولي العهد يشدِّد: المملكة قادرة على مواجهة العدوان

تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالًا هاتفيًّا، اليوم السبت، من ال...

فهد بن جابر
فهد بن جابر
نصف العلاج.. معادلة مغلوطة

احتاج شخص لإجراء عملية جراحية قُدِّرت تكلفتها بـ26 ألفًا، للأسف لم يكن يَملك سوى 13 ألفًا؛ لذلك اقترح على الطبيب الجراح أن يستخدم نصف كمية المخدر، وأن يقوم بنصف العملية، بل حتى إنه اقترح صرف نصف العلاج الضروري! بما أنه لا يمكن لشخص شراء نصف قارورة عطر. ولا لآخر شراء تذكرة طيران بنصف السعر لأن وزنه خفيف جدًّا؛ فإن التربية وأساليبها لا يمكن أن تتجزأ. فكما أن المحسِن يكافَأ، فلا بد من معاقبة المسيء، ويمكننا أيضًا إحلال كلمة (المستحق) بدلًا عن كلمتي (المحسن) و(المسيء).... وهذا اختصار المقال. لا أود الخوض في أساليب العقوبة والمُجدي منها، خاصة بعد الانتشار الفيروسي لمقاطع إيذاء الأطفال في الآونة الأخيرة. لكن ما أنا بصدده هو التأكيد على أن الثواب والعقاب أسلوب رباني قبل كونه أسلوب بشري. تعمدتُ إفراد كلمة أسلوب لأثبت أنه أسلوب واحد في جوهره. من البديهي أنه لا يمكن الطيران بجناح واحد؛ إذا فالكثير من الثواب لا يصنع طفلًا واثقًا، وعليه فالكثير من العقاب لا ينتج طفلًا ملتزمًا. ولصنع التوازن يجب أن يكون هنالك جناحان، جناح الثواب وجناح العقاب. رغم اختلاف أحجام الطيور، وبالتالي اختلاف أطوال أجنحتها، فإن نسبة حجم الجناح ليست ثابتة بين الطيور المختلفة. والمهم أن أحدًا لم يرَ طائرًا يطير بجناحين مختلفَي الطول. يجب أن يكون هنالك توازن بين الثواب والعقاب، ويجب المحافظة على نسبة ونسبية الحاجة لكل منهما. مما يخطئ فيه كثير من الوالدين -خاصة الأم- هو التراجع عن تطبيق العقوبة المقررة، أو التعديل على القرار المتخذ، أمام بكاء الطفل. ولا أرى ذلك سوى انهيار لسد عظيم، وصرح مهم، يمثل جوهر التربية، وقوة الرسالة، وحصن الثقة فيما يقولانه ويفعلانه بعدها. إن الاستسلام أمام عناد الطفل، يزيد لبِنةً في حصن تحصنه به، ويجتث شجرة من أشجار التربية الصحيحة. ومما يُخطئ فيه كثير من الوالدين -خاصة الأب- هو التقصير في تطبيق الثواب حينما (يستحق) الطفل. ذلك السلوك يرسخ لدى الطفل مبدأ "إذن ما الفائدة؟!". وحينما لا يشعر الشخص -خاصة الطفل- بجدوى جهد، فلا شك أن المنطق يتطلب التوقف عن هدر الجهود. ومنهم من يُبَذِّر في الثواب حتى يفقد قيمته. كل منهما علاج، لا ينفع قليله ويضر كثيره. مع كونِ التوأمين ينتجان عن أب وأم؛ إلا أنه لا يمكن إنتاج طفل واحد من أحدهما فقط! أخيرًا، الشخص في أول المقال كان معلمًا لمادة الرياضيات.

فهد بن جابر
فهد بن جابر
العقل أم غير ذلك؟

 تتفوَّق الكثير من الحيوانات على الإنسان في جانب القوة البدنية، ورغم ذلك لم نجد لها- أي الحيوانات- من الأثر ما للإنسان في تطويع الطبيعة، كشقّ الجبال، وبناء الجسور، والتسابق نحو الفضاء. بل إنَّ الإنسان- عبر التاريخ- سخّر قوة الحيوان لخدمته ولراحته، فحرث الأرض وأثارها بتطويع الثور، وحملَ الحمار أمتعته بدلًا عنه، واستفاد من مزايا الجمل لقطع الصحاري. ومن الأشياء الداعية للتفكر؛ أنَّ الإنسان يقيس قوة اختراعاته المختلفة بوِحدةٍ أسماها حصان، وهي قوة تفوق قوته، السر هو ما أوْدَعه الله في الإنسان من قوة العقل، لا القوة البدنية، وبذلك العقل يستطيع أن يكون أقوى من أي مخلوق آخر، {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ}.  على الطرف الآخر من النظرية أقول: أعرف رجلًا أفنَى حياته يعمل كمشغِّل لإحدى المعادات الثقيلة، وكانت تُوكل له مهام فتح الخطوط الأشد وُعورةً في المنطقة الجنوبية، أذكر كم كان مشغولًا، ولم يكن يُناقَش في سعر الساعة، بسبب أنَّ جدول أعماله عادة مشغول لأشهر قادمة، بعد سن التقاعد، تفاجأت بمستوى معيشته المتواضع جدًا؛ فالجزء الأعظم من المبلغ كان من نصيب صاحب المعدة لا للعامل! السؤال أليس الإنسان هو المحرك لتلك الآلة؟! شخصيًا، كنتُ أشارك في سباقات الخيل، وساعدني وزني على ركوب الأبطال منها، الجدير بالذْكر أنَّ الـمَبالغ التي كنتُ أحصل عليها لم تكن مجزية- حتى في حالة إحراز مراكز متقدمة- رغم المخاطر التي كنت أتعرَّض لها بشكل مستمر، أليس الإنسان هو المحرك لذلك الحيوان؟! الجواب: ليس المحرِّك هو الفيصل في المسألةّ، إذًا هل هو نوع الإسهام أو مداه؟ فبرغم كون عمّال مناجم الألماس يستخرجون أغلى الأحجار، إلا أنَّ مرتباتهم من أقل المرتبات على مستوى العالم، ولا يتحمل صاحب العمل أي مصاريف لعلاج العامل، بالرغم من ارتفاع مخاطر الإصابة المهنية جراء الانهيارات، وانتشار أمراض الجهاز التنفسي بينهم، هذا من ناحية نوع الإسهام. أمَّا من ناحية مدى الإسهام، فإسهام الخيّال أو كما يُسمى «الجوكي» لا يمثل النسبة الأكبر في معادلة السِباق، بل إن الفيصل هو أداء الحصان.  الآن تأمَّل معي المرتبات الضخمة للمستشارين القانونيين، والمخصصات والنسب التي يحدِّدها المحامي قبل فتح ملف أي قضية، لتعرف أن العقل- بالأصح ما يحويه- هو ما يُرجّح الكفة في أي معادلة. ولكن هل لي بالسؤال التالي: أليست مرتبات لاعبي كرة القدم أو السلة أعلى منها للمحامين والمستشارين؟  رغم كون مجهود الأخيرين ذهني بحت؟  لماذا؟  نعم، لا يزال العقل هو صاحب الوزن الأعلى في المعادلة، ولكن يجب عليك إدراك نقطة في غاية الأهمية.  متى ما كان الشخص هو المحور في الأداء، والمدى في التميز، وصاحب الإسهام الحقيقي في عمل- أي الـمُعول عليه؛ كانت قيمته أعلى. الآن لنعُد للأمثلة السابقة لنقيس صحة النظرية. حرث المزرعة- رغم كون المزارع هو من يقوم بتقسيم المزرعة، ووضع خطة عمل وإدارة قوى العاملة؛ غير أنَّ الحرث هو العملية الرئيسية، كذلك في مشغل المعدة، ومع الخيّال وعامل المنجم أيضًا، ولكنَّه يختلف تمامًا مع المستشار القانوني ولاعب الكرة. لذلك ركّز على ما تكون أنت فيه محور ومدى وصاحب الإسهام الحقيقي لتَرْفَع من قيمتك، فذلك مكمنُ القوة في معادلتك الخاصة.

خلف الحمود
خلف الحمود
المشاريع البلدية سُرقت أم صوتك الذي سُرق؟

عندما مُنحت خيار الانتخاب لممثل في المجلس البلدي ليكون صوتًا لك في تقديم الخدمات البلدية للحي الذي تسكن به، كان من باب أولى أن تختار صاحب البرنامج الانتخابي القريب من احتياجك. كان من الطبيعي أن يتصدر المشهد في الانتخابات البلدية، الترابط القبلي والعائلي؛ لكن الأسماء ذات الكفاءة كانت بعيدة عن اختيارات الناخبين، وكان الأقرب خيار «الفزعة» للأكثر محبة في المجتمع. من أدوار المجلس البلدي استقبال الشكاوى والملاحظات، وعقد اجتماعات مع المواطنين، ومراقبة أداء البلدية في كل أعمالها ومراجعة الميزانيات وغيرها من المشاريع التي تخص المواطن بالدرجة الأولى وأخرى تهمه بشكل غير مباشر كالمشاريع الاستثمارية. زيادة الوعي والاهتمام بصوتك كمواطن ناخب، يجب أن يكون بالتوازي مع اهتمامك بالمشاريع البلدية، صوتك الحقيقي سُرق عندما ذهب لابن القبيلة على حساب ابن الكفاءة في المجتمع، ولم تسرق المشاريع البلدية.

حماد السهلي
حماد السهلي
صناعة الطيران ورؤية 2030

يعتبر موقع المملكة العربية السعودية موقعًا استراتيجيًا وإذا نظرنا إلى الخارطة نجدها في قلب العالم وهي أنسب مكان على وجه الأرض؛ حيث تربط الشرق بالغرب وهي أفضل موقع لتصبح منطقة محورية تهبط وتقلع فيها جميع الطائرات حول العالم للتزود بالوقود ومن الممكن أن يكون أكبر مستودع لشركات الشحن الجوي في العالم في أحد مطارات المملكة بحكم موقعها؛ نظرًا لكثرة نقل البضائع بين آسيا وأوروبا وأمريكا ويعتبر موقع السعودية دخلًا اقتصاديًا يضاهي دخل البترول إذا استغل واستثمر بشكل صحيح . لدينا كل المقومات لنجاح صناعة الطيران وأهمها اقتصادنا المتين؛ ولكن هناك بعض الصعوبات التي يمكن التغلب عليها . صناعة النقل الجوي تواجه صعوبات وتحديات يمكن القضاء عليها بسهولة. إذا أردنا أن نرتقي بصناعة النقل الجوي لتواكب رؤية المملكة 2030 يجب علينا؛ الحفاظ على أصحاب الخبرة والتدريب والتطوير لمواكبة العصر وتحديث الآليات والمعدات الأرضية وتطوير البنية التحتية للمطارات والمرافق الحيوية والحفاظ على مستوى السلامة في جميع  مرافق المطارات ومن أهم الصعوبات التي تواجه صناعة الطيران لدينا  أنه مازالت القوانين التي تتعلق بالمسافر والمستثمر قديمة جدًا ولم تحدَّث منذ عشرات السنين ولا تشجع شركات الطيران على المرور بالمطارات السعودية والهبوط والتزود بالوقود وحصول بعض المسافرين على تأشيرات عبور ودخول إلى البلد . أسعار الوقود تعتبر الأعلى في العالم رغم أن السعودية أكبر بلد مصدِّر للنفط وهذا أكبر عائق وسبب جوهري . تعاني شركات الطيران من البيروقراطية في الأنظمة وعدم الوضوح من جميع القطاعات العاملة في المطارات وعدم التنسيق وكل قطاع يرى نفسه أنه الأحق باتخاذ القرار ولا يتبع لأي جهة أخرى ولا يتلقَّى منها تعليمات وبذلك يكون الضحية المسافر وشركة الطيران . تعيين واستقطاب أشخاص في مناصب في قطاع الطيران ليس لهم أي علاقة بصناعة الطيران وتختلف مؤهلاتهم وخبراتهم عن متطلبات الوظيفة وأدى ذلك إلى تهميش أصحاب الخبرة وخلق لديهم نوعًا من الإحباط وتقاعد البعض والبعض الأخر استفادت منه شركات طيران أجنبية ودول خليجية وأثبتوا جدارتهم هناك . كما تحتاج شركات الطيران لدينا لتطوير وتحديث أسطولها وإدخال وسائل الترفيه المتعددة والمقاعد المريحة والعمل على إيجاد بيئة عمل جاذبة بتشجيع موظفيها وتحفيزهم؛ لكسب ولائهم وتسخير التقنية لتسهيل إجراءات سفر العميل وتعدد وجهات السفر وتقديم العروض والخيارات المتعددة في أسعار البيع . هناك العديد من النقاط التي لا يتسع ذكرها لتطوير صناعة الطيران لدينا لتكون السعودية من أوائل الدول في هذا القطاع.

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج