Menu

المملكة العربية السعودية

المملكة تؤكد وقوفها مع باكستان في الحادث الأليم لطائرة كراتشي

المملكة تؤكد وقوفها مع باكستان في الحادث الأليم لطائرة كراتشي

أعربت المملكة العربية السعودية، عن خالص عزائها ومواساتها في ضحايا طائرة الركاب الباكستانية، التي سقطت قرب مطار مدينة كراتشي، وما نتج عنها من...

مصدر مسؤول: المشروع المسمى «جزيرة المملكة» ليس له صلة بمشروعات رؤية 2030

مصدر مسؤول: المشروع المسمى «جزيرة المملكة» ليس له صلة بمشروعات رؤية 2030

صرح مصدر مسؤول بأنه إشارة إلى المعلومات المتداولة حول المشروع المسمى «جزيرة المملكة»، فإنه غير مرخص له ومخالف للأنظمة المرعية في المملكة، كم...

بعد تصنيف فيتش.. «موديز» تؤكد قوة المركز المالي للمملكة

بعد تصنيف فيتش.. «موديز» تؤكد قوة المركز المالي للمملكة

أكَّدت وكالة التصنيف الائتماني «موديز»، أمس الجمعة، تصنيف المملكة العربية السعودية عند (A1)، ما يعكس قوة المركز المالي للمملكة وقدرته على مو...

المملكة على رأس تحالف عالمي لتسريع تطوير وإنتاج لقاح لعلاج كورونا

المملكة على رأس تحالف عالمي لتسريع تطوير وإنتاج لقاح لعلاج كورونا

شاركت المملكة العربية السعودية على رأس تحالف عالمي، أطلقته منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، للتعاون على تسريع تطوير وإنتاج لقاح ومواجهة فير...

اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية لوزراء الخارجية بالتعاون الإسلامي.. الأربعاء

اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية لوزراء الخارجية بالتعاون الإسلامي.. الأربعاء

تعقد الأمانة العامة الأربعاء المقبل، اجتماعًا استثنائيًا للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية، عبر تقنية مؤتمرات...

اليوم.. بدء سريان قرار تعليق النقل العام بالسعودية 14 يومًا

اليوم.. بدء سريان قرار تعليق النقل العام بالسعودية 14 يومًا

بدأت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، تنفيذ قرارها بتعليق النقل العام لمدة 14 يومًا، في إطار إجراءاتها الوقائية والاحترازية للسيطرة عل...

«أمالا» تعيّن مطورًا رئيسيًّا لوجهتي الخلجان الثلاثة والساحل

«أمالا» تعيّن مطورًا رئيسيًّا لوجهتي الخلجان الثلاثة والساحل

أعلنت «أمالا»، الوجهة السياحية فائقة الفخامة على الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية، تعيين شركة التصميم والهندسة الدولية «إتش كي...

أهم أحداث العالم هذا الصباح.. السعودية تفتح المطاف لغير المعتمرين.. وإصابات كورونا تتجاوز 100 ألف

أهم أحداث العالم هذا الصباح.. السعودية تفتح المطاف لغير المعتمرين.. وإصابات كورونا تتجاوز 100 ألف

شهدت الساعات الأخيرة، العديد من الأحداث حول العالم، كان من أبرزها، إعلان المملكة العربية السعودية فتح المطاف للطائفين من غير المعتمرين؛ اعتب...

10 حقائق لا تعرفها عن حقل «الجافورة».. عملاق الغاز السعودي

10 حقائق لا تعرفها عن حقل «الجافورة».. عملاق الغاز السعودي

أعلنت المملكة العربية السعودية، أمس الجمعة، أن إنتاج حقل الجافورة من الغاز الطبيعي، قد يصل في حال اكتمال تطويره إلى 2.2 تريليون قدم مكعبة بح...

تدشين الكأس الذهبية لبطولة المنتخبات العربية للشباب في الرياض

تدشين الكأس الذهبية لبطولة المنتخبات العربية للشباب في الرياض

دشن الاتحاد العربي لكرة القدم، اليوم السبت، الكأس الذهبية الخاصة ببطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب 2020، المقرر إقامتها في الرياض. ونشر الحس...

بعد موافقة مجلس الوزراء.. تعرف على مزايا «الاستمطار الصناعي»

بعد موافقة مجلس الوزراء.. تعرف على مزايا «الاستمطار الصناعي»

سلّطت موافقة مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، رسميًّا على برنامج الاستمطار الصناعي، الضوء، مجددًا على عملية «تسريع هطول الأمطار» في المملكة الع...

بالصور.. المملكة تشارك في تأبين السلطان قابوس بالجمعية العامة للأمم المتحدة

بالصور.. المملكة تشارك في تأبين السلطان قابوس بالجمعية العامة للأمم المتحدة

شارك مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، أمس الجمعة، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، في ا...

قانوني: لا زواج إلا بوليٍّ وشاهِدَيْ عَدْل.. والقاضي له حق عقد القران حال النزاع

قانوني: لا زواج إلا بوليٍّ وشاهِدَيْ عَدْل.. والقاضي له حق عقد القران حال النزاع

أكّد المحامي القانوني سلطان العنزي، ضرورة وجود وليٍّ في تزويج المرأة السعودية، مشددًا على أنه لا يجوز أن تزوِّجَ نفسَهَا بإرادتها. وقال خلا...

المملكة تدعم منظمة «الفاو» بـ 1.5 مليون دولار

المملكة تدعم منظمة «الفاو» بـ 1.5 مليون دولار

قَدَّمَتْ المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة البيئة والمياه والزراعة دعمًا ماليًّا قيمته مليون وخمسمائة ألف دولار؛ لدعم صندوق الطوارئ ل...

المبعوث الأممي: اتفاق الرياض يمهد لعملية سلام شاملة في اليمن.. ونشكر السعودية

المبعوث الأممي: اتفاق الرياض يمهد لعملية سلام شاملة في اليمن.. ونشكر السعودية

توجه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بالشكر إلى المملكة العربية السعودية على دورها في التوصل لاتفاق الرياض بين اليمنيين، مشيرًا إلى أن...

عبير صالح الصقر
عبير صالح الصقر
اهتزت وربت

الشهور القليلة الماضية كانت بمثابة انتفاضة للكرة الأرضية ولأني كائن يعيش على هذا الكوكب فسأحكي في هذه الأسطر كيف جعلتني هذه الانتفاضة أجدد معتقداتي وأبني فكرًا أكثر نضجًا؛ حيث أيقنت أن  الاتفاقيات والمعاهدات تذوب في أكثر الدول تقدمًا مالم تكن تحكمها شريعة الإسلام؛ لهذا كانت المملكة العربية السعودية الوطن الحقيقي للمقيمين والمواطنين على حد سواء، وسقطت أقنعة العظماء والمشاهير وتعرت العقول وأخيرًا لم تبق إلا الحقيقة في صورة دولة أو فكرة أو إنسان، ولعلي أوضح بداية أن عمق الفكرة أحيانا يفرض فلسفة قد يصعب وصولها للبعض؛ لكني سأحاول تبسيطها ما أمكن، ففكرة الشفاء بالمرض لا تبدو مألوفة دائمًا، وعلى الرغم من كون الشفاء والمرض متضادان إلا أن الحياة أثبتت إمكانية مواءمتهما، فمن خلال هذه الأزمة تعافت الأسر من البعد والغذاء غير الصحي وتعرفنا على  أنفسنا وقدراتنا على التكيف مع الحياة الصحية، وتجدد الإيمان في قلوبنا وتعرفنا على الله بعطاياه التي أعظمها يكون في أبسطها الذي تجاهلته ترانيم الحمد اعتقادا منا أنها نِعم مسلمة وبسيطة فالموت في حضرة الأحبة نعمة أدركناها في ظل كورونا، وهذا تأديب محمود حملته هذه المحنة يستحق في حد ذاته الحمد، فالحمد لله، كما وأن العنصرية ذابت في بوتقة كورونا فبتنا نتابع أخبار كل إنسان على الكرة الأرضية ونتعاون للوصول للقاح ولا يربطنا غير رباط الإنسانية، فلا تصنيف ولا تعريف اليوم أمام هيمنة الإنسانية، وشاء الله للأرض في هذه الفترة أن تتنفس بعيدًا عن عبث الإنسان، فكانت كورونا رحمة للكائنات الحية التي تشاركنا هذا الكون، فمع كل التطور الذي وصل له الإنسان إلا أن التطوير والتدمير وجهان لعملة واحدة وها هي الحياة تثبت لنا مجددًا أن المضادات قد تجتمع.  ولعلي أختم بقصة الشرنقة التي أراد الإنسان اختصار دورة حياتها فقطع خيوط الشرنقة منتظرًا أن تحلق في الفضاء، لتموت  فورا!  الفطرة الإلهية السبيل لحياة قوية وسليمة لذلك شاء الله للأرض أن (تهتز) بفيروس لا يرى بالعين  (فتربو) فسبحان الله والحمد لله.

محمد الرساسمة
محمد الرساسمة
سارعي للمجد ..

لم أكن في صغري أعرف معنى النشيد الذي أردِّده، كنت معجبًا بإيقاع ترديده، كان معلمي القدير من إحدى الجنسيات العربية يبتسم وهو يرى حماسي في ترديده، استدعاني بعد قضاء طابور الصباح، وأمسك بيدي نحو غرفة المعلمين، سألني: هل تعرف معنى ما تردِّده؟ سكتُّ خشية العقاب، طمأنني وقال: لا تخف، حدّقت في عيني معلمي وإذ بهما فيضان من الدمع، اندهشت من هذا الموقف، وقلت: سوف أسأل أمي وأجيبك غدًا! ‏ضحك المعلم حيدر وقال: والله لو لم يوجد في النشيد سوى هذا الشطر «سارعي للمجد والعلياء» لكفت المملكة العربية السعودية، فمنذ عشرين عامًا وأنا شاهد بينكم على تقدم بلدكم ومسارعتها للمجد، وإيمانكم بنشيدكم، أراه أمامي وأُعاِيش تفاصيله، حُقّ لك يا بني أن تشتعل حماسًا بترديد نشيدك الوطني، فغيرك يردّد أناشيد يعدُّها نسجًا من الخيال. ‏بعد تسعة عشر عامًا من هذا الموقف الذي دار بيني وبين معلمي القدير أ. حيدر، أستشعر يومًا بعد يوم كيف أنَّ بلادي تُحلِّق نحو المجد بسرعة البرق، تجعل من العلياء سُلّمًا لطموحاتها، متظللين تحت خفاقٍ أخضر، مستبصرين طريقنا بنورٍ مسطر، مترابطين حول قبلة المسلمين، جامعين كل حرف من علمنا، موحِّدين وموحَّدين، لا فرق بيننا، تجدنا سعوديين بالهوية بل أصبحت فطرة، نتباهى بوطننا، ونتنافس على خدمته. ‏لا تشعر بالفرق بين القيادة والشعب؛ لباسنا واحد، وعاداتنا واحدة، إن أتيت لقائدي أكرمني بطبيعته، وإن أتاني لمقري أحسنت وِفادته، هي عادة جرت بين الملك وشعبه، لا تجدُ هذه البساطة عند غيرنا، يجري الكرم في عروقنا، وسماحة الدين في تصرفاتنا، والعدل والإحسان منهج دولتنا، يقبِّل ولي العهد رأس الكبير، ويُجلس مكانه ذاك العجوز، احترام متبادل وثقة بريئة، فالرقاب فيها بيعة، والألسن تنطق بالولاء، بالفعل إنها أشياء لا تُشْترى. ‏وفي يوم عرسها تحل ذكرى يومنا الوطني، لا ورد ينثر بعدها، ولا رائحة مسك وعنبر تكفي عبق تضاريسها، بلغوها أني متُّ في الغرام فداها، أخبروها أنَّ المجد حليفها، وسامح الله حروفي إن قصرت، فوالله لا أقدر على رد جميلها، علمتني الفخر حتى تملك قولي، وعلمتني العز حتى استنطقني، ربتني على حُسن الخلق، غرست وفائي في صحرائها، حملتني مسؤولية أن أكون عند حسن ظنها، جمعت شتاتي وقدمتني، رممت أهدافي ووشحتني، أطعمتني وسقتني، أضحكتني وأعزتني، يا موطن العز لنا دمتِ. ‏في عيدها الأخضر أترنم في مستقري، وأتباهى في مأواي، توزع لنا حلواها، وبرغد العيش مثواها، في عيدها لا نعرف سوى الأفراح، سكنَّا بها ولم نتشرد، استوطنَّا ولم نهجر، أقمنا بها ولم ننزح، أغشتنا بالبهجة، ورأبت طوائفنا، الكلمة كلمتها، والعرش عرشها، جمعت أعظم الحضارات، وبها انتهت الرسالات، تُتعب المجلدات، فالتاريخ ليس بسنوات، بل دهور وقرون وعصور آفِلات. ‏في يومنا الوطني، نستذكر مؤسّسها طيَّب الله ثراه الملك عبد العزيز، كيف جعل من أحفاد هذه الأرض كتلة عظمى بدين الإسلام وعزيمة الرجال، كيف جمعنا الحضارة وكيف عززنا التراث، لم نغادر حميد عاداتنا، ولم نستصعب تحقيق أحلامنا، لدينا رؤى جبارة، وأفكار مدرارة، ومشاريع عملاقة، تجد الإسلام يشعّ فينا، والحضارة جزءًا منا، والثقافة ديدننا، نسابق العالم في تطوره، نموٌّ يتلوه نمو، سبقنا من كان يسبقنا، نحقق الإنجازات دفعة واحدة، وتدفعنا إلى تحقيق المزيد، كل عام وأنت بخير يا وطني، وكل عام وأنت بخير أيها الشعب السعودي.

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج