Menu
عسكريون يونانيون يطلقون النار باتجاه الشرطة التركية

عسكريون يونانيون يطلقون النار باتجاه الشرطة التركية

أعلنت ولاية أدرنة شمال غربي تركيا، أن مجموعة يونانية ترتدي زيًّا عسكريًّا أطلقت النار، باتجاه زورق تابع للشرطة التركية، أثناء قيامه بدورية ف...

اليونان: مستعدون لمواجهة عسكرية مع جيش أردوغان

اليونان: مستعدون لمواجهة عسكرية مع جيش أردوغان

قال وزير الدفاع اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس، في حديث تلفزيوني، إن بلاده مستعدة لكل شيء في سبيل حماية حقوقها السيادية، بما في ذلك العمل العس...

اليونان تعلق رحلاتها الجوية مع قطر.. والدوحة تبيع طائرات

اليونان تعلق رحلاتها الجوية مع قطر.. والدوحة تبيع طائرات

كشفت معلومات، اليوم الثلاثاء، أن اليونان قررت تعليق رحلاتها الجوية مع قطر، وذلك بعد وصول حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، بينما أ...

بالخرائط.. اليونان تتهم تركيا بالاستيلاء على مجرى نهر يفصل بين البلدين

بالخرائط.. اليونان تتهم تركيا بالاستيلاء على مجرى نهر يفصل بين البلدين

اشتكت اليونان إلى أنقرة من استيلاء قوات تركية على قطعة أرض عند مجرى نهر «إيفروس» الفاصل بين البلدين. وأفادت وسائل إعلام يونانية، أمس الجمعة...

القيادة تهنئ رئيسة الجمهورية اليونانية بذكرى استقلال بلادها

القيادة تهنئ رئيسة الجمهورية اليونانية بذكرى استقلال بلادها

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة، للسيدة إيكاتيريني ساكيلاروبولو، رئيسة الجمهورية اليونانية، بمناسبة ...

الشعلة الأولمبية تحط الرحال في اليابان دون حفاوة

الشعلة الأولمبية تحط الرحال في اليابان دون حفاوة

حطت الشعلة الأولمبية رحالها في اليابان، صباح اليوم الجمعة، قادمة من عاصمة الألعاب التاريخية اليونان، وسط تمسك مسؤولي الدورة على أن تقام في م...

اليونان تسجل 21 إصابة جديدة بكورونا ضمن مجموعة زارت مصر وإسرائيل

اليونان تسجل 21 إصابة جديدة بكورونا ضمن مجموعة زارت مصر وإسرائيل

أعلنت اليونان، اليوم الخميس، تسجيل 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا؛ ليصل إجمالي الحالات إلى 31 حالة. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء، عن سوتي...

بعد فتح تركيا حدودها.. اليونان تمنع دخول 35 ألف مهاجر

بعد فتح تركيا حدودها.. اليونان تمنع دخول 35 ألف مهاجر

منعت السلطات اليونانية 35 ألف مهاجر، من عبور الحدود إلى أراضيها بصورة غير مشروعة؛ منذ فتحت تركيا حدودها قبل نحو أسبوع، في الوقت الذي تستعد ف...

اليونان تعقد اجتماع أزمة لبحث قضية المهاجرين عبر الحدود التركية

اليونان تعقد اجتماع أزمة لبحث قضية المهاجرين عبر الحدود التركية

عقدت الحكومة اليونانية اجتماع أزمة، اليوم السبت؛ لبحث قضية المهاجرين، مع استمرار التوتر عند الحدود مع تركيا، بعد سماح أنقرة للمهاجرين بالعبو...

لمواجهة «أردوغان المبتز».. اليونان تتخذ إجراءات برية وبحرية عاجلة

لمواجهة «أردوغان المبتز».. اليونان تتخذ إجراءات برية وبحرية عاجلة

قالت مصادر حكومية يونانية، اليوم الجمعة، إن السلطات المعنية «عززت إجراءات المراقبة على الحدود البحرية والبرية مع تركيا بعد التطورات التي وقع...

القيادة تهنئ ساكيلاروبولو بفوزها برئاسة اليونان

القيادة تهنئ ساكيلاروبولو بفوزها برئاسة اليونان

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية تهنئة إلى إيكاتيريني ساكيلاروبولو؛ بمناسبة فوزها برئاسة الجمهورية اليونانية. وقال...

«حفتر» يطير إلى اليونان للرد على اتفاقية «أردوغان - السراج»

«حفتر» يطير إلى اليونان للرد على اتفاقية «أردوغان - السراج»

كشف مصدر عسكري من القيادة العامة للجيش الليبي، اليوم الاثنين، أن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر سيقوم خلال الأيام المقبلة بزيارة إلى ال...

حرق سيارة دبلوماسي تركي في مدينة «سالونيكي» اليونانية

حرق سيارة دبلوماسي تركي في مدينة «سالونيكي» اليونانية

أعلنت الشرطة اليونانية، أن سيارة دبلوماسي تركي أُحْرِقَتْ، اليوم الاثنين، في اليونان، وسط أجواء توتر شديد بين أنقرة وأثينا منذ أشهر، وقالت ا...

اليونان تدفع بتعزيزات عسكرية على الحدود مع تركيا

اليونان تدفع بتعزيزات عسكرية على الحدود مع تركيا

تعتزم السلطات اليونانية إرسال تعزيزات عسكرية على طول الحدود البرية مع تركيا، بعد توتر العلاقات بين البلدين، على خلفية اتفاقية ترسيم الحدود ب...

رسميًّا.. اليونان تطرد «سفير السراج» بعد الاتفاق المشبوه مع أردوغان

رسميًّا.. اليونان تطرد «سفير السراج» بعد الاتفاق المشبوه مع أردوغان

أعلنت اليونان رسميًّا، الجمعة، أنها قررت طرد السفير الليبي، تعبيرًا عن غضبها على اتفاق أبرمته حكومة فايز السراج في ليبيا مع تركيا، لترسيم ال...

عبدالله الشريف
عبدالله الشريف
الزيد.. يا أمير الثقافة!!

تسمو الشعوب بمثقفيها وترتقي الدول بموازين أعمال أدبائها.. لم نعرف شهرة اليونان العظيمة إلا بـ«سقراط» وتلميذه «أفلاطون» وتلميذهما «أرسطو»، ولم ندرك ثقافة الإغريق إلا بـ«هوميروس»، ولم تُعرف العرب إلا بشعرائها وأدبائها وعلمائها، الذين سطروا ملاحم السؤدد على وجه البسيطة.. وعندما يتكئ أحدهم على مواجعه وتتوقف به الحياة طلبًا لأبسط حقوقه في العلاج؛ فمن العيب علينا تجاهله. استبشرنا ولا نزال خيرًا في سمو وزير الثقافة، وكنا نطمع منه بالتفاتة نحو مثقفي الوطن، الذين انطووا تحت سقف الخجل، وفي أقفاصهم الصدرية مواجع تحترق كل يوم، دون أن يلتفت نحوها أحد. الأديب والشاعر والإعلامي عبدالله بن عبدالرحمن الزيد، كان أسدًا جسورًا في كل محفل يتغنى فيه، من أجل الوطن؛ شعرًا وأدبًا وبوحًا إعلاميًا على مدار ربع قرن، وللأسف لم تشفع له كل سنوات التضحية والعطاء لدى مقام وزارة الثقافة، وحين ألمت به المواجع، ومكث خلف جدران بيته تجاهلناه ونسينا كل عطاءاته ومواقفه. بالأمس هالني رؤية الرجل وقد أصبح عاجزًا عن الوقوف أو حتى الحراك، يتلمس من يدثر مواجعه بأدب جم وخجل كبير، عرف به. عبدالله الزيد الخلوق الذي لم يكتب ليشكو لأحد عن حاجته الماسة للعلاج في ألمانيا، وهو البلد الذي قرر كل الأطباء سرعة ذهابه إليها، فهل نترك عبدالله يبيع بيته وسيارته ومصاغ زوجته، ويترك عترته في العراء من أجل العلاج، وفي ظهرانينا قامة ممثلة بسمو وزير الثقافة وهو الأديب والحصيف، وقد أوكل إليه ولي أمرنا شؤون الثقافة والمثقفين. ولعمري أن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يزعجه أن يسمع، أو يرى أحدًا من رواد الوطن على الصعيد الثقافي أو الإعلامي أو المهني، في طي النسيان. وماذا نرجو؟، إن لم تهتم وزارة الثقافة بعلاج أحد كبار مثقفي البلد.. وكيف لنا أن نرتقي ونزهو بمثقفينا ونحن نرى بعض من يجاورنا من دول أتت بعدنا بمئات السنين تكاد تسبقنا بثورة الأدباء والمثقفين، وهي تدفع بهم كقوى ناعمة في كل محفل ليمثلوا الصورة المشرفة لأوطانهم. إن مثل عبدالله.. كأفلاطون وسقراط وأرسطو في الثقافة والشعر والأدب، وهو ملأ السمع والبصر في الخارطة الثقافية العربية من المحيط إلى الخليج ومع كل هذا يشكو وجعًا لا يطيقه، ووضعًا لا يحتمله قلبه المفتون بحب الوطن.. وهو من احتفت به جامعات عربية ومحلية فنوقشت رسالة الماجستير لطالب بجامعة اليرموك عن شعره، وكذلك فعلت جامعة الملك عبدالعزيز.. ومن باب أولى أن يكون في قلب المسؤول الذي باح ذات يوم بعلاجه واتصل مكتبه وأفرح أدباء الوطن بهذا الموقف النبيل الذي انتشر عبر مواقع التواصل الإلكتروني، بهاشتاقات تشكر فيها الثقافة وأميرها.. وما لبث الجميع أن اكتشف أن الأمر لم يكن بالصورة التي توقعناها؛ فحين ذهب عبدالله، ليسأل ويستفسر عند «الثقافة».. صدوه وصدموه وتنكروا له بالقول والفعل.. فهل يعلم أمير الثقافة ما حكاه مكتبه؟ أم أن سموه قال.. وربما نسي.. والإنسان مجبول على صفة النسيان، لكن شيمة الأمير يعرفها قلب كل من يدرك حرصه ومساندته، آملاً منه الوقوف والمؤازرة وأمر العلاج.. وكفى!

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج