Menu
اليونان ومصر وقبرص تتحد في إدانة التحركات البحرية التركية

اليونان ومصر وقبرص تتحد في إدانة التحركات البحرية التركية

دعت اليونان ومصر وقبرص تركيا إلى احترام القانون الدولي للبحار، مع تجدد التوترات بشأن موارد الغاز الطبيعي والنزاعات الإقليمية في شرق المتوسط....

بالفيديو.. اليونان تعيد مهاجرين إلى تركيا في مركب متهالك

بالفيديو.. اليونان تعيد مهاجرين إلى تركيا في مركب متهالك

ويتهم خفر السواحل التركي السلطات اليونانية بصدّ المهاجرين بشكل غير قانوني، حيث أشارت وسائل إعلام إلى العثور عن قارب مليء بالمهاجرين يطفو في ...

باحثون يكشفون سر العيش لأكثر من 90 عامًا

باحثون يكشفون سر العيش لأكثر من 90 عامًا

يستمر سعي الباحثين في الوصول إلى سر إطالة العمر المتوقع للإنسان، وركزت دراسة أخيرة على المجموعات السكانية في جزيرة إيكاريا اليونانية، الذين ...

بعد أزمة الغواصات.. دولة جديدة تعرض شراء فرقاطات فرنسية

بعد أزمة الغواصات.. دولة جديدة تعرض شراء فرقاطات فرنسية

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الاتفاق مع اليونان على شراء ثلاث فرقاطات فرنسية، في إطار اتفاق شراكة استراتيجية بين البلدين، يهدف إلى ...

زلزال بقوة 6.5 ريختر يضرب جزيرة كريت اليونانية

زلزال بقوة 6.5 ريختر يضرب جزيرة كريت اليونانية

ضرب زلزال قوته 6.5 درجة على مقياس ريختر، جزيرة كريت اليونانية صباح اليوم الإثنين. وذكر مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي، أن الزلزال وقع...

بالصور.. اختتام مناورات التمرين الرباعي للعمليات الخاصة بمشاركة سعودية

بالصور.. اختتام مناورات التمرين الرباعي للعمليات الخاصة بمشاركة سعودية

اختتم التمرين الرباعي المشترك، الخميس الماضي، بجمهورية اليونان بالعاصمة أثينا، بمشاركة وحدات المظليين وقوات الأمن الخاصة بالقوات البرية المل...

بالفيديو.. «الصقور السعودية» تقدم عرضًا جويًّا في معرض أثينا الدولي

بالفيديو.. «الصقور السعودية» تقدم عرضًا جويًّا في معرض أثينا الدولي

قدّم فريق الصقور السعودية عرضًا جويًّا في معرض أثينا الدولي للطيران، والذي يقام في قاعدة «تناقرا» الجوية في اليونان. وكان فريق طائرات الص...

«حرائق جديدة» تهاجم شرق العاصمة اليونانية.. وتخلي عددًا من القرى

«حرائق جديدة» تهاجم شرق العاصمة اليونانية.. وتخلي عددًا من القرى

شبّت حرائق غابات جديدة في شرق العاصمة اليونانية، أثينا، اليوم الإثنين، فيما أمرت قوات الدفاع المدني بإخلاء ثلاث قرى (على الاقل)، بالقرب من ب...

السيطرة على حرائق اليونان.. ورئيس الحكومة: كارثة بيئية كبرى

السيطرة على حرائق اليونان.. ورئيس الحكومة: كارثة بيئية كبرى

أكد متحدث باسم فرق الإطفاء في اليونان الجمعة، أنه تمت السيطرة على الحرائق العنيفة التي دمرت أكثر من مئة ألف هكتار في اليونان منذ نهاية يوليو...

رئيس وزراء اليونان: أزمة المناخ السبب وراء الحرائق الضارية

رئيس وزراء اليونان: أزمة المناخ السبب وراء الحرائق الضارية

اعتبر رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أزمة المناخ واحدة من الأسباب الرئيسية وراء حرائق الغابات المدمرة في بلاده. وقال ميتسوتاكي...

غرق سفينة ترفع علم بريطانيا في اليونان وإنقاذ جميع ركابها

غرق سفينة ترفع علم بريطانيا في اليونان وإنقاذ جميع ركابها

قال خفر السواحل اليوناني ،اليوم الخميس، إن سفينة ترفع علم بريطانيا غرقت قبالة سواحل ميلوس في اليونان، مضيفًا أنه تم إنقاذ جميع من كانوا على ...

وزير الخارجية يعلن تضامن السعودية مع اليونان في مواجهة الحرائق

وزير الخارجية يعلن تضامن السعودية مع اليونان في مواجهة الحرائق

أكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، تضامن المملكة مع أثينا إثر الحرائق التي اندلعت في أنحاء اليونان. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، أجراه ...

بالفيديو.. حرائق الغابات المروعة تحاصر أثينا وتدفع الآلاف للخروج منها

بالفيديو.. حرائق الغابات المروعة تحاصر أثينا وتدفع الآلاف للخروج منها

أجبرت سلسلة من الحرائق المروعة الآلاف من سكان العاصمة اليونانية (أثينا) للخروج وإخلاء منازلهم، بعد أن حاصرت المدينة، وانتشرت سحب هائلة من ال...

3 أماكن تشجعك على قضاء العطلة الصيفية في اليونان

3 أماكن تشجعك على قضاء العطلة الصيفية في اليونان

وعلى الرغم من أن جزر اليونان توفر ملاذًا لا مثيل له في أي مكان آخر في العالم، فإن برها الرئيسي الرائع يوفر شواطئ نقية ومساحات خضراء مورقة وه...

رجال الإطفاء في أثينا يواصلون إخماد الحرائق المشتعلة

رجال الإطفاء في أثينا يواصلون إخماد الحرائق المشتعلة

ذكر سكان في أثينا أن نوعية الهواء بالمدينة "تكاد لا تطاق"، بسبب الدخان الناجم عن حرائق غابات، والتي وصلت إلى ضواحي المدينة. وسقط رماد على...

عبدالله الشريف
عبدالله الشريف
الزيد.. يا أمير الثقافة!!

تسمو الشعوب بمثقفيها وترتقي الدول بموازين أعمال أدبائها.. لم نعرف شهرة اليونان العظيمة إلا بـ«سقراط» وتلميذه «أفلاطون» وتلميذهما «أرسطو»، ولم ندرك ثقافة الإغريق إلا بـ«هوميروس»، ولم تُعرف العرب إلا بشعرائها وأدبائها وعلمائها، الذين سطروا ملاحم السؤدد على وجه البسيطة.. وعندما يتكئ أحدهم على مواجعه وتتوقف به الحياة طلبًا لأبسط حقوقه في العلاج؛ فمن العيب علينا تجاهله. استبشرنا ولا نزال خيرًا في سمو وزير الثقافة، وكنا نطمع منه بالتفاتة نحو مثقفي الوطن، الذين انطووا تحت سقف الخجل، وفي أقفاصهم الصدرية مواجع تحترق كل يوم، دون أن يلتفت نحوها أحد. الأديب والشاعر والإعلامي عبدالله بن عبدالرحمن الزيد، كان أسدًا جسورًا في كل محفل يتغنى فيه، من أجل الوطن؛ شعرًا وأدبًا وبوحًا إعلاميًا على مدار ربع قرن، وللأسف لم تشفع له كل سنوات التضحية والعطاء لدى مقام وزارة الثقافة، وحين ألمت به المواجع، ومكث خلف جدران بيته تجاهلناه ونسينا كل عطاءاته ومواقفه. بالأمس هالني رؤية الرجل وقد أصبح عاجزًا عن الوقوف أو حتى الحراك، يتلمس من يدثر مواجعه بأدب جم وخجل كبير، عرف به. عبدالله الزيد الخلوق الذي لم يكتب ليشكو لأحد عن حاجته الماسة للعلاج في ألمانيا، وهو البلد الذي قرر كل الأطباء سرعة ذهابه إليها، فهل نترك عبدالله يبيع بيته وسيارته ومصاغ زوجته، ويترك عترته في العراء من أجل العلاج، وفي ظهرانينا قامة ممثلة بسمو وزير الثقافة وهو الأديب والحصيف، وقد أوكل إليه ولي أمرنا شؤون الثقافة والمثقفين. ولعمري أن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يزعجه أن يسمع، أو يرى أحدًا من رواد الوطن على الصعيد الثقافي أو الإعلامي أو المهني، في طي النسيان. وماذا نرجو؟، إن لم تهتم وزارة الثقافة بعلاج أحد كبار مثقفي البلد.. وكيف لنا أن نرتقي ونزهو بمثقفينا ونحن نرى بعض من يجاورنا من دول أتت بعدنا بمئات السنين تكاد تسبقنا بثورة الأدباء والمثقفين، وهي تدفع بهم كقوى ناعمة في كل محفل ليمثلوا الصورة المشرفة لأوطانهم. إن مثل عبدالله.. كأفلاطون وسقراط وأرسطو في الثقافة والشعر والأدب، وهو ملأ السمع والبصر في الخارطة الثقافية العربية من المحيط إلى الخليج ومع كل هذا يشكو وجعًا لا يطيقه، ووضعًا لا يحتمله قلبه المفتون بحب الوطن.. وهو من احتفت به جامعات عربية ومحلية فنوقشت رسالة الماجستير لطالب بجامعة اليرموك عن شعره، وكذلك فعلت جامعة الملك عبدالعزيز.. ومن باب أولى أن يكون في قلب المسؤول الذي باح ذات يوم بعلاجه واتصل مكتبه وأفرح أدباء الوطن بهذا الموقف النبيل الذي انتشر عبر مواقع التواصل الإلكتروني، بهاشتاقات تشكر فيها الثقافة وأميرها.. وما لبث الجميع أن اكتشف أن الأمر لم يكن بالصورة التي توقعناها؛ فحين ذهب عبدالله، ليسأل ويستفسر عند «الثقافة».. صدوه وصدموه وتنكروا له بالقول والفعل.. فهل يعلم أمير الثقافة ما حكاه مكتبه؟ أم أن سموه قال.. وربما نسي.. والإنسان مجبول على صفة النسيان، لكن شيمة الأمير يعرفها قلب كل من يدرك حرصه ومساندته، آملاً منه الوقوف والمؤازرة وأمر العلاج.. وكفى!

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج