Menu
أمريكا: عقوبات الصين لن تغيِّر سياستنا تجاه هونج كونج

أمريكا: عقوبات الصين لن تغيِّر سياستنا تجاه هونج كونج

أعلنت الإدارة الأمريكية أن أحدث العقوبات التي أعلنتها الصين في وقت سابق من اليوم، واستهدفت العديد من المواطنين الأمريكيين، «لن تثنيها» عن مو...

جوجل وتويتر وفيسبوك يهددون بالانسحاب من هونج كونج

جوجل وتويتر وفيسبوك يهددون بالانسحاب من هونج كونج

حذرت جمعية تضم شركات مثل «جوجل» و«تويتر» و«فيسبوك»، من أن عمالقة الإنترنت وخدماتهم سوف تنسحب من هونج كونج في حال تم تطبيق تشديد مقرر لحماية ...

إيران تستعيد التوازن بفوز عريض على هونج كونج

إيران تستعيد التوازن بفوز عريض على هونج كونج

استعاد المنتخب الإيراني التوازن في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، بفوز عريض على نظيره هونج كونج، بثل...

شقة بقيمة 1.4 مليون دولار مقابل لقاح كورونا.. هونج كونج تغري مواطنيها

شقة بقيمة 1.4 مليون دولار مقابل لقاح كورونا.. هونج كونج تغري مواطنيها

تعرض شركات عقارية في هونج كونج شقة سكنية تصل قيمتها إلى 1.4 مليون دولار جائزةً لمن يتلقون لقاح كوفيد-19، حيث تعاني السلطات المحلية من إحجام ...

خطر الإلغاء يطارد كأس الاتحاد الآسيوي للعام الثاني على التوالي

خطر الإلغاء يطارد كأس الاتحاد الآسيوي للعام الثاني على التوالي

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل مباريات دور المجموعات من بطولة كأس الاتحاد 2021 بمنطقة شرق القارة الصفراء، حتى شهر يونيو المقبل، بسبب ت...

اكتشاف طفرة جديدة لكورونا في هونج كونج لمواطن قادم من بلد عربي

اكتشاف طفرة جديدة لكورونا في هونج كونج لمواطن قادم من بلد عربي

أفادت صحيفة "South China Morning Post" بأن سلطات هونج كونج فرضت حجرًا صحيًا على 80 ساكنًا لمنزل واحد لمدة 3 أسابيع، بعد اكتشاف أول حالة لإصا...

الصين تدخل تعديلات موسعة على نظام الانتخابات في هونج كونج

الصين تدخل تعديلات موسعة على نظام الانتخابات في هونج كونج

أقرت الحكومة الصينة تعديلات موسعة لنظام الانتخابات في هونغ كونج، بما يقلص أعداد المقاعد المنتخبة بالتصويت المباشر بشكل كبير، ويضمن أن يكون ا...

وزير الخارجية الأمريكي: الصين تقوض النظام الانتخابي في هونج كونج

وزير الخارجية الأمريكي: الصين تقوض النظام الانتخابي في هونج كونج

ذكر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء أن آخر تحديث لتقرير بشأن قانون الحكم الذاتي في هونج كونج، أظهر أن المجلس الوطني لنو...

تحذير أوروبي للصين بسبب «تعديلات» هونج كونج

تحذير أوروبي للصين بسبب «تعديلات» هونج كونج

نددت أوروبا، بالتعديلات التي فرضتها الصين على النظام الانتخابي في هونج كونج، وهددت بإجراءات إضافية ضد بكين أثر انتهاكها مبدأ دولة واحدة بنظا...

اتهام عشرات النشطاء السياسيين في هونج كونج بالتآمر على البلاد

اتهام عشرات النشطاء السياسيين في هونج كونج بالتآمر على البلاد

وجهت السلطات في هونج كونج اتهامات إلى أكثر من 47 من نشطاء المعارضة السياسيين بانتهاك قانون الأمن العام للبلاد، في أول إجراء رسمي بموجب القان...

لندن تدشن برنامج تأشيرات يمنح الجنسية سريعًا لمواطني هونج كونج

لندن تدشن برنامج تأشيرات يمنح الجنسية سريعًا لمواطني هونج كونج

تبدأ بريطانيا، اليوم الأحد، قبول الطلبات المقدمة من مواطني هونج كونج للحصول على تأشيرة تتيح مسارًا سريعًا للحصول على المواطنة. ويحق لسكان...

بسبب زيادة الإصابات.. هونج كونج تفرض قيودًا جديدة لمكافحة كورونا

بسبب زيادة الإصابات.. هونج كونج تفرض قيودًا جديدة لمكافحة كورونا

من المقرر أن تمدد هونج كونج إجراءات التباعد الاجتماعي التي تفرضها، وأن تزيد من حجم الاختبارات الإلزامية التي تجريها، وأن تقوم بفرض قيود جديد...

وجهته إلى رعاياها.. تحذير أمريكي من السفر إلى هونج كونج

وجهته إلى رعاياها.. تحذير أمريكي من السفر إلى هونج كونج

أصدرت الولايات المتحدة تحذيرًا لرعاياها من السفر إلى هونج كونج، نظرًا إلى وجود تهديدات من «التطبيق التعسفي» للقوانين المحلية بالإقليم. وط...

هونج كونج: عقار مضاد للميكروبات يظهر نتائج واعدة في مكافحة كورونا

هونج كونج: عقار مضاد للميكروبات يظهر نتائج واعدة في مكافحة كورونا

أعلن علماء في هونج كونج، الإثنين، أن عقارًا مضادًا للميكروبات بسعر معقول يستخدم لعلاج قرحة المعدة والالتهابات البكتيرية، أظهر نتائج واعدة في...

«مولان».. فيلم «والت ديزني» يواجه دعوات مقاطعة بسبب هونج كونج

«مولان».. فيلم «والت ديزني» يواجه دعوات مقاطعة بسبب هونج كونج

يواجه فيلم مولان الذي صُور في الصين وأنتجته شركة والت ديزني حالة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب دعم بطلة الفيلم شرطة هونج كونج وت...

يحيى القُبعة
يحيى القُبعة
ورقة «هونج كونج».. وكلمة الإعلام الأمريكي!

ظل الإعلام الأمريكي بمختلف وسائله وسياقاته الوطنية، وتحديدًا ما بعد الحرب العالمية الثانية، لاعبًا مهمًا في خدمة السياسة الأمريكية تجاه القضايا الدولية؛ حيث ينبع هذا الناتج من استشعار قوة السلاح الناعم في إمكانية التأثير على الرأي الفكري، وصنع المزاج العام داخليًا وعالميًا، وذلك من خلال التعاطي مع الملفات المختلفة براجماتيًا، وبما يتوافق مع الاتجاه القومي. وبالنظر لإحدى الحالات، التي نعايشها هذه الفترة وتفسير ظهورها قبل تناولها من منظور إعلامي، هي مظاهرات هونج كونج التي جاءت عقب إعلان حكومتها نيّتها طرح مشروع قانون تسليم المجرمين الفَارِّين إلى السّلطات الصينية المركزية. ورغم سحب المشروع، إلا أن المتظاهرين واصلوا التصعيد لتشمل مطالبات أخرى تتعلق بنظام الحكم؛ حيث تخشى الصين أن يكون ذلك مهددًا لوحدة أراضيها وسلامة أمنها، وذلك باعتبار أن هونج كونج تُعد إحدى المناطق الإدارية التابعة للصين، التي تتمتع بنظام مستقل عدا الأمور المتعلقة بالمجالين الدبلوماسي والعسكري. وكأبجدية سياسية، استغل الأمريكان هذا الملف وبدأوا في التلويح بالورقة، والتغني باسم الدفاع عن الحرية والديمقراطية؛ للضغط على الصين، خاصة عقب توقيع الرئيس ترامب بالأمس، تشريعًا من مجلس النواب لدعم متظاهري هونج كونج، ويأتي هذا كعادة أي دولة تلجأ لمثل هذه القواعد من اللعبة في المشهد السياسي؛ ابتغاء لفرض الوجود المهيمن والظهور بشكل أقوى على طاولة المفاوضات، والذي بطبيعة الحال سيُلقي بظلاله إيجابًا على سيرها ونتائجها. وكانت الحرب التجارية بين الصين وأمريكا- اللتين تمثلان أكبر اقتصادين على مستوى العالم- هي بداية مسلسل التوتر والشرارة الأولى لانعكاس العلاقة على المجال السياسي؛ باعتبار أن السياسة كذلك ما هي إلا الوجه الآخر من العملة للاقتصاد. إن هذه التناغمية في المجالين كتوأم لا يمكن مطلقًا الفصل بينهما، خاصة في ظل طبيعة العصر الحالي، الذي يتميز بتعقيدات التشابك أكثر من أن أي وقت مضى. كانت أحد أهداف ترامب؛ منذ توليه الرئاسة، هي إعادة التموضع بالنسبة لمكانة الاقتصاد الأمريكي؛ حيث بدأ في مسلسل اللجوء لزيادة رسوم التعريفات الجمركية من واردات الصين؛ بغيّة التأثير على اقتصادهم بزعم أن الصينيين لم يلتزموا باتفاقيات التجارة، في حين أن الجانب الصيني يعتقد أن أمريكا بهذا التصرف، تحاول فقط كبح نهوضهم. ورغم أن الصين ردت بذات الفعل نفسه، إلا أن هناك محاولات جارية للتوصل لاتفاق تجاري مرضٍ للطرفين. على أية حال، يبدو أن الرئيسين في حاجة لهذا الاتفاق؛ للسعي في تحقيق انتصار شخصي ينقذهما من وطأة الأحداث الجارية، سواء فيما يتعلق بهونج كونج ومظاهراتها والخروج من هذا المأزق من الجانب الصيني، أو النجاة من تداعيات العزل والاستعداد للترشح لفترة رئاسية ثانية من الجانب الأمريكي. وبالعودة للفكرة الرئيسية، وهي كيفية تعاطي الإعلام الأمريكي مع هذ الملف تحديدًا، ومقارنته بأحداث مشابهة على الصعيد الدولي يظهر الفارق جليًا، فمن خلال التتبع لعددٍ من مصادر الإعلام الأمريكية السائدة، والبحث عن مظاهرات أخرى؛ كالتي تجري في إيران والعراق وغيرهما حاليًا، وجدت أنها لم تنل نصيبها من الحضور على منصاتهم تمامًا، كما هو الحال في قضية هونج كونج؛ حيث كانت هذه القضية ذات حضور طاغٍ؛ حتى فيما يتعلق بطبيعة تصويرها، الذي يتواءم مع فكرة السياسة الأمريكية. نستطيع القول إن نظريتي ترتيب الأولويات والتأطير اللتين تحظيان باهتمام من قبل المهتمين في علم الاتصال، كانتا ظاهرتين بشكل واضح في كل الفنون الصحفية المختلفة، التي ناقشت هذه القضية؛ حيث كانت تلك المصادر تنتزع نفس نزعة الإدارة الأمريكية في تناول أحداث هونج كونج. ومن المؤكد أخيرًا، أنه كما للسياسة والاقتصاد دورهما المتجانس في مختلف الملفات، التي تعكس الاتجاه القومي؛ إلا أن الإعلام الدعائي سيكون هو الآخر صاحب الدور الفعَّال، الذي يسهم في تعزيزها. وسيظل هو الصوت الممثل للدولة؛ بغض النظر عن اتساع الفجوة بين الممارسة الإعلامية وأخلاقيات المهنة ومواثيقها.

نأسف, لا توجد نتائج
نأسف, لا توجد نتائج