Menu
«جان دوندار» يفضح «استخبارات أردوغان».. والحكم ضده اليوم

تستأنف محاكمة الصحفي التركي جان دوندار (الموجود في المنفى بألمانيا)، اليوم الأربعاء، أمام محكمة كاجلايان بإسطنبول، مع توقُّع صدور حكمٍ ضده بعد مزاعم حكومية تتهمه بالإرهاب والتجسس.

ويواجه دوندار رئيس التحرير السابق لصحيفة «جمهوريت»، التركية اليومية (التي تتعقب فضائح الرئيس التركي رجب أردوغان)، عقوبة السجن 35 عامًا بتهمة دعم الإرهاب والتجسس السياسي أو العسكري.

وفرَّ دوندار إلى ألمانيا في 2016، ويُحاكم غيابيًّا. وقال محامو دوندار، أمس الثلاثاء، إنهم لن يحضروا الجلسة النهائية ووصفوا التهم بأنها ذات دوافع سياسية.

وقال عباس يالسين (أحد المحامين)، لوكالة الأنباء الألمانية، إن من المُرجَّح أن يُصدر القضاة حكمًا رغم غياب فريق الدفاع.

ويسعى ممثلو الادعاء إلى سجن دوندار بسبب تغطية "جمهوريت" عام 2015 لإرسال الاستخبارات التركية شحنات أسلحة إلى إرهابيين وجماعات مسلحة في سوريا، التي نُشرت أثناء قيادته الصحيفة اليومية.

وأرجأت المحكمة في وقت سابق هذا الشهر حكمها بعد أن طلب محامو دوندار استبدال القضاة لضمان محاكمة عادلة، ورفضت المحكمة الطلب.

وأعلنت محكمة في إسطنبول مؤخرًا أن دوندار هارب من العدالة وصادرت جميع أصوله في تركيا.

إلى ذلك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، حكومات العالم إلى حماية الصحفيين وتعزيز حرية الصحافة.

2021-11-21T13:01:26+03:00 تستأنف محاكمة الصحفي التركي جان دوندار (الموجود في المنفى بألمانيا)، اليوم الأربعاء، أمام محكمة كاجلايان بإسطنبول، مع توقُّع صدور حكمٍ ضده بعد مزاعم حكومية تتهم
«جان دوندار» يفضح «استخبارات أردوغان».. والحكم ضده اليوم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«جان دوندار» يفضح «استخبارات أردوغان».. والحكم ضده اليوم

هيئة الدفاع عن الصحفي التركي: اتهامات سياسية

«جان دوندار» يفضح «استخبارات أردوغان».. والحكم ضده اليوم
  • 476
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
8 جمادى الأول 1442 /  23  ديسمبر  2020   11:02 ص

تستأنف محاكمة الصحفي التركي جان دوندار (الموجود في المنفى بألمانيا)، اليوم الأربعاء، أمام محكمة كاجلايان بإسطنبول، مع توقُّع صدور حكمٍ ضده بعد مزاعم حكومية تتهمه بالإرهاب والتجسس.

ويواجه دوندار رئيس التحرير السابق لصحيفة «جمهوريت»، التركية اليومية (التي تتعقب فضائح الرئيس التركي رجب أردوغان)، عقوبة السجن 35 عامًا بتهمة دعم الإرهاب والتجسس السياسي أو العسكري.

وفرَّ دوندار إلى ألمانيا في 2016، ويُحاكم غيابيًّا. وقال محامو دوندار، أمس الثلاثاء، إنهم لن يحضروا الجلسة النهائية ووصفوا التهم بأنها ذات دوافع سياسية.

وقال عباس يالسين (أحد المحامين)، لوكالة الأنباء الألمانية، إن من المُرجَّح أن يُصدر القضاة حكمًا رغم غياب فريق الدفاع.

ويسعى ممثلو الادعاء إلى سجن دوندار بسبب تغطية "جمهوريت" عام 2015 لإرسال الاستخبارات التركية شحنات أسلحة إلى إرهابيين وجماعات مسلحة في سوريا، التي نُشرت أثناء قيادته الصحيفة اليومية.

وأرجأت المحكمة في وقت سابق هذا الشهر حكمها بعد أن طلب محامو دوندار استبدال القضاة لضمان محاكمة عادلة، ورفضت المحكمة الطلب.

وأعلنت محكمة في إسطنبول مؤخرًا أن دوندار هارب من العدالة وصادرت جميع أصوله في تركيا.

إلى ذلك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، حكومات العالم إلى حماية الصحفيين وتعزيز حرية الصحافة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك