Menu
فيفا يكشف سر حصول نجم الهلال على الكرة البرونزية بكأس العالم للأندية

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» عن الأسباب التي دفعته لاختيار كل من لاعب فريق ليفربول، المصري محمد صلاح، ولاعب فريق فلامنجو، البرازيلي برونو هنريكي، وقائد فريق الهلال، البرازيلي كارلوس إدواردو على الترتيب، بجوائز الأفضل في بطولة كأس العالم للأندية التي اختتمت مؤخرًا في قطر.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم عن أن اختيار اللاعبين الثلاثة جاء بناء على رأي مجموعة الدراسات الفنية التابعة للاتحاد.

وأوضح الاتحاد الدولي أن كارلوس إدواردو استحق الفوز بالكرة البرونزية؛ بسبب الدور المحوري والمهم الذي لعبه في صفوف الهلال، وقال إن إدواردو قام بدور حيوي للربط بين دفاع الهلال وهجومه، كما أنه أثبت قدراته القيادية في الملعب؛ حيث كان دائمًا ما يقاتل من أجل الحصول على الكرة، وهي صفات قيادية حقيقة.

وأضاف «فيفا» إنه عندما كان كارلوس إدواردو لا يقوم بالصراع على استخلاص الكرة من المنافسين وإفساد هجماتهم، فإنه كان يعمل على تنظيم صفوف فريق الهلال، كما أنه نجح في تسجيل هدف رائع من صربة رأس سكنت سباك فريق مونتيري المكسيكي في مباراة تحديد مباراة المركز الثالث.

أما عن أسباب اختيار محمد صلاح للفوز بجائزة الكرة الذهبية، قال الاتحاد الدولي: إن النجم المصري قدم أداء رائعًا من البداية حتى نهاية مشاركة ليفربول في البطولة، مشيرًا إلى أن المساعدة التي قدمها إلى زميله نابي كيتا تظهر بوضوح أن صلاح لا يكتفي بتسجيل الأهداف فقط بل يقوم كذلك بمساعدة زملائه للوصول إلى شباك الفرق المنافسة.

وأكد «فيفا» أن وتيرة لعب محمد صلاح شكلت تهديدًا مستمرًا للمنافسين، كما أنه أشار إلى أنه على الرغم من أن صلاح لم يسجل أي هدف في البطولة، فإنه استحق عن جدارة واستحقاق الفوز بالكرة الذهبية؛ بسبب التألق الشديد والمستوى العالي الذي قدمه، وهو ما دفع آلاف الجماهير باستاد خليفة الدولي للتفاعل مع كل لمسة يقوم بها.

أما عن أسباب فوز برونو هنريكي، لاعب فلامنجو، بالكرة الفضية، فأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن اللاعب تمكن خلال مشاركته في مباراة الدور نصف النهائي أمام الهلال، من إثبات مدى خطورته عندما قدم مساعدة مؤثرة لزميله جورجيان دي أراسكايتا لتسجيل هدف الافتتاح، قبل أن يحرز الهدف الثاني لفريقه، كما ساهم في إحراز الهدف الثالث بإرسال كرة عرضية اصطدمت بقدم علي البليهي مدافع الهلال؛ لتسكن الشباك معلنة الهدف الثالث للفريق البرازيلي.

وأشار «فيفا» إلى أن هنريكي قدم عرضًا مثيرًا للإعجاب في مباراة فلامنجو أمام ليفربول مبرزًا مهارته في التحكم بالكرة والمراوغة، كما أنه تفوق أكثر من مرة على أحد أفضل المدافعين في العالم، وهو ترينت ألكساندر أرنولد.

2020-07-12T12:57:53+03:00 كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» عن الأسباب التي دفعته لاختيار كل من لاعب فريق ليفربول، المصري محمد صلاح، ولاعب فريق فلامنجو، البرازيلي برونو هنريكي، وقائد
فيفا يكشف سر حصول نجم الهلال على الكرة البرونزية بكأس العالم للأندية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«فيفا» يكشف سر حصول نجم الهلال على الكرة البرونزية بكأس العالم للأندية

وصفه بصاحب الدور الحيوي

«فيفا» يكشف سر حصول نجم الهلال على الكرة البرونزية بكأس العالم للأندية
  • 2971
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 ربيع الآخر 1441 /  23  ديسمبر  2019   01:33 م

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» عن الأسباب التي دفعته لاختيار كل من لاعب فريق ليفربول، المصري محمد صلاح، ولاعب فريق فلامنجو، البرازيلي برونو هنريكي، وقائد فريق الهلال، البرازيلي كارلوس إدواردو على الترتيب، بجوائز الأفضل في بطولة كأس العالم للأندية التي اختتمت مؤخرًا في قطر.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم عن أن اختيار اللاعبين الثلاثة جاء بناء على رأي مجموعة الدراسات الفنية التابعة للاتحاد.

وأوضح الاتحاد الدولي أن كارلوس إدواردو استحق الفوز بالكرة البرونزية؛ بسبب الدور المحوري والمهم الذي لعبه في صفوف الهلال، وقال إن إدواردو قام بدور حيوي للربط بين دفاع الهلال وهجومه، كما أنه أثبت قدراته القيادية في الملعب؛ حيث كان دائمًا ما يقاتل من أجل الحصول على الكرة، وهي صفات قيادية حقيقة.

وأضاف «فيفا» إنه عندما كان كارلوس إدواردو لا يقوم بالصراع على استخلاص الكرة من المنافسين وإفساد هجماتهم، فإنه كان يعمل على تنظيم صفوف فريق الهلال، كما أنه نجح في تسجيل هدف رائع من صربة رأس سكنت سباك فريق مونتيري المكسيكي في مباراة تحديد مباراة المركز الثالث.

أما عن أسباب اختيار محمد صلاح للفوز بجائزة الكرة الذهبية، قال الاتحاد الدولي: إن النجم المصري قدم أداء رائعًا من البداية حتى نهاية مشاركة ليفربول في البطولة، مشيرًا إلى أن المساعدة التي قدمها إلى زميله نابي كيتا تظهر بوضوح أن صلاح لا يكتفي بتسجيل الأهداف فقط بل يقوم كذلك بمساعدة زملائه للوصول إلى شباك الفرق المنافسة.

وأكد «فيفا» أن وتيرة لعب محمد صلاح شكلت تهديدًا مستمرًا للمنافسين، كما أنه أشار إلى أنه على الرغم من أن صلاح لم يسجل أي هدف في البطولة، فإنه استحق عن جدارة واستحقاق الفوز بالكرة الذهبية؛ بسبب التألق الشديد والمستوى العالي الذي قدمه، وهو ما دفع آلاف الجماهير باستاد خليفة الدولي للتفاعل مع كل لمسة يقوم بها.

أما عن أسباب فوز برونو هنريكي، لاعب فلامنجو، بالكرة الفضية، فأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم أن اللاعب تمكن خلال مشاركته في مباراة الدور نصف النهائي أمام الهلال، من إثبات مدى خطورته عندما قدم مساعدة مؤثرة لزميله جورجيان دي أراسكايتا لتسجيل هدف الافتتاح، قبل أن يحرز الهدف الثاني لفريقه، كما ساهم في إحراز الهدف الثالث بإرسال كرة عرضية اصطدمت بقدم علي البليهي مدافع الهلال؛ لتسكن الشباك معلنة الهدف الثالث للفريق البرازيلي.

وأشار «فيفا» إلى أن هنريكي قدم عرضًا مثيرًا للإعجاب في مباراة فلامنجو أمام ليفربول مبرزًا مهارته في التحكم بالكرة والمراوغة، كما أنه تفوق أكثر من مرة على أحد أفضل المدافعين في العالم، وهو ترينت ألكساندر أرنولد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك