Menu
دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تنظم مبادرات ترويجية في السعودية

بعد نجاحها في استقطاب أكثر من 163,000 زائر من المملكة العربية السعودية إلى العاصمة الإماراتية خلال عام 2019، نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سلسلة من ورش العمل الترويجية للإعلاميين والعاملين في قطاع السياحة في مجموعة من المدن السعودية، وهي الرياض وجدة والدمام سعيًّا إلى جذب المزيد من الزوار السعوديين إلى العاصمة خلال عام 2020.

تم تنظيم هذه الورش التي سعت إلى إطلاع المشاركين على أبرز ما تمتلكه الإمارة من مقومات ومعالم سياحية وترفيهية وثقافية بارزة، على مدار ثلاثة أيام من 9 حتى 11 فبراير بالشراكة مع الاتحاد للطيران، الناقل الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإكسبيرينس هاب، التابعة لميرال لإدارة الأصول والتي تعد الشريك الترويجي لجزيرة ياس.

شارك في هذه الورش 60 من العاملين في قطاع السياحة والسفر و45 من الإعلاميين؛ حيث تم تسلّيط الضوء على الخدمات المتميزة التي تمنحها أبوظبي للزوار من المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى منح الحضور فكرة أفضل عن الوجهات الثقافية والترفيهية والرياضية العالمية المتوافرة في أبوظبي.

وقال نبيل محمود الزرعوني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تمت استضافة خمس ورش عمل خلال ثلاثة أيام في السعودية، من بينها ورشتا عمل للإعلاميين وثلاث لرواد قطاع السفر والسياحة في المملكة. سعينا من خلال ورش العمل الإعلامية إلى تعريف الصحفيين عن كثب على ما يميز أبوظبي كوجهة سياحية وحثهم على زيارة الإمارة والحديث عنها. أما ورش العمل التي نظمناها لقطاع السياحة فقد كانت بمثابة مبادرة لإشراك رواد القطاع في خططنا وتشجيعهم على العمل مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي».

كما أشار الزرعوني إلى أهمية السوق السعودية بالنسبة لأبوظبي، قائلًا: «تعتبر المملكة العربية السعودية سابع أكبر مصدر للسياحة في أبوظبي، لذلك فإننا نولي أهمية خاصة للسياح من السعودية ونسعى دائمًا لتزويدهم بأفضل مستويات الخدمة والرفاهية وجذبهم من خلال تطوير الوجهة السياحية باستمرار وتنظيم مشاريع وفعاليات جديدة لهم».

وقال ليام فندلي المدير العام لشركة «إكسبيرينس هب»: «تأتي مشاركتنا إلى جانب شركائنا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي للترويج لجزيرة ياس في المملكة العربية السعودية، ضمن مساعي إكسبيرينس هب المتواصلة لبناء حلقة وصل بين العالم وجزيرة ياس، الوجهة الترفيهية الرائدة في دولة الإمارات؛ حيث تسهم ورش العمل والمبادرات في تعزيز تواصلنا الدائم مع شركاء السفر السعوديين ووسائل الإعلام المختصة لاطلاعهم على أحدث المستجدات في الجزيرة، بالإضافة إلى تمكيننا من تزويد الشركاء بالدعم الذي يحتاجونه لتطوير عروض العطلات التي يقدمونها للسوق السعودية».

وكانت حكومة أبوظبي كشفت خلال العام الماضي عن برنامج غدًا 21 للتطوير الاقتصادي، والذي مكّن دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي من إطلاق عدة مبادرات وفعاليات لتنمية قطاع السياحة في الإمارة.

تضمنت هذه المبادرات تخفيض الرسوم السياحية والبلدية في جميع فنادق العاصمة من 10% إلى 5.5%، والكشف عن برامج الحوافز مثل فرص أبوظبي، والذي يشجع الشركات العالمية على عقد فعالياتها الكبرى في أبوظبي من خلال توفير الدعم اللازم لهم.

ومن خلال برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غدًا 21، تمكنت أبوظبي من استقطاب عدد من الفعاليات المبهرة، مثل أسبوع أبوظبي للتحدي، والذي تضمن مباريات الـUFC، وجوائز اختيار الأطفال من نيكلوديون وعالم نيكلوديون، والذي جرى تنظيمها من خلال الشراكة الاستراتيجية مع شركة فياكوم العالمية.

وتستعد أبوظبي هذا العام لاستضافة أول نسخة من مهرجان الموسيقى الإلكترونية العالمي ألترا في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى فيدكون أبوظبي، المؤتمر العالمي لصناع المحتوى. كما كشفت أبوظبي عن عدد من الوجهات الجديدة مثل أكبر حائط تسلق داخلي في العالم في كلايم، وحديقة الجبيل، واتحاد أرينا، أكبر صالة مغطاة في العاصمة، وغيرها الكثير.

2020-10-18T03:59:14+03:00 بعد نجاحها في استقطاب أكثر من 163,000 زائر من المملكة العربية السعودية إلى العاصمة الإماراتية خلال عام 2019، نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سلسلة من ورش ا
دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تنظم مبادرات ترويجية في السعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تنظم مبادرات ترويجية في السعودية

بعد نجاحها في استقطاب أكثر من 163000 زائر سعودي عام 2019

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تنظم مبادرات ترويجية في السعودية
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 جمادى الآخر 1441 /  13  فبراير  2020   09:53 م

بعد نجاحها في استقطاب أكثر من 163,000 زائر من المملكة العربية السعودية إلى العاصمة الإماراتية خلال عام 2019، نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سلسلة من ورش العمل الترويجية للإعلاميين والعاملين في قطاع السياحة في مجموعة من المدن السعودية، وهي الرياض وجدة والدمام سعيًّا إلى جذب المزيد من الزوار السعوديين إلى العاصمة خلال عام 2020.

تم تنظيم هذه الورش التي سعت إلى إطلاع المشاركين على أبرز ما تمتلكه الإمارة من مقومات ومعالم سياحية وترفيهية وثقافية بارزة، على مدار ثلاثة أيام من 9 حتى 11 فبراير بالشراكة مع الاتحاد للطيران، الناقل الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإكسبيرينس هاب، التابعة لميرال لإدارة الأصول والتي تعد الشريك الترويجي لجزيرة ياس.

شارك في هذه الورش 60 من العاملين في قطاع السياحة والسفر و45 من الإعلاميين؛ حيث تم تسلّيط الضوء على الخدمات المتميزة التي تمنحها أبوظبي للزوار من المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى منح الحضور فكرة أفضل عن الوجهات الثقافية والترفيهية والرياضية العالمية المتوافرة في أبوظبي.

وقال نبيل محمود الزرعوني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تمت استضافة خمس ورش عمل خلال ثلاثة أيام في السعودية، من بينها ورشتا عمل للإعلاميين وثلاث لرواد قطاع السفر والسياحة في المملكة. سعينا من خلال ورش العمل الإعلامية إلى تعريف الصحفيين عن كثب على ما يميز أبوظبي كوجهة سياحية وحثهم على زيارة الإمارة والحديث عنها. أما ورش العمل التي نظمناها لقطاع السياحة فقد كانت بمثابة مبادرة لإشراك رواد القطاع في خططنا وتشجيعهم على العمل مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي».

كما أشار الزرعوني إلى أهمية السوق السعودية بالنسبة لأبوظبي، قائلًا: «تعتبر المملكة العربية السعودية سابع أكبر مصدر للسياحة في أبوظبي، لذلك فإننا نولي أهمية خاصة للسياح من السعودية ونسعى دائمًا لتزويدهم بأفضل مستويات الخدمة والرفاهية وجذبهم من خلال تطوير الوجهة السياحية باستمرار وتنظيم مشاريع وفعاليات جديدة لهم».

وقال ليام فندلي المدير العام لشركة «إكسبيرينس هب»: «تأتي مشاركتنا إلى جانب شركائنا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي للترويج لجزيرة ياس في المملكة العربية السعودية، ضمن مساعي إكسبيرينس هب المتواصلة لبناء حلقة وصل بين العالم وجزيرة ياس، الوجهة الترفيهية الرائدة في دولة الإمارات؛ حيث تسهم ورش العمل والمبادرات في تعزيز تواصلنا الدائم مع شركاء السفر السعوديين ووسائل الإعلام المختصة لاطلاعهم على أحدث المستجدات في الجزيرة، بالإضافة إلى تمكيننا من تزويد الشركاء بالدعم الذي يحتاجونه لتطوير عروض العطلات التي يقدمونها للسوق السعودية».

وكانت حكومة أبوظبي كشفت خلال العام الماضي عن برنامج غدًا 21 للتطوير الاقتصادي، والذي مكّن دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي من إطلاق عدة مبادرات وفعاليات لتنمية قطاع السياحة في الإمارة.

تضمنت هذه المبادرات تخفيض الرسوم السياحية والبلدية في جميع فنادق العاصمة من 10% إلى 5.5%، والكشف عن برامج الحوافز مثل فرص أبوظبي، والذي يشجع الشركات العالمية على عقد فعالياتها الكبرى في أبوظبي من خلال توفير الدعم اللازم لهم.

ومن خلال برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غدًا 21، تمكنت أبوظبي من استقطاب عدد من الفعاليات المبهرة، مثل أسبوع أبوظبي للتحدي، والذي تضمن مباريات الـUFC، وجوائز اختيار الأطفال من نيكلوديون وعالم نيكلوديون، والذي جرى تنظيمها من خلال الشراكة الاستراتيجية مع شركة فياكوم العالمية.

وتستعد أبوظبي هذا العام لاستضافة أول نسخة من مهرجان الموسيقى الإلكترونية العالمي ألترا في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى فيدكون أبوظبي، المؤتمر العالمي لصناع المحتوى. كما كشفت أبوظبي عن عدد من الوجهات الجديدة مثل أكبر حائط تسلق داخلي في العالم في كلايم، وحديقة الجبيل، واتحاد أرينا، أكبر صالة مغطاة في العاصمة، وغيرها الكثير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك