Menu
الرئاسة الإيرانية.. 7 ملايين يصوتون لإبراهيم رئيسي والنتائج الأولية تشير لتقدمه

كشفت بعض المصادر، أن النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات الرئاسية البرلمانية، تُشير إلى تقدم إبراهيم رئيسي بفضل تصويت قرابة الـ7 مليون ناخب له.

ومساء الجمعة، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني عن إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات الرئاسية، فيما بعض المراكز مددت التصويت لساعتين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نقله التلفزيون: "مراكز الاقتراع ملزمة بقبول بطاقات الاقتراع ما دام هناك أشخاص يرغبون بالإدلاء بأصواتهم".

وبقي في السباق 4 من المرشحين السبعة الذين نالوا الأهلية من مجلس صيانة الدستور، حيث واجه المجلس انتقادات بعد استبعاده أسماء بارزة تقدمت بترشيحها، ما أثار هواجس من تأثير ذلك سلبًا على المشاركة.

وبدأت صباح الجمعة -في إيران- عملية الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للجمهورية وسط أفضلية صريحة للمحافظ المتشدّد إبراهيم رئيسي، في موعد انتخابي يتوقع أن يشهد نسبة مشاركة متدنية نسبياً.

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في إيران قد أعلنت في ساعة متأخرة من يوم الجمعة، عن تمديد فترة الانتخابات الرئاسية حتى الثانية بعد منتصف الليل بسبب الإقبال الضعيف بسبب المقاطعة.

ويعد قرار التمديد لفترة الاقتراع الثالث، حيث تم تمديد الاقتراع لغاية العاشرة من مساء يوم الجمعة ثم تمديده لغاية الثانية عشرة مساءً.

وجاء القرار استجابة لطلبات الناخبين الذين لم يستطيعوا الإدلاء بأصواتهم بسبب الزحام الذي شهدته مراكز الاقتراع في مختلف مدن البلاد طيلة الانتخابات.

2021-07-29T10:36:07+03:00 كشفت بعض المصادر، أن النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات الرئاسية البرلمانية، تُشير إلى تقدم إبراهيم رئيسي بفضل تصويت قرابة الـ7 مليون ناخب له. ومساء الجم
الرئاسة الإيرانية.. 7 ملايين يصوتون لإبراهيم رئيسي والنتائج الأولية تشير لتقدمه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الرئاسة الإيرانية.. 7 ملايين يصوتون لإبراهيم رئيسي والنتائج الأولية تشير لتقدمه

الرئاسة الإيرانية.. 7 ملايين يصوتون لإبراهيم رئيسي والنتائج الأولية تشير لتقدمه
  • 392
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 ذو القعدة 1442 /  19  يونيو  2021   04:30 ص

كشفت بعض المصادر، أن النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات الرئاسية البرلمانية، تُشير إلى تقدم إبراهيم رئيسي بفضل تصويت قرابة الـ7 مليون ناخب له.

ومساء الجمعة، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني عن إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات الرئاسية، فيما بعض المراكز مددت التصويت لساعتين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نقله التلفزيون: "مراكز الاقتراع ملزمة بقبول بطاقات الاقتراع ما دام هناك أشخاص يرغبون بالإدلاء بأصواتهم".

وبقي في السباق 4 من المرشحين السبعة الذين نالوا الأهلية من مجلس صيانة الدستور، حيث واجه المجلس انتقادات بعد استبعاده أسماء بارزة تقدمت بترشيحها، ما أثار هواجس من تأثير ذلك سلبًا على المشاركة.

وبدأت صباح الجمعة -في إيران- عملية الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للجمهورية وسط أفضلية صريحة للمحافظ المتشدّد إبراهيم رئيسي، في موعد انتخابي يتوقع أن يشهد نسبة مشاركة متدنية نسبياً.

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في إيران قد أعلنت في ساعة متأخرة من يوم الجمعة، عن تمديد فترة الانتخابات الرئاسية حتى الثانية بعد منتصف الليل بسبب الإقبال الضعيف بسبب المقاطعة.

ويعد قرار التمديد لفترة الاقتراع الثالث، حيث تم تمديد الاقتراع لغاية العاشرة من مساء يوم الجمعة ثم تمديده لغاية الثانية عشرة مساءً.

وجاء القرار استجابة لطلبات الناخبين الذين لم يستطيعوا الإدلاء بأصواتهم بسبب الزحام الذي شهدته مراكز الاقتراع في مختلف مدن البلاد طيلة الانتخابات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك